عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 12-02-2009, 03:19 AM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

Icon41 حينما تشتاق إلى الموت تحلو لك الحياة !

حينما تشتاق إلى الموت تحلو لك الحياة !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لازلت أتذكر أياما مضت من حياتي وكانت منذ عامين تقريبا أرجو أن تعود لي مثلها مرة أخرى ، أو بالأحرى أحلم بأن أعيش بقية حياتي كاملة بإحساس يشابه تلك الإحساسات التي كنت أعيشها في أيامي تلك ....


تلك الأيام كانت من أروع أيام عمري .... أتعلمون أني قد تذوقت فيها طعم السعادة الحقيقية ، ومن يقول هذا الكلام ؟ إنها حصيفة التي يغلب عليها طابع الحزن والإكتئاب تقول أنها قد عاشت ذات أيام سعادة حقيقية في حياتها !!! ولكن كيف حدث هذا ؟؟!


في الحقيقة كنت في تلك الأيام أشتاق كثيرا إلى الموت ليس إلى الموت في حد ذاته ولكن كان ذلك شوقا للقاء الله ، وكنت كثيرة التأمل والتفكر في آيات الله وكتاب الله ، وكذلك في خلق الله سبحانه ، وكثيرة التأمل في السماء والقمر والنجوم والبحر .... كان ذلك يعطيني إحساسا لا يضاهى بعظمة الخالق ...


حقيقة في تلك الأيام شعرت بأن السعادة في الحياة حقيقة لا وهم ، كنت أفرح كلما تذكرت الموت ، لأنه هو الطريق إلى لقاء الله سبحانه ، كنت أشعر بسعادة لا يمكن وصفها كلما تذكرت لقاء الله ، وكلما خطرت ببالي فكرة الموت وأعرف أنه آتٍ لا محالة تزداد شدة فرحي وشوقي للقاء ربي ، كان قلبي يكاد قلبي يطير فرحا كلما تذكرت نهاية الدنيا ....كنت أعيش شوق مُحبّ موقن بلقاء محبوبه ، ومن هو هذا المحبوب ؟! إنه الله سبحانه وتعالى ... أرحم الراحمين الرؤوف الغفور الودود ... خالقي وخالق كل شيء ...

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة