عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 11-01-2010, 06:16 PM   #2
معلومات العضو
لقاء
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

[ الدراسة المثالية ]

تبدأ الدراسة المثالية :
1 ــ في قاعة الدراسة :

يقول ابن القيم - رحمه الله تعالى - : ( للعلم ست مراتب :- أ - حسن السؤال – ب - حسن الإنصات والاستماع - ت - حسن الفهم - ث - الحفظ – جـ - التعليم - حـ - ثمرته : العمل به ، ومراعاة حدوده ) [ كتاب حلية طالب العلم ص 49 ] .

2 : - استعراض المادة بقراءة شاملة مجملة ، ثم القراءة مرة أخرى بتركيز أكبر وبدقة وإمعان وتفهم للمادة ، ضع سؤالا بجانب كل فقرة انتهيت من قراءتها ، وعند مراجعة القراءة ، ابدأ بقراءة السؤال ، فإن أجبته فذلك يدل على استيعابك للموضوع .

يمكنك تدوين أكبر قدر من الملاحظات والعلومات وحفظ النقاط الهامة ، والقوانين ، والعناوين الرئيسية والفرعية ، بطريقة منظمة مرتبة في كراسة ليسهل مراجعتها .

3 : - الاهتمام بالرسوم التوضيحية والخرائط والجداول بإعادة رسمها وحفظها مرة بعد مرة .

4 : - لا تراكم الواجبات ، فدراسة كمٍّ قليل من المعلومات ــ يوميا ــ ، أفضل طريقة للاحتفاظ بهذه المعلومات ، ابدأ بدراسة المواد الصعبة التي تحتاج إلى مجهود أكبرلإستيعابها ، لأن الطاقة في البداية تكون في ذروتها ، أما المواد السهلة أو التي يستمتع بها ، فبإمكانك تأجيلها إلى وقت آخر .

5 : - بإمكانك تقسيم الموضوعات الطويلة المراد حفظها وتجزئتها، لتسهيل عملية الحفظ ، وربط الجديد بالقديم ــ عند مراجعة الموضوع مرة أخرى ــ خاصة قبل فترات النوم والراحة .

6 :- من خلال القراءة ، يمكنك معرفة مواطن الضعف في الحفظ ، وإعادة التسميع لزيادة القدرة على التذكر وتثبيت المعلومات ، فإن كان الإختبار شفويا ، يفضل االمراجعة والتسميع أن يكون شفويا ، والأفضل أن يكون التسميع والمراجعة تحريرية إذا كان الاختبار تحريريا .

7 : - خذ قسطا من الراحة بعد عناء دراسة متواصلة ، لتتمكن من الإستيعاب ، ذلك لأن الإسترخاء والتنفس بعمق ، أو ممارسة بعض الألعاب الرياضية ، تخفف من آثار التوتر والإجهاد والضغط الذي يمكن أن يؤثر سلبيا على المذاكرة .


[ توجيهات للإمتحانات ]

1 : - قبل الإمتحان :- إن للإمتحان رهبة ، وبخاصة إذا كان شفويا ، فاذكر الله تعالى وتذكر الرهبة منه سبحانه ، والوقوف بين يديه يوم القيامة للحساب ، تهون عليك رهبة امتحان الدنيا، ويسكن قلبك .
قال الله - تعالى - : ** الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ** [ الرعد 28 ] .


2 : - التغلب على الخوف من الإمتحان بالنظر إليه كأمر طبيعي ، بربط الإمتحانات العلمية والحرص على النجاح بها، بالإبتلاءات والإختبارات الدنيوية ، والفوز والنجاح في الدنيا والآخرة .

3 : - أوصيك بتقوى الله ، وحسن الظن بالله ، والبعد عن الغش والرياء ، بإخلاص العمل لله ، وإخلاص الرغبة في النجاح ، وأكثر من الإستعانة بالله والدعاء والتضرع إليه سبحانه ، أن ييسر الأمر ويفرج الكرب .
4 : - هيء نفسك للإمتحان :

وذلك بتجنب تناول المنبهات ، وتجهيز الأقلام والأدوات ، ثم نم مبكرا ، واستيقظ مبكرا ، تناول الفطور فإنه ضروري لحاجة الجسم الى الطاقة .


[ أثناء الإمتحان ]

1 : - اقرأ الأسئلة كاملة : ثمّ ضع خطا تحت التنبيهات والتوجيهات المهمة ، مثل " أجب عن سؤالين من ثلاثة " وما شابه .

2 : - اجعل لكل سؤال صفحة ــ إن استطعت ــ أو فراغا تستدرك به ما نسيت . محافظا على الترتيب والنظافة والنظام في ورقة الإجابة .

3 :- لا يمنعك حياؤك أن تستوضح من المدرس المختص ، عند عدم وضوح نقطة ما ، أو فهم سؤال ، أو استفسار .

اترك السؤال الذي لا تعرفه إلى غيره كيلا يضيع وقت في التفكير فيه ، وعد إليه بعد الفراغ من إجابة الأسئلة مستعينا بالله

4 : - لا تسرع في الخروج إن استعصى عليك سؤال معين ، وقد أجبت بقية الأسئلة ، فالخواطر تكثر عند النهاية ، وعند استرخاء الأعصاب ، فاصبر وهدئ من روعك وأرح أعصابك ، لعل الله تعالى يفتح عليك ، ويأتي بالفرج .

5 : - اربط تسلسل الأفكار ربطا جيدا ، وتأكد من المطلوب من كل سؤال ، وإبدأ بإجابة السهل ثم الصعب ، وحاول تقسيم الوقت على الأسئلة ، ليكون كافيا .

6 : - كن معتدلا عند الرد على الأسئلة ، فلا تكن بطيئا ولا مسرعا ، فإن كنت بطيئا يضيع وقتك ! وإن كنت سريعا تنسى أفكارك ، ويسوء خطك ! .

7 : - ركـّــز على إجابة الأسئلة ذات الدرجات العالية ، وقبل تسليم ورقة الإمتحان تأكد من أن جميع البيانات صحيحة كاملة ومكتوبة بوضوح .


[ بعد الإمتحان ]


1: - بعد الامتحان لا تشغل نفسك ولا تضع وقتك، بالأسى والحزن على ما فات ، إلا لأخذ العبرة ، وسد الثغرات .

3 : - احرص بعد بذل الأسباب ، وحسن التوكل على الله - تبارك وتعالى - ، وعلى الرضى بما قسم الله لك ، واحمد الله - تعالى - توفيقه .

وختاما :

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعلنا وإياكم من الفائزين في الحياة الدنيا وفي الآخرة ، إنه ولي ذلك والقادر عليه .

م.ن
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة