منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://ruqya.net/forum/index.php)
-   العلاقات الأسرية الناجحة وكل ما يهم الأسرة المسلمة (https://ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=68)
-   -   حقائق عن سلوك المراهق (https://ruqya.net/forum/showthread.php?t=41420)

أسامي عابرة 28-11-2010 12:43 AM

حقائق عن سلوك المراهق
 






حقائق عن سلوك المراهق


من أهم ما يميز سلوك المراهق اعتداده بنفسه، وحبه للظهور والتميز، ونظرته للعالم كله وكأنه يتمحور من حوله.

وتأكيداً لهذه الذاتية وحب الظهور يتصرف المراهق مجموعة من التصرفات التي قد تزعج من حوله.

1 - التمرد والانتقاد:

يميل المراهق في سبيل تأكيد شخصيته، وإبرازها بشكل مستقل عن الآخرين إلى الإكثار من الانتقاد لسلوك وتصرفات الكبار من حوله ... سواء أكانت هذه الانتقادات صادرة عن قناعة أو لا!!

فهو ينتقد أفكار والديه، وتصرفاتهم اليومية، وينتقد كلماتهم ولباسهم، وأسلوب حياتهم، وبرنامجهم اليومي، كما ينتقد المدرسين والضيوف والمذيعين... ويحاول الدخول الدائم في مناقشات حادة دفاعاً عن أرائه... ويظهر نفسه في مظهر الثائر المتمرد على هذه الأوضاع الخاطئة ... كل ذلك محاولة منه لجلب انتباه الناس إليه، وإظهار ذاته في المدرسة أو الأسرة.

ولاشك في أن حدة هذه الظاهرة تتناقض مع الزمن ولذلك فإن على الوالدين عدم الاصطدام مع المراهق، وتقبل بعض الانتقادات بروح رياضية، وفتح باب الحوار معه لأن الدخول في مواجهة مع المراهق سيزيد الأمر سوءاً.
الشَّك:

ظاهرة الشَّكِّ عند المراهق ظاهرة طبيعية، وهي نتيجة لتفتُّح عقل المراهق ونمو مداركه، وزيادة في تأكيد ذاته واستقلاله، ولذلك فإن المراهق يشكُّ في كل شيء اعتاد أن يعيش معه، ويطمئن إليه.

يشك في محبة والديه له، وفي محبة أصدقائه، ويشك في صحة الكثير من المعتقدات الدينية اليقينية، مثل: وجود الله والقضاء والقدر، والجنة والنار، والجن والملائكة، وغير ذلك.

وكثيراً ما يواجَه المراهق بالردع الشديد والقوي، وربما الضَّرب عندما يذكر مثل هذه الأمور أمام والديه.

والحقيقة أنّ على الوالدين معرفة أنّ هذا الشك ليس من الضرورة أن يكون صادراً عن قناعة عند المراهق، وإنما هو في كثير من الأحيان نوع من لفت الأنظار إليه، وتأكيد الذات.

- كثرة التصوير وعرض الصور الشّخصيّة:

ومن الأمور الملفتة للنظر في سلوك المراهقين وسعيهم لإظهار أنفسهم، وتأكيد ذاتهم، ما يُلاحظ من حرص المراهق على التقاط الصور الشخصية له في كل مناسبةٍ، وكذلك تكبيره لصوره الشخصية وعرضها في أماكن بارزة في البيت، مثل: غرفة الصالون، وغرفة المكتب.

ومن المهم أن يتنبه الوالدان إلى ضرورة عدم مواجهة المراهق بتصرفاته هذه وتسفيهها، بل عليهم إظهار عدم المبالاة تجاه أمثال هذه التصرفات، وتوجيه المراهق بشكل غير مباشر إلى أن السبيل القويم لإظهار النَّفس، وتأكيد الذات، هو تحلِّي الإنسان بالخُلُق القويم، وبروزه في مجال العلم، والتعلم، أو أي مجالٍ آخر مفيد للمجتمع، وليس بأمثال هذه الشَّكليات.


وأخيراً لابد من التذكير مرة أخرى بأن بأن عدم الاستقرار والتأرجح بين الطفولة والرجولة هي أهم مايميز مرحلة المراهقة ولذلك فإن على المتعاملين مع المراهق أن يدركوا جيداً أن كثيراً من التصرفات المزعجة في سلوك المراهق ليست إلا مرحلة مؤقتة لا تستحق المواجهة والصدام، وأن الخير في أن لا نخوض معارك جانبية مع المراهق، بل أن ننمي ثقة المراهق بنفسه ومجتمعه.



عبد الغني رضا 14-01-2011 11:39 PM

جزاكم الله خيرا دائما وأبدا أستاذتنا الفاضلة أم سلمى أسأل الله أن يرضى عنكم في الدارين

أسامي عابرة 15-01-2011 03:31 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكم .. بارك الله فيكم

شكر الله لكم مروركم الكريم وحسن قولكم

رزقكم الله خيري الدنيا والآخرة

في رعاية الله وحفظه

@ كريمة @ 20-01-2011 10:02 PM

بارك الله فيكم

أسامي عابرة 27-01-2011 05:40 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفيكِ بارك الله أختي الفاضلة كريمة

أسعدني مروركِ الكريم وإطلالتكِ العطرة

أحسن الله إليكِ ووفقكِ لكل خير

في حفظ الله ورعايته


الساعة الآن 01:25 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.