عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 16-10-2006, 05:53 AM   #1
معلومات العضو
أزف الرحيل
إشراقة إدارة متجددة

Thumbs up ( && موقف المحسود من الحاسد وكيف يتصرف شرعاً && ) !!!

موقف المحسود من الحاسد



1 - الرجوع إلى الله وتجديد التوبة مع الله من الذنوب التي سلطت عليه أعداءه.

2 - لتوكل على الله وقول: حسبنا الله ونعم الوكيل.

3 - الاستعاذة بالله تعالى وقراءة الأذكار والأوراد الشرعية.

4 - الدعاء والتضرع إلى الله بأن يقيك الله ويحفظك من شر أعدائك وحسّادك.

5 - العدل مع الحاسد وعدم الإساءة إليه بالمثل وإنصاف حقه وعدم ظلمه بسبب فعله.

6 - الإحسان إلى الحاسد.

7 - مداراة الحاسد والتودد إليه.

8 - التعوذ بالله من شر الحاسد والتحصن بالله واللجوء إليه.

9 - تقوى الله وحفظه عند أمره ونهيه.

10 - الصبر على العدو وألاّ يقاتله ولا يشكوه ولا يحدّث نفسه بأذاه أصلاً.

11 - فراغ القلب من الاشتغال به والفكر.

12 - الإقبال على الله والإخلاص له وجعل محبته ورضاه والإنابة إليه في محل خواطر النفس وأمانيها.

13 - الصدقة والإحسان ما أمكنه.

14 - تجريد التوحيد والترحل بالفكر في الأسباب إلى المسبِّب العزيز الحكيم.

15 - عدم إخبار الحاسد بنعمة الله عليه.

16 - اغتسال الحاسد وصبّ ماءه على المحسود.

17 - الرقيّة.

وإذا بُلي الإنسان بأحدٍ من الحسّاد استعاذ بالله من شره وتوقى مصارع كيده وتحرز من غوائل حسده وأبعد عن ملابسته وادنائه لعضل دائه وإعواز دوائه، فقد قيل: حاسد النعمة لايرضيه إلا زوالها. وقال بعض الحكماء: من ضرَّ بطبعه فلا تأنس بقربه فإن قلب الأعيان صعب المرام. وقال عبدالحميد: أسدٌ تقاربه خيرٌ من حسود تراقبه. وقال محمود الورّاق:

أعطيت كل الناس من نفسي الرضا إلا الحسـود فإنه أعيانــــــي

مـــا إن لـــي ذنـبـــاً إليه عـلمتــــه إلا تظــاهر نعمة الرحمـــــن

وأبــى فمــا يرضيه إلا ذلتــــــــــي وذهاب أموالي وقطع لساني

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة