عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 14-05-2009, 01:13 PM   #27
معلومات العضو
~ عدن ~
مشرفة الساحات العامة و الرقية الشرعية

افتراضي

بارك الله فيك شيخنا الفاضل

أبو البراء

--- --- --- ---



4. سوء الظن والوحدة

قد تضطرب المشاعر... وتتضاعف الوساوس... وشكوك بمكانها وبغير محلها...

سوء الظن بهذا او ذاك... كلها من الاعيب الروح الخبيثة...

فقد يوسوس لك.. بأن الفاعل والمتسبب لما انت فيه هو شخص عزيز

او قريب... او حبيب... او صديق...

(ولا اريد الخوض مطلقا اذا كان ذلك صحيحا... فليس بعيدا ان احدهم قد يخون وقد يفعل ذلك،
فكم ممن اودعناهم مشاعرنا الطيبة، وسلمناهم قلوبنا، وجدنا عليهم بعطائنا، وضعوا خنجرا في صميم القلب ورحلوا ضاحكين)


نعم... قد يجعلك تتوهم ان الفاعل هو امك او ابوك او اخوك...

او صديقك القريب او البعيد، او جارك، او زميلك في العمل، او احد اقربائك...


فحتى يرتاح قلبك...

اوصد هذا الباب... واقفله جيدا... ثم الق بمفتاحه في غياهب النسيان...


وانصحك حتى تستطيع فعل ذلك ان تُكثر بالاحسان والمعاملة الطيبة لكل من وسوس لك بأنه الفاعل...

(حتى لو كان فعلا ذلك الشخص هو الفاعل ويوجد ادلة وقرائن)

نعم... أحسن اليه وكأنما صنع لك معروفا...

فكن بشوشا في وجهه... ابتسم كلما تلاقيه...

صافحه بحرارة... اسال عنه ان غاب...

اطمئن عليه دوما... اعطه هدية يحتاجها (ولو رمزية)...

ارسل له رسالة دعوية او اخوية...

اجعله يعتقد بأنه اهم شخص عندك...


سيكون الامر صعبا في البداية...

لهذا اصطنع ذلك في البداية... ثم ستجد انك تتصرف بتلقائية...


ان هذا يجب ان يكون خلقنا مع جميع الناس...

ولكن لا يخفى عليكم ما يحصل للمصاب من خلق ضيق...

لهذا اجتهد ان تكون اخلاقك هذه مع جميع الناس...

وخاصة اولئك الذين يوسوس لك بأنهم هم السبب فيم انت فيه...

(وصدقوني بعدها لن يوسوس لك بأحد لانك عندها ستجدد روابط الاخوية التي يكرهها)


وعندها سيكون قلبك مرتاحا مطمئنا بعيدا عن سوء الظن الذي قد يجلب الاثم...

ويكفيه "الفاعل" ما به من اثم وطغيان وجهل وغفلة... أفنزيد عليه جهلا بجهلنا اليه...؟؟


هذا من جهة... ومن جهة اخرى... قد تشعر بالوحدة...

فتشعر بأنك البائس الوحيد... وانك صاحب اكبر معاناة...

وانك في كرب شديد لا نهاية له... وان لا احد يفهمك ولا احد يشعر بك...

نعم... صحيح... هذا الكرب شديد... وهذا البلاء عظيم...

ولكن كن واقعيا... واستيقظ... فهناك من هم اشد بلاء مني ومنك

ويحملون في قلوبهم من الطمأنينة والسعادة العجب العجاب...


فلا تبالغ ولا تبالغي يا نفسي بهمّك وانظري حولك بعين واقعية...

وعندها ستجد في قلبك الرضا والطمأنينة لتقول "الحمد لله" "الحمد لله"...

فإن ما اصابنا من ضر لا يلغي النعم الكثيرة التي انعم الله علينا بها مما لا تحصى ولا تعد...

وليكن لساننا دائم الذكر والقول "الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما يليق لوجهه وعظيم سلطانه"...

واكتب هذا الحديث وعلّقه بغرفتك واقرأه دوما:

"عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن؛ إن أصابته سرّاء شكر؛ فكان خيراً له، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له "


وقد تجد نفسك وحيدا...

فالاهل والاصدقاء الذين كنت تعتقد بأنهم سند لك... قد يتخلون عنك...

وهم قد يتخلون عنك فعلا... او قد تتوهم ذلك...

او قد لا يكونون خير سند لك...

وبجميع الاحوال...

اجعل ثقتك بالله كبيرة وقوية...

فاصلا الشفاء سيكون عنده اولا واخيرا...


وان بحثت عن ونيسا لك...

فاجعل لسانك دوما رطبا بذكر الله...

فسبح... كبّر... هلل... اذكر الله...

قل:

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

حسبي الله... لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم...

لا حول ولا قوة الا بالله...

لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم



فاجعل ملجأك الله... واجعل همك الله...

ولا تنس... اننا في المنتدى نكون لك سندا -باذن الله-...

وما شاء الله... المشرفين متابعين للحالات الخاصة بشكل رائع ولجميع المواضيع...


ورب اخ لك لم تلده امك...

ورب سند غير صديق...


(وسبحان الله... الاشخاص الذين توقعت مساعدتهم لي ولوا هاربين... وغيرهم ممن لم اتوقع -وهم من معارفي- أتوا مقبلين...
واهلي واخوتي أحسنوا مساعدتي بحيث لم اتوقع منهم كل هذا الاحسان)

لهذا كن على يقين بأن الله لن يضيعك...

(ولا تنس الدعاء وسؤال المولى الفرج والشفاء)


وفرج الله كربك واذهب همك وبدد حزنك... آميــــــــن


~~ ** ~~ ~~ ** ~~ ~~ ** ~~ ~~ ** ~~

ستكون العقبة التالية عن الخوف والفزع ان شاء الله...

ومن لديه شيء فلا يبخل علينا...

بانتظاركم...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة