عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 03-02-2013, 08:53 AM   #4
معلومات العضو
خابوز جابس

إحصائية العضو






خابوز جابس غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي تابع العلاج بالعلم

( بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين )

جزاك الله خير أخي حافظ و لكن ما قصدته هنا أن الانسان خلق من مادة فتؤثر عليه المادة و الاشعاع و الجن خلق من اشعاع النار فيؤثر فيه الاشعاع و المادة والله أعلم

أيضاً الإنسان خلق من طين ولكن لو وضعت الانسان هذا في بركة من طين لتعذب وانقطع عنه النفس حتى يموت.

أيضا على حد علمي أن جهنم مكونة من زمهرير وهو شديد البرد و نار حارقة أشد من نار الدنيا و ليست كنار الدنيا

ومن القرآن نعرف أن هذا المخلوق خلق من النار ( شعاع ) لذلك استنبطت أن طبيعة جسده اشعاعية وليست مادية .

ولاحظوا معي أن الخلية التي هي مبني منها جسد الانسان لو دمرنا كل محتوياتها وصنعنا من هذا المخلوط المدمر عصير سنجد أن المواد الكيميائية في محتوياته هي نفس المواد الكيميائية في الطين
فهناك علاقة بين المادة الأساسية التي خلق الله منها آدم و بين جسد الانسان حتى بعد نفخ الروح في هذا الجسد وبنفس الطريقة حسب وجهة نظري هناك علاقة بين النار ( الشعاع ) التي خلق الله منها الجن و بين أجسادهم حتى بعد نفخ الروح فيها وهذا ما نود اكتشافه .

و بالنسبة لورق السدر فقد بلغني ممن أثق في علمهم أنه حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم ولكن لا أدري ربما أخطأ هذا الشخص لذلك أرجو التأكد ولكن هي طريقة اقترحتها حتى نتعرف على مكونات جسد هذا الشيء الذي طغى في المسلمين .

أيضاً الطين عبارة عن مادة و جسم الانسان عبارة عن مادة حتى بعد وجود الروح في هذا الجسد فإنه لايزال عبارة عن مادة وليس فقط مادة بل خلاياه مكونة من نفس مواد الطين وان كانت تغيرت خصائص جسد الانسان الذي لا يتناثر بالماء عن خصائص الطين الذي يتناثر بالماء لكن في الاخير يشتركان بأن كلاهما مادة (يشغلان حيز من الفرغ ولهما كتلة ) وكلاهما مكونان من نفس المواد الكيميائية ولكي أشرح لكم هذا بشكل أكبر لاحظوا معي المثال التالي :

الماء عبارة عن مادة يطفي النار وهو مكون من مادتين هما الاكسجين و الهيدروجين متحدان معاً

لكن لو أخذت الأكسجين لوحده فإنه يساعد على الإشتعال و لو أخذت الهيدرجين وحده فإنه أيضاً يساعد على اشتعال النار لكن مهما تغيرت خصائص الماء أو الأكسجين أو الهيدروجين فإن الثلاثة عبارة عن مواد يشتركان في كثير من خصائص المادة وأولها أنهم يشغلون حيز من الفراغ ولهم كتلة لذلك نسمي هذه الأشياء مواد

وبنفس الطريقة حسب وجهة نظري النار عبارة عن شعاع و جسم الجان عبارة عن شعاع حتى بعد وجود الروح فيه فكلاهما شعاع وهذا يسهل علينا معرفة ماهو هذا الشيء الذي نتعامل معه خاصة اذا راجعنا الخصائص التي تشترك فيها جميع الأشعة .
ولعلنا اذا عرفنا الأشعة التي تتكون منها النار نستطيع أن نجد علاقة بينها وبين جسد الجن الذي خلق منها

وهناك طريقة أخرى أيضاً أثبت بها أن جسم الجن عبارة عن شعاع وهي أن الأشعة من الممكن أن تخترق المادة كما يحدث في أشعة اكس ( الأشعة السينية ) التي تخترق مادة الجلد و اللحم لتصتدم بالعظم وتوضح صورته كما في المستشفى و أيضاً يستطيع الجن اختراق جسم الإنسان وتلبسه كما في المس

ايضاً أود اضافة معلومة أنه يمكن أن يتحول الإشعاع الى مادة كما يحدث لبعض أشعة اكس وهذا ربما يفسر ظهور الجن على شكل قطط أو كلاب سوداء ( وتحولهم من اشعاع الى مادة ) خاصةً أني سمعت أنه ورد في السنة النبوية أن الكلب الأسود جني أو شيطان ( لست متأكد أرجوا التأكد )

أيضاً أتمنى من أحد المشايخ أن يجمع جميع الأحاديث المأخوذ بها عن الرسول صلى الله عليه وسلم عن الجن والشياطين و يضعها في الموقع حتى نستفيد منها ونستنبط منها ونستطيع من خلالها التعرف على جسد الجن بشكل أكبر

وهذه قاعدة طبية يا أخوان متى عرف مسبب المرض سهل علاجه لكن أولاً يجب علينا التعرف على مسبب المرض جيداً

أما بالنسبة للقرآن فهو كلام الله و يعالج به من جميع الأمراض وهو نور للقلوب وراحة للصدور و مرشد للطريق الى الله و لو أثنيت عليه من الآن الى الأبد فلن أوفيه حقه من الثناء وبالمناسبة كنت في فترة من عمري أعاني من حساسية شديدة في عيني و عالجتها بالأدوية ولم تذهب حتى عالجتها بالقرآن فشفاها الله والحمد لله ولكن لاحرج في استخدام أدوية علمية مع القرآن والشفاء من الله وحده أولاً وأخيراً ولكننا هنا نبتغي السبب كما أرشدنا الله ورسوله والله يشفي كل مبتلى كما أرجوا من الجميع الاطلاع على هذا الموضوع خاصةً من لديه علم في الفيزياء الإشعاعية أو علم الأشعة أو العلوم الطبيعية حتى نستفيد منه وربما ينفع الله به المسلمين فالفكرة تحتاج كما ذكرت سابقاً الى من يتبناها ويمولها وتحتاج الى لجنة من المشايخ يجمعون الأحاديث المأخوذ بها عن الرسول صلى الله عليه وسلم في موضوع الجن و الشياطين وحتى الآيات التي تذكر خلقهم و أناس آخرون من أهل العلم الديني و أهل العلوم الطبيعية يستنبطون من هذه الأحاديث ماهية تركيب جسد الجن ومن ثم كيفية تدمير هذا الجسد وتحتاج الى مختبرات أيضاً وفي النهاية نحن نحاول تطبيق هذه الأفكار لمساعدة المسلمين وأجرنا على الله هذا والله أعلم

اتمنى أن نستفيد مما عندنا من العلم في القرآن و السنة واستباط افكار لعلاج هذا البلاء من القرآن والسنة و تطبيقها من قبل من يتبناها ويمولها من أهل الخير وآسف جداً جداً على الإطاله و جزاكم الله خير

ماكان من صواب في كتابتي هذه فمن الله و ماكان من خطأ فمن نفسي والشيطان

التعديل الأخير تم بواسطة خابوز جابس ; 03-02-2013 الساعة 10:35 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة