عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 28-09-2020, 02:39 PM   #1
معلومات العضو
اخت المحبه
مشرفة عامة ومشرفة ساحة الأخوات و العلاقات الأسرية

افتراضي هل تعلمْ أنَّ هاجِرَ القرآن العظيم فيه عداوةٌ للنبي ﷺ ؟! .*

🔴 *هل تعلمْ أنَّ هاجِرَ القرآن العظيم فيه عداوةٌ للنبي ﷺ ؟! .*


قال الله تعالى : *﴿ وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا ۞ وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِّنَ الْمُجْرِمِينَ ۗ وَكَفَىٰ بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا ﴾* "سورة الفرقان ، آيتا : ٣٠-٣١" .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية ، في « مجموع فتاويه ، ١٠٦/٤ » تعليقًا على هذه الآيات المخيفة : *( فبيَّن أنَّ مَن هَجَرَ القرآن ، فهو مِن أعداء الرسول ، وأنَّ هذه العداوة أمْرٌ لا بُدَّ منه ، ولا مَفَرَّ عنه ! )* انتهى .

ومعنى كلامه - رحمه الله تعالى - أنَّ مَن هَجَرَ القرآنَ الكريم فإنَّ فيه عداوة حقيقية للرسول - صلى الله عليه وسلم - ، ولا بُدَّ ولا مَفَرَّ مِن وَصفِ هَجْرِ القرآن بأنه عداوةٌ لمَن بلَّغَه للأُمَّة ، وهو : خير الخَلْق ، وإمام الأنبياء والمرسلين ، وسيد الأولين والآخرين : « محمد » ﷺ .

فاللهم إنا نسألك العفو والعافية في الدِّين والدنيا والآخرة ، ونسألك أن ترزقنا تلاوة كتابك الكريم كل وقت ، وأن تمُنَّ علينا بتدبره ، والعمل به ، وأن تجعله حُجَّةً لنا لا علينا .

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة