عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 02-09-2004, 08:28 PM   #3
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير يا شيخنا الفاضل أبوالبراء على المجهود الذي تبذله في سبيل خدمة اخوانك المسلمين وجعله الله في.ميزان حسناتك.

بصراحة انا لم اذهب لمن يرقيني من قبل ولا أنوي ذلك أبدا وايماني بالله قوي بانه سيفرج هذه الغمة وانها ما وقعت الا لحكمة يعلمها الله وانا قد بدأت باتباع البرنامج الذي وصفته لي .
والرقيةالموجودة في الموقع طويله مقارنة بما كنت اقراء من قبل . ففي اليوم الاول وعندما قرات نصف الرقية بدات احس برغبة بالاستفراغ ولكني قاومتها وبعد ذلك احسست بثقل عجيب بلساني وكنت اقراء بصعوبة وهذا الشي اخافني فتوقفت عن القراءة وفكرت بضرورة ان يكون عندي احد خلال الرقية .وعدت لقراءتها في اليوم التالي وكان زوجي موجودا في المنزل ويطل علي اثناء قراءتي للرقية مما اشعرني بالاطمئنان فقراتها كامله ولكني هذه المرة اعزك الله تقيأت وشعرت بتعب شديد . فما هو رايك يا شيخ مع العلم باني اغتسلت بعدها مباشرة بماء مقري.
وبالنسبة لموضوع العجوة يا شيخ فقد كنت كلما قرأت الحديث النبوي الشريف "من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر " كنت أفهم منه أنها للوقاية من السم والسحر فقط وعرفت لاحقا انها تستخدم ايضا في علاج السحر .ولأني لم أكن أتصور أني مصابة بسحر لذلك لم أفكر بتناولها من قبل ولكن بعد معرفتي بأن لها فوائد أخري ابسطها تقوية الجسم ولشدة ما كنت اعانيه من الوهن فأن هذا شجعني على تناولها وكانت المفاجأة بظهور تلك الحبوب في جسمي .
فاذا التزمنا بمعنى الحديث فهل يعني هذا ان ما اعاني منه هو سحر . ام أنه يحق لنا التوسع في معنى الحديث وأن العين يمكن ان تندرج تحت معنى السم ولذلك العجوة تعالجها .الامر فعلا يستحق البحث وأسعدني اني لمست لديكم اهتماما بالموضوع .
اسمح لي يا شيخ ان اكمل حديثي عن تجربتي في استخدام العجوة لربما كان فيها بعض الافادة :
رغم انزعاجي من ظهور تلك الحبوب الا اني استمريت عليها في البداية 3 ايام ثم 19 يوم ثم 21 يوم وهكذا وترا وعلى قدر استطاعتي ولقد كانت هذه الحبوب تظهر بكثرة في ظهري ورأسي وأقل منها في وجهي ورقبتي وصدري وباطن قدمي اليمنى وحتى أجفاني ماسلمت والله ياشيخ . انا الان اروي لك تجربتي في التسعة اشهر الماضية , وكنت قبل العجوة ارقي نفسي برقية العين ويغلبني النعاس قبل اكمالها وكنت ايضا اراجع الاطباء.
اتصلت بأحد المشايخ ووصفت له حالتي بعد استخدام العجوة فقال لي وبدون ان يسالني عن أي شئ انت مسحورة , الحقيقة أنا صدمت وقلت في نفسي من هذا الذي يبيع دينه من أجل ايذائي ألهذه الدرجه يبلغ الشر بالناس (كنت أظن كل الناس مثلي) فقلت له : لماذا لا تكون عين فقال لي : اذا كانت عين فهي عين سامة من شخص يراك دائما ويحسدك على شئ انت مميزة فيه ونصحني يالاستمرار عليها .
لا اقول الا حسبي الله ونعم الوكيل , الحقيقة دار رأسي من كثر ما فكرت فكما قلت العين لا استبعدها ولكن سحر؟؟؟
فكرت في الخدم وفي ناس يحسدونني واعرف ان دينهم ضعيف ويترددون على الدجالين .
المهم اني توكلت على الله واستمريت على العجوة كما بينت سابقا . ووالله ياشيخ اني اصبحت اكثر نشاطا ,وأستطيع أن أقرأ من القرآن ما أشاء بفضل الله بعد ما كنت لا استطيع ان اتعدى الاربع صفحات.
وذهبت عني حالة الاكتئاب والبكاء لدرجة الاختناق لاتفه الاسباب والام المفاصل ايضا زالت نهائيا بعد ان حار فيها الاطباء وكادت ان تعيقني عن عملي. وايضا تحسنت علاقتي بزوجي .
ولكني توقفت عن استخدام تمر العجوة عندما زادت الام المعدة لدي وعملت منظار فتبين وجود التهاب بالمعدة .
ايضا قمت باستخدام الحبة السوداء مع العسل وانا مستمرة عليها منذ 3 اشهر تقريبا وهذا كان سببا في توقف ظهور تقرحات الفم المؤلمة ولكني اذا توقفت عن استخدامها ل3 او 4 ايام فانها تعود للظهور , والاستمرار على الحبة السوداء لفترة طويله يقلقني.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رغم كل ما سبق انا لا زلت اعاني من بعض الاعراض مثل الام القولون المفاجئة والتي اذا فاجأتني مثلا في العمل فمن شدتها اترك العمل واذهب للمنزل او لا اذهب الى عملي اصلا وبسببها لا اذهب لكثير من المناسبات الاجتماعية واؤجل الكثير من اشغالي فمع هذه الالام لا استطيع حتى التفكير ولا عمل أي شئ . وكذلك حالة النسيان وصعوبة التركيز مما يحرجني احيانا امام الناس فانا فجأة انسى ما كنت اريد قوله ..وايضا حالة العض على الاسنان ما زالت مستمرة معي لكن اخف من قبل .وكذلك شعوري احيانا بالتعب بدون بذل أي مجهود والتجشؤ بكثرة .


اناا أرغب في استخدام السنا فهل تنصحني بذلك .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وهل يكفي يوم واحد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


معاناتي هذه بدأت منذ اربع سنوات ونصف عندما انجبت بنتي الصغرى . وكانت تجربة حافلة تعلمت فيها الكثيرولا زلت لذلك انا انظر اليها على انها نعمة ونداء محبة ورحمة من الله فلولاها ما تداركت تقصيري ولولاها ما فتح الله علي بنور من عنده ....فالحمدلله على لطفه ورحمته بأن لم يكن الامر اشد مما كان.

أختكم/ المحتسبة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة