منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://ruqya.net/forum/index.php)
-   المنبر الإسلامي العام (https://ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=87)
-   -   حال السلف مع القرآن في رمضان (https://ruqya.net/forum/showthread.php?t=74028)

اخت المحبه 10-05-2019 06:59 AM

حال السلف مع القرآن في رمضان
 

السلام عليكم



لقد شرف الله عز وجل شهر رمضان المبارك بنزول
القرآن الكريم فيه على النبي صلى الله عليه وسلم ،
فما أحوجنا إلى أن نعود إلى القرآن فى شهر رمضان ،
فلا عز لنا ولا كرامة ولا رفعة فى الدنيا والآخرة إلا من
خلال التمسك بالقرآن الكريم حفظاً وفهماً وتدبراً
وعملاً كى نسعد في الدنيا والآخرة ،


رمضان شهر القرآن :


قال الله تعالى:


(شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ

وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ

فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ
أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ
الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ )

يمدح الله تعالى شهر الصيام من بين سائر الشهور بأن
اختاره من بينهن لإنزال القرآن العظيم..

ثم انزله جملة واحدة في ليلة القدر ..

يقول ابن عباس رضي الله عنهما:
إنه أنزل جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى بيت
العزة في ليلة القدر، ويشهد لذلك قوله تعالى:


(إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ)



وقوله: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ)


......

بعض من أحوال السلف مع القرآن في رمضان :


نجد أن حالهم مع القرآن في رمضان

هو حال المستنفر نفسه لارتقاء المعالي،

فكان بعض السلف يختم في قيام رمضان فقط كل

عشر ليال وبعضهم في كل سبع وبعضهم في كل ثلاث.

وكان بعضهم يختم القرآن كل يوم مرة منهم الصحابي

الجليل ثالث الخلفاء الراشدين عثمان بن عفان رضي الله عنه.

والإمام البخاري - رحمه الله -
إذا كان أول ليلة من شهر رمضان،
يجتمع إليه أصحابه فيصلي بهم ويقرأ في كل ركعة
عشرين آية، وكذلك إلى أن يختم القرآن.
وكان يقرأ في السحر ما بين النصف إلى الثلث من القرآن،
فيختم عند الإفطار كل ليلة.. ويقول: عند كل الختم،
دعوة مستجابة.

وروي عن الشافعي أنه كان يختم في رمضان ستين
ختمة سوى ما يقرأ في الصلاة،
قال الربيع:
"كان الشافعي يختم كل شهر ثلاثين ختمة،
وفي رمضان ستين ختمة سوى ما يقرأ في الصلاة".
وقد يتبادر إلى ذهن أحدنا إشكال فيقول قد جاء
النهي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ذم من يقرأ
القرآن في أقل من ثلاث، فكيف هؤلاء العلماء
يخالفون ذلك؟
يقول ابن رجب - رحمه الله -:
"وإنما ورد النهي عن قراءة القرآن في أقل من ثلاث
على المداومة على ذلك، فأما في الأوقات المفضلة
كشهر رمضان خصوصا الليالي التي يطلب فيها ليلة
القدر، أو في الأماكن المفضلة كمكة لمن دخلها من غير أهلها
فيستحب الإكثار فيها من تلاوة القرآن اغتناما للزمان والمكان،
وهو قول أحمد وإسحاق وغيرهما من الأئمة، وعليه يدل عمل غيرهم"

فمن السلف الذين كانوا يقرؤون القرآن في أقل من ثلاث ليال وذلك

في رمضان وخاصة في العشر الأواخر. ..
وذكر الحافظ الذهبي عن أبي محمد اللبان أنه:
"أدرك رمضان سنة سبع وعشرين وأربعمائة ببغداد
فصلّى بالناس التراويح في جميع الشهر فكان إذا
فرغها لا يزال يصلي في المسجد إلى الفجر،
فإذا صلى درّس أصحابه. وكان يقول:
لم أضع جنبي للنوم في هذا الشهر ليلاً ولا نهاراً.
وكان ورده لنفسه سبعا مرتلاً"
وعن داود بن الحصين عن عبد الرحمن بن هرمز قال:

كان القراء يقومون بسورة البقرة في ثمان ركعات فإذا قام بها القراء

في اثنتي عشرة ركعة رأى الناس أنه خفف..


..اسأل الله تعالى أن يتقبل منا الصيام والقيام ..


رشيد التلمساني 10-05-2019 01:55 PM

آمين يا رب العالمين
بارك الله فيك و أحسن إليك


الساعة الآن 01:30 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.