منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://www.ruqya.net/forum/index.php)
-   العين والحسد وطرق العلاج (https://www.ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=6)
-   -   ( && يندفع شر الحاسد عن المحسود بعشرة أسباب && ) !!! (https://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=131)

أبو البراء 03-09-2004 07:17 AM

( && يندفع شر الحاسد عن المحسود بعشرة أسباب && ) !!!
 
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله

ّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ*********************
****يندفع شر الحاسد عن المحسود بعشرة اسباب***********


أحدها: التعوذ بالله من شره، و التحصن به واللجوء إليه.

الثاني: تقوى الله و حفظه عند أمره و نهيه، فمن اتقى الله حفظه و لم يكله إلى غيره.

الثالث: الصبر على عدوه، فلا يقاتله و لا يشتكيه، و لا يحدث نفسه بأذاه، فما نصر على حاسده بمثل الصبر، و التوكل على الله، و لا يستطيل الإمهال له، و تأخير الانتقام منه.

الرابع: التوكل على الله، فمن توكل على الله فهو حسبه، فالتوكل من أقوى الأسباب التي يدفع بها العبد ما لا يطيق من أذى الخلق و ظلمهم و عدوانهم، فمن كان الله كافيه و واقيه فلا مطمع فيه لعدوه و لا يضره.

الخامس: فراغ القلب من الاشتغال به، و الفكر فيه، فيمحوه من باله، و لا يلتفت إليه، و لا يخافه، و لا يشغل قلبه بالفكر فيه، فمتى صان روحه عن الفكر فيه، و التعلق به، فإن خطر بباله بادله إلى محو ذلك الخاطر، و الاشتغال بما هو أنفع له، بقي الحاسد يأكل بعضه بعضاً.

السادس: الإقبال على الله، و الإخلاص له، و جعل محبته و رضاه و الإنابة إليه في محل خواطر نفسه و أمانيها، بحيث تبقى خواطره و هواجسه كلها في محاب الله، و التقرب إليه، فيشغل بذلك عن الحاسد و حسده، و يكون قلبه معموراً بذكر ربه و الثناء عليه، غير متشاغل بغيره.

السابع: تحريه التوبة من الذنوب التي سلطت عليه أعداءه، فما سلط على العبد أحد إلا بذنبه، فعليه المبادرة إلى التوبة و الاستغفار، فما نزل بالعبد بلاء إلا بذنب، و لا رفع إلا بتوبة.

الثامن: الصدقة و الإحسان مهما أمكن فإن لذلك تأثيراً عجيباً في دفع البلاء، و شر الحاسد، فلا يكاد الأذى و الحسد يتسلط على متصدق، فإن أصابه شيء كان معاملاً باللطف و المعونة و التأييد.

التاسع: إطفاء نار الحاسد و الباغي والظالم بالإحسان إليه، فكلما ازداد أذاه و شره و بغيه، ازددت إليه إحساناً و له نصيحة، و عليه شفقة لقوله تعالى: ((ادفع بالتي هي أحسن السيئة))(المؤمنون:96).

العاشر: تجريد التوحيد لله تعالى، والترحل بالفكر في الأسباب إلى المسبب العزيز الحكيم، و العلم بأنها بيد الله تعالى، فهو الذي يعرفها عنه و حده إلى آخر كلامه، و قد لخصت هذا من كلامه على آخر سورة الفلق في بدائع الفوائد فليراجع.


.................................................. ...................للا مام ابن القيم الجوزية

أختكم/ أم محمد أمين

مسك ابيض 10-09-2005 05:12 AM

جزاك الله خيرا

أبو البراء 10-09-2005 11:14 AM

وإياكم أختي الفاضلة ( مسك أبيض ) ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

منبر الحق 20-11-2005 03:48 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله

ّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ*********************
****يندفع شر الحاسد عن المحسود بعشرة اسباب***********


أحدها: التعوذ بالله من شره، و التحصن به واللجوء إليه.

الثاني: تقوى الله و حفظه عند أمره و نهيه، فمن اتقى الله حفظه و لم يكله إلى غيره.

الثالث: الصبر على عدوه، فلا يقاتله و لا يشتكيه، و لا يحدث نفسه بأذاه، فما نصر على حاسده بمثل الصبر، و التوكل على الله، و لا يستطيل الإمهال له، و تأخير الانتقام منه.

الرابع: التوكل على الله، فمن توكل على الله فهو حسبه، فالتوكل من أقوى الأسباب التي يدفع بها العبد ما لا يطيق من أذى الخلق و ظلمهم و عدوانهم، فمن كان الله كافيه و واقيه فلا مطمع فيه لعدوه و لا يضره.

الخامس: فراغ القلب من الاشتغال به، و الفكر فيه، فيمحوه من باله، و لا يلتفت إليه، و لا يخافه، و لا يشغل قلبه بالفكر فيه، فمتى صان روحه عن الفكر فيه، و التعلق به، فإن خطر بباله بادله إلى محو ذلك الخاطر، و الاشتغال بما هو أنفع له، بقي الحاسد يأكل بعضه بعضاً.

السادس: الإقبال على الله، و الإخلاص له، و جعل محبته و رضاه و الإنابة إليه في محل خواطر نفسه و أمانيها، بحيث تبقى خواطره و هواجسه كلها في محاب الله، و التقرب إليه، فيشغل بذلك عن الحاسد و حسده، و يكون قلبه معموراً بذكر ربه و الثناء عليه، غير متشاغل بغيره.

السابع: تحريه التوبة من الذنوب التي سلطت عليه أعداءه، فما سلط على العبد أحد إلا بذنبه، فعليه المبادرة إلى التوبة و الاستغفار، فما نزل بالعبد بلاء إلا بذنب، و لا رفع إلا بتوبة.

الثامن: الصدقة و الإحسان مهما أمكن فإن لذلك تأثيراً عجيباً في دفع البلاء، و شر الحاسد، فلا يكاد الأذى و الحسد يتسلط على متصدق، فإن أصابه شيء كان معاملاً باللطف و المعونة و التأييد.

التاسع: إطفاء نار الحاسد و الباغي والظالم بالإحسان إليه، فكلما ازداد أذاه و شره و بغيه، ازددت إليه إحساناً و له نصيحة، و عليه شفقة لقوله تعالى: ((ادفع بالتي هي أحسن السيئة))(المؤمنون:96).

العاشر: تجريد التوحيد لله تعالى، والترحل بالفكر في الأسباب إلى المسبب العزيز الحكيم، و العلم بأنها بيد الله تعالى، فهو الذي يعرفها عنه و حده إلى آخر كلامه، و قد لخصت هذا من كلامه على آخر سورة الفلق في بدائع الفوائد فليراجع.


.................................................. ...................للا مام ابن القيم الجوزية

أختكم/ أم محمد أمين

فتح الله عليك

أبو البراء 20-11-2005 05:31 PM



بارك الله فيكم أختنا الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( منبر الحق ) ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

ام فيصل 10-12-2005 12:04 PM

بارك الله فيك

ارى ان الدعاء لمن اساء الينا حين ندعو بخير نلحقه : اللهم ومن له حق علينا ومن لنا حق عليه

وان نحلل من اساء الينا كل ليله قبل النوم
وان نشركهم بالصدقه دون علمهم فهذا مدعاة لطهارة القلب واستجلاب رضا الله تعالى وإطفاء نار حسدهم
والله تعالى اعلم

أبو البراء 14-12-2005 07:10 AM



بارك الله فيكم أختنا الفاضلة ( أم فيصل ) ، ونفعنا الله بعلمكم ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

الصقار 25-02-2006 01:58 PM

هل يتجدد تاثير الحسد على المحسود
 
السلام عليكم ورحمة الله
انا اود طرح بعض الاسئلة حول الحسد
1-هل يتجدد الحسد على المحسود بمعنى انه اذا اصيب انسان بالحسد من قبل احد الحاسديين وزالت عنه النعمه التى هو فيها بفعل هذا الحسد ولكنها اي النعمه عادت اليه ثم ذهبت عنه فهل يكون ذلك نيجه تجدد تلقئي للحسد
2-هل الحاسد يتمنى زوال نعمه محدد عن المحسود ام انه يتمنى زول كل نعمه ظاهره وباطنه
3-هل الحاسد حاقد في جميع الاحوال

ارجوا ان تكون اسالتي واضحه ولا اثقل عليكم بها

أبو البراء 26-02-2006 07:29 AM



أخي الحبيب ( الصقار ) حفظه الله ورعاه

بخصوص أسئلتكم فيسرني الإجابة على النحو التالي :

السؤال الأول : هل يتجدد الحسد على المحسود بمعنى انه اذا اصيب انسان بالحسد من قبل احد الحاسديين وزالت عنه النعمه التى هو فيها بفعل هذا الحسد ولكنها اي النعمه عادت اليه ثم ذهبت عنه فهل يكون ذلك نيجه تجدد تلقائي للحسد ؟؟؟

الجواب : نعم أخي الحبيب ، فكما تعلم بأن هناك طرق مشروعة في علاج العين أو الحسد فإن تم العلاج ، وعاد العائن أو الحاسد لعينه وحسده فقد يقع الأثر مرة أخرى وهذا مشاهد محسوس ملموس في الواقع العملي ، والله تعالى أعلم 0

السؤال الثاني : هل الحاسد يتمنى زوال نعمه محدد عن المحسود ام انه يتمنى زول كل نعمه ظاهره وباطنه ؟؟؟

الجواب : هذا يتبع الشخص العائن او الحاسد نفسه ، فمنهم من يتمى زوال النعم الظاهره ، ومنهم من يتمنى زوال النعم الباطنه ، ومنهم من يتمنى زوال كل ذلك ، والله تعالى أعلم 0

السؤال الثالث : هل الحاسد حاقد في جميع الاحوال ؟؟؟

الجواب : لا ليس شرطاً ، فالعين أو الحسد قد يقع دون الحقد في بعض أحيانه ، ودليل ذلك إصابة الصحابي الجليل سهل بن حنيف بعين من الصحابي الجليل عامر بن ربيعة ، وعامر من الصحابة البدريين الذين شهدوا غزوة بدر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والله تعالى أعلم 0

هذا ما تيسر لي أخي الحبيب ( الصقار ) ، بارك الله فيكم وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

الصقار 26-02-2006 07:51 AM

شكرا جزلا أخونا المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني


الساعة الآن 12:31 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.