عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 05-01-2010, 10:08 AM   #3
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي



فيا من مات قلبه، أيّ شيء تنفع حياة البدن إذا لم تفرّق بين القبيح والحسن ؟

سلبك المشِيبُ من الشّباب، فأين البُكاء، وأين الحزن ؟

إذا كان القلبُ خرابًا مِن التّقٌّوى، فما ينفع البُكاءُ فِي الدِّمَن ؟

يا قتيل الهجران، هذا أوان الصّلح،

بادرْ عسَى يَزُولُ الحزن

ما شاء الله لا قوة الا بالله

زادك الله من فضله ومنه وكرمه

وجعل تذكيرك إيانا

في موازين اعمالك

وجزاك الله خيرا ً على ذكر اسم الكتاب واسم مؤلفه

في حفظ الله ورعايته

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة