عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 17-05-2009, 12:53 PM   #43
معلومات العضو
~ عدن ~
مشرفة الساحات العامة و الرقية الشرعية

افتراضي

/\ \/ الخوف والفزع- 2 /\ \/

قد لا نستطيع ان نفكر بـِـ "المنطق"... حينما يسيطر الخوف علينا...

فنتوهم الصغير كبيرا... والمألوف موحشا...

وقد نرى النهار ليلا... وقد نرى ما لا يراه الآخرون...

نعم قد نرى ما لا يراه الآخرون او نسمع ما لا يسمعه غيرنا...

ونحن على يقين بأن ذاك ليس هذيانا بصريا او سمعيا...


وكيف لا نخاف... ؟ كيف لا نخاف ... ؟

اذا كنا نخاف او نخفي خوفنا حينما نشاهد افلاما مخيفة...

فكيف لا نخاف ان كان ذاك "البطل الاسطوري" هو انا وانت ؟

نخاف... ولكن ماذا بعد ؟ ...

- هل يبقى الخوف هو المسيطر ؟

- وماذا يحصل لو وقع ما اخاف منه ؟

وحينما سألت نفسي هذا اندفع خوفي الشديد الى حيث لا رجعة...

فقد اجبتها...

((( لا وربي... الى هنا ويكفي... لم اكن ذي شخصية جبانة من قبل فما جرى لي اليوم... انه "هو" الخائف...
وان حدث مما اخاف فلسوف اموت... والموت خير لي من العيش بخوف... وان متُّ لسوف احتسب نفسي شهيدة عند ربي... )))


وعندها صرت استيقظ لصلاة الفجر دون ان انتظر احدا للاستيقاظ...

ولكن للاسف -قبل ذلك- فاتتني عدة صلوات وانا انتظر خائفة بغرفتي ريثما يستيقظ احدهم...

ولما وجدت نفسي اضيع صلاة الفجر... فقلت لا خير بي ان بقيت هكذا...

وبعد ان تذوتت هذه المفاهيم بنفسي جيدا وتشبعت قوة...

استيقظت لصلاة الفجر دون انتظار احد...

فذهبت للوضوء مسرعة وانا اصطنع القوة والشجاعة (اول مرة)...

وكنت اشعر به من خلفي... ولما وقفت للصلاة...

شعرت به خلفي يريد ان يخنقني...

فقلت: ماذا تنتظر؟ اخنقني !!

- فشعرت بشيء يلتف حول رقبتي...

فقلت بثبات: اذا ساموت شهادة !!

- فابتعد عن رقبتي... ليتفنن باعتداء آخر مهين...


ومنذ ذاك... عدتُ لصلاة الفجر... ولكن بقيت هذه المضايقات... وكنت اتجاهلها تماما...

ولكن بمشيئة الله... وبفضله عز وجل... ومن ثم باستمراري بالرقية والعلاج...

انتهى ذلك... الحمد لله...

لهذا علينا الاستمرار بالرقية والعلاج لان من شأنها ان تُضعف الروح الخبيثة...

وعدم الالتفات اليها... فإنه سيجرب كل شيء لاخافتنا ليبعدنا عن العلاج...


ومتى عرفنا هذه الآلية... فانها ستخفف علينا كثيرا...



نعم... تُستمد من قوة ايماننا... من ثقتنا بالله... بحسن توكلنا عليه...


وهكذا - الحمد لله - تخلصت من الخوف... (وعقبالكم)... ( :


ونسأل الله ان يملأ قلوبنا رضى وطمأنينة وسكينة وراحة وسعادة في الدنيا والآخرة...


التعديل الأخير تم بواسطة ~ عدن ~ ; 03-07-2009 الساعة 07:48 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة