عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 10-12-2010, 05:57 AM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي ما حكم من يقول لما يبتليه الله بمرض أو بأي شيء فيقول أن الله يحبني لذلك ابتلاني

ما حكم من يقول لما يبتليه الله بمرض أو بأي شيء فيقول أن الله يحبني لذلك ابتلاني


السؤال
ما حكم من يقول لما يبتليه الله بمرض أو بأي شيء من عنده بالأخص الأمراض فيقول أن الله يحبني لذلك ابتلاني لقول الحديث: ..( إن الله إذا أحب عبده ابتلاه ليسمع تضرعه ).. فما حكم هذا ؟

للشيخ عثمان بن عبدالله السالمي حفظه الله


الجواب:

" لا ، لا يزكّي نفسه .. ويقول الله يحبني . ما يدريك؟ ربما هذا عقوبة لك، فعندك ذنوب ومعاصٍ وأخطاء لكن ينبغي أن تكون يعني آملاً بالله خيرًا ، تأمل بالله خيرًا. كيف ذاك؟ أنك تتضرّع إليه ، وتقول لعلّ الله أن يغفر لي ذنبي بسبب هذه الابتلاءات .
طيب - بارك الله فيك.
هذا من الأمور الطيّبة والمهمة ، أمّا أنك تزكي نفسك، فلا.
لكن، لعلّ الله ، وإلا هذا من أمور الغيب . ما يستطيع أحد أن يقول أن الله يحبُّني ، لكن يُقال يُرجى أن الله أراد بي خيرًا. "


http://www.olamayemen.com/show_fatawa583.ht

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة