منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://ruqya.net/forum/index.php)
-   ساحة الصحة البدنية والنفسية (https://ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=15)
-   -   &&( الإمساك )&& (https://ruqya.net/forum/showthread.php?t=16985)

د.عبدالله 24-12-2007 04:42 PM

&&( الإمساك )&&
 
يعتبر الإمساك من المشكلات الصحية الشائعة، ويعد المريض مصابا بالإمساك إذا تأخر التغوط عنده بشكل غير معلل لعدة أيام، أو إذا كان البراز قاسياً - جافاً صعب الخروج.

والشخص العادي يتغوط مرة يومياً ولكن هذا الحدث قد يتم مرة أو مرتين كل يومين عند الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة.

ومن المهم لنا كأطباء أن نستفهم من المرضى حول كل ما يتعلق بالعادات السوية عندهم خلال فترة بضع سنوات ماضية، لأن التبدل المفاجئ في عادة التغوط مهم جداً.

وللإمساك درجات:

أ- إمساك مطلق: لا يوجد أي مرور للبراز أو الغاز - يحدث في جميع أشكال الانسداد المعوي.

ب- إمساك جزئي: لا توجد صعوبة في مرور الغازات - يحدث في انسداد الامعاء الجزئي.

وهناك أيضاً مسميات:

أ- إمساك قولوني: وهو التأخر في مرور البراز عبر الأمعاء الغليظة إلى المستقيم بسبب عائق عند القولون السيني أو فوقه.

ب- إمساك مستقيمي: (عسر التغوط) حيث يمر البراز بصورة سوية عبر القولون إلى المستقيم ولكن بسبب اهمال الدعوة إلى التغوط يتجمع البراز ويسبب تمدد المستقيم وغياب التوتر في جدرانه، وبسبب ذلك تزداد الحاجة إلى كميات أكبر فأكبر من البراز للشعور بحس الامتلاء الضروري لتحريض الرغبة في التغوط، وعندما يحتجز البراز في الامعاء يمتص الماء منه فيصبح قاسياً وعقيدياً ويزداد التغوط صعوبة وهذا شائع عند المعنين.

الأسباب والعوامل المحفزة للإمساك: وتقسم إلى:

1- أسباب طبية ومنها (الطعام غير الملائم أو الناقص الألياف، عدم كفاية السوائل، قلة الحركة، عدم ممارسة الرياضة، الحمل، تقدم العمر الذي ينتج عنه ضعف عضلات الحوض، صعوبة الوصول إلى المرحاض، الأدوية ومنها المسكنات، المخدرات، الأدوية الخافضة للضغط، مضادات الحموضة، أدوية الحديد، مرض السكري، قصور الدرق، قصور النخامي، فرط كلس الدم، الآفات الدماغية مثل السكتات أو الأورام، الرضوض، خلل في تعصيب جدار الامعاء، القلق، استخدام الملينات المزمن. وغيرها).

2- أسباب جراحية ومنها (الشق الشرجي، سرطانة المستقيم، سرطان القولون السيني عقب استئصال المعدة. الألم المرافق للإجهاد أثناء التغوط، الراحة في السرير، انسداد في السبيل المعدي المعوي، الكتل الحوضية، النواسير المستقيمية، البواسير الخارجية المتخثرة، التضيقات، وغيرها.

التشخيص:

يجب معرفة السبب والعامل المؤهب للإمساك، وإذا لم يكن السبب واضحاً يجب اجراء المزيد من الفحوص والاستقصاءات لمعرفة السبب منها التأكد من عدم وجود انسداد مثل (ورم عند المسنين، أو تضيق) أو وجود اضطرابات حركية أو اضطرابات استقلابية.

العلاج:

أهم خطوات العلاج هي معالجة المرض المستبطن المؤهب للإمساك بالإضافة إلى:

1- الألياف: تفيد الأغذية الغنية بالألياف مثل (نخالة القمح، الفواكه، والخضار) مع كمية كافية من السوائل في تسهيل مرور محتويات الأمعاء.

كما توجد الألياف كمستحضرات دوائية بأشكال صيدلانية مختلفة.

2- الملينات:

تساعد بعض مرضى الإمساك غير المستجيبين للألياف، وتعطى بشكل مؤقت للمصابين بإمساك خفيف، ويمنع اعطاء الملينات عند وجود ألم بطني غير مشخص أو وجود انسداد معوي ومنها:

- تحاميل جليسرين - يعطى بمقدار 3 غ ويؤثر خلال 30 دقيقة.

- زيت الخروع: يعطى بمقدار 15 مل فموياً.

- حليب المانيزا: يعطى بمقدار 15 - 30 مل قبل النوم فموياً.

3- الحقن الشرجية: تستخدم كوسيلة مؤقتة عند الإمساك المزمن أو الانحشار البرازي ومنها:

- الحقن الملحية: محلول ملحي فيزيولوجي دافئ (500 - 2000 مل)

- الماء الدافئ (500 - 1000 مل)

- الحقنة الصابونية: (75) مل من محلول الصابون في ليتر واحد من الماء.

- الحقنة الزيتية (180) مل من زيت معدني أو نباتي قبل النوم.

4- الجراحة:

يعتمد العمل الجراحي عند المرضى الذين لم يستجيبوا للعلاج الدوائي أو الحمية ومنها:

- استئصال القولون الأيسر

- استئصال تحت تام للقولون.


د. محمد خير الشرع ( الصحة والطب ) .


الساعة الآن 02:29 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.