عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 14-02-2006, 10:17 AM   #1
معلومات العضو
أبوسراقة

Question لماذا الحجامة على الكاهل فقط ؟؟؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على خير الناس أجمعين و سيد الأنس و الجن أجمعين نبينا محمد بن عبدالله صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم أما بعد :

لماذا الكاهل فقط !!!!

نعم وضعت هذا العنوان من خلال قرائتي السابقة عن مواضيع الحجامة سواء من أحاديث شريفة عن الحجامة و أبحاث و تقارير و مواضيع كثيرة في المنتديات و غيرها تتكلم عن أمر الحجامة سواء في الطب النبوي أو الشعبي أو الصيني و غيرها من أمور الطب ، فجدت أن أكثر الكلام و الردود و النصائح تتركز عن الكاهل و بالذات لما خرج تقرير الأطباء من سوريا و المدرسة التي إبتدعوها في الحجامة و تكون في موضع الكاهل فقط علما بأن الموضع المذكور عندهم غير الكاهل و الموضع الصحيح فهو خلاف الكاهل المعتمد من النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم و كذلك في اللغة العربية و تعريفة و أيضا في العرف بارك الله فيكم و أنا أتحمل هذا الكلام و على مسؤليتي .

فوجدت أن التركيز لديهم في وصفاتهم و عمل الحجامة على الكاهل فقط دون غيره و أن الكاهل محل الترسبات و المواد الضارة في البدن و أنه و أنه و أنه كلام طويل جدا .

فأقول لماذا التركيز عليه دون غيره !!!!!!!

فجوابي على هذا السؤال ليس من عندي أو شئ جديد إبتدعته أو إخترعته و إنما من خلال الطب النبوي و الأحاديث الصحيحة ، و أن من تكلم بأمر الكاهل فقط دون غيره فهو جاهل نعم جاهل بأمر الحجامة ،،، و نجد منهم من يضع أحاديث النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم في فضل الحجامة و أهميتها و لكن في الواقع هو بعيد جدا جدا عنها .
فالنبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم كان يحتجم و يداوم عليها و قد جاء في أحاديث أنس و إبن عباس رضي الله عنهم أن النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم قد إحتجم ثلاثا في الأخدعين و الكاهل ، و هنا نقف معكم إخواني و أخواتي فقالو الصحابة الكرام رضي الله عنهم أنه صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم إحتجم ثلاثا و ليس أربعا أو خمسا أو واحدة و إنما ثلاثا ( في الأخدعين و الكاهل ) فالأخدعين عرقان خفيان على جانبي العنق فتكون كأسين فقط و واحدة على الكاهل فيكون المجموع ثلاثا و الكاهل هنا بين الكتفين أعلى مقدم الظهر عند إلتقاء الرقبة ، فيكون الكاهل الصحيح و الموضع المطلوب ، و هذا عكس ما يتعارف عليه من يقوم بعمل الحجامة إلا من رحم و يعرف الموضع الصحيح و نجد عند المدرسة السورية خلاف صريح و خطأ فضيع و بعضهم من يجعل للكاهل كأسين أو أربعة مواضع و كؤس يميين و شمال و هذا أيضا خلاف الموضع الصحيح ، فالخير في فعل النبي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم فلم يفرق بينهم و لم يجعل الحجامة في الأخدعين فقط أو الكاهل لوحده دون الأخدعين فالأحاديث جاءت في فضل الحجامة و المواضع المذكورة هي الأخدعين و الكاهل معا فقط ثلاثة مواضع و كؤوس ، فالذي يقول بحجامة الكاهل فقط فاليأتي بالدليل و يصف للناس و المرضي النصيحة بحجامة الكاهل دون تحديد الموضع الصحيح و منهم من يقول على حسب الطريقة و النهج الصيني في الحجامة بالأرقام أي أرقام الوخز الأبري ( 1 و 55 ) فلماذا موضعين فالنجعله موضع واحد كما فعله نبينا محمد صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم فهل هم أفضل و أعلم منا .
و هناك أثر للخليفة الراشد الرابع على رضي الله عنه ( أن جبريل نزل بحجامة الأخدعين و الكاهل ) و من خلال مروري و بحثي لمواضع الحجامة قديما سواء في الطب الصيني و عند الفراعنة و غيرهم لم أجد للأخدعين مكان عندهم حتى موضع الكاهل الصحيح و هذا الأمر أن للعرب و غيرهم من الأمم ليس لديهم علم و عهدا بهذا الموضعين إلا من خلال الأحاديث الصحيحة من فعل نبينا محمد صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم فمن أين سينزل جبريل ؟؟؟؟؟ و هو صاحب الوحي و الرسالة .
فلماذا الأهتمام بالكاهل دون الأخدعين !!!!
فمن كان يريد عمل الحجامة الصيحية فعليه بالأخدعين و الكاهل و لا يفرق بينهم و يتثبت من موضع الكاهل الصحيح .

فهذا نصيحة أقدمها للأخوة و الأخوات بارك الله فيكم

إن أصبت فمن الله و حده لا شريك له و إن أخطأت فمن نفسي المقصرة و من الشيطان الرجيم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة