منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://ruqya.net/forum/index.php)
-   منبر التزكية والرقائق والأخلاق الإسلامية (https://ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=122)
-   -   الطهارة تشمل القلب والبدن والثياب (https://ruqya.net/forum/showthread.php?t=40308)

أسامي عابرة 06-10-2010 06:53 AM

الطهارة تشمل القلب والبدن والثياب
 
الطهارة تشمل القلب والبدن والثياب

...قول المفسرين في قوله تعالى:


{يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ قُمْ فَأَنْذِرْ وَرَبّكَ فَكَبِّرْ وَثِياَبَكَ فَطَهِّرْ** [المدثر: 1- 4]
وقال تعالى: {أُولئِكَ الّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فى الدُّنْيَا خِزْىٌ وَلَهُمْ فى الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ** [المائدة: 41].
جمهور المفسرين من السلف ومن بعدهم على أن المراد بالثياب هاهنا القلب، والمراد بالطهارة إصلاح الأعمال والأخلاق ...وروى العوفى عن ابن عباس فى هذه الآية "لا تكن ثيابك التى تلبس من مكسب غير طيب" والمعنى طهرها من أن تكون مغصوبة، وروى عن سعيد بن جبير: "وقلبك ونيتك فطهر" وقال أبو العباس: الثياب اللباس. ويقال: القلب،
وذهب بعضهم فى تفسير هذه الآية إلى ظاهرها، وقال: إنه أمر بتطهير ثيابه من النجاسات التى لا تجوز معها الصلاة، وقال بعضهم في قوله: "وثيابك فقصر" لأن تقصير الثوب أبعد من النجاسة، فإنه إذا انجر على الأرض لم يؤمن أن يصيبه ما ينجسه، وهذا قول طاوس. وقال ابن عرفة "معناه: نساءك طهرهن" وقد يكنى عن النساء بالثياب واللباس
قلت: الآية تعم هذا كله، وتدل عليه بطريق التنبيه واللزوم، إن لم تتناول ذلك لفظا فإن المأمور به إن كان طهارة القلب، فطهارة الثوب وطيب مكسبه تكميل لذلك،
فإن خبث الملبس يكسب القلب هيئة خبيثة، كما أن خبث المطعم يكسبه ذلك،
ولذلك حرم لبس جلود النمور والسباع بنهى النبى صلى الله تعالى عليه وآله وسلم عن ذلك فى عدة أحاديث صحاح لا معارض لها، لما تكسب القلب من الهيئة المشابهة لتلك الحيوانات، فإن الملابسةالظاهرة تسرى إلى الباطن، ولذلك حرم لبس الحرير والذهب على الذكور لما يكتسب القلب من الهيئة التى تكون لمن ذلك لبسه من النساء وأهل الفخر والخيلاء.

والمقصود: أن طهارة الثوب وكونه من مكسب طيب هو من تمام طهارة القلب وكمالها، فإن كان المأمور به ذلك فهو وسيلة مقصودة لغيرها، فالمقصود لنفسه أولى أن يكون مأموراً به وإن كان المأمور به طهارة القلب وتزكية النفس، فلا يتم إلا بذلك، .....

ولذلك الجنة لا يدخلها خبيث، ولا من فيه شىء من الخبث. فمن تطهر فى الدنيا ولقى الله طاهراً من نجاساته دخلها بغير معوق، ومن لم يتطهر فى الدنيا فإن كانت نجاسته عينية، كالكافر، لم يدخلها بحال. وإن كانت نجاسته كسبية عارضة دخلها بعد ما يتطهر فى النار من تلك النجاسة،.... والله سبحانه بحكمته جعل الدخول عليه موقوفا على الطهارة، فلا يدخل المصلى عليه حتى يتطهر. وكذلك جعل الدخول إلى جنته موقوفا على الطيب والطهارة، فلا يدخلها إلا طيب طاهر. فهما طهارتان: طهارة البدن، وطهارة القلب. ولهذا شرع للمتوضئ أن يقول عقيب وضوئه:


"أَشْهَدُ أَنْ لا إلهَ إِلا اللهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحّمدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ. اللَّهُمَّ اجْعَلْنِى مِنَ التَّوَّابِينَ وَاجْعَلْنِى مِنَ المُتَطَهِّرِينَ"



.


فطهارة القلب بالتوبة، وطهارة البدن بالماء. فلما اجتمع له الطهران صلح للدخول على الله تعالى، والوقوف بين يديه ومناجاته.




ـ كتاب إغاثة اللهفان لابن القيم الجوزية


الجزء الأول /الباب التاسع

شذى الاسلام 06-10-2010 09:11 AM

بارك الله فيكِ اخيتي الكريمة ..ام سلمى ..وجعله في ميزان حسناتك ..

أسامي عابرة 06-10-2010 12:51 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفيِكِ بارك الله أختي الكريمة الحال المرتحل

اسعدني مروركِ الكريم وإطلالتكِ العطرة ولكِ مثل ما دعوتِ

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

في حفظ الله ورعايته




الطاهرة المقدامة 06-10-2010 05:22 PM

بارك الله فيك وجزاك الله كل خير.
أسأل الله تعالى أن يجعل هذا العمل في موازين حسناتك يوم القيامة.
أللهم آمين.

أسامي عابرة 06-10-2010 06:57 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفيِكِ بارك الله أختي الكريمة سمارة

اسعدني مروركِ الكريم وإطلالتكِ العطرة ولكِ مثل ما دعوتِ

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

في حفظ الله ورعايته

أزف الرحيل 19-10-2010 12:57 AM

http://www.ahl-alsonah.com/up/upfiles/02Y92313.gif

أسامي عابرة 19-10-2010 05:09 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكِ .. بارك الله فيكِ أختي الكريمة أزف الرحيل

أسعدني مروركِ الكريم وجميل قولكِ

أحسن الله إليكِ ووفقكِ لكل خير

في حفظ الله ورعايته



الساعة الآن 08:05 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.