منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://ruqya.net/forum/index.php)
-   العين والحسد وطرق العلاج (https://ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=6)
-   -   ( && الحاســـــــد && ) !!! (https://ruqya.net/forum/showthread.php?t=8141)

أزف الرحيل 16-10-2006 04:41 AM

( && الحاســـــــد && ) !!!
 




لو قدمت له حذاءه، وأحضرت له طعامه، وناولته شرابه، وألبسته ثوبه، وهيأت له وضوءه، وفرشت له بساطه، وكنست له بيته، فإنك لا تزال عدوه أبداً، لأن سبب العداوة لا زال فيك، وهو فضلك أو علمك أو أدبك أو مالك أو منصبك، فكيف تطلب الصلح معه وأنت لم تتب من مواهبك ؟! والحاسد ينظر متى تتعثر، ويتحرى متى تسقط، ويتمنى متى تهوي.

أحسن أيامه يوم تمرض، أجمل لياليه يوم تفتقر، وأسعد ساعاته يوم تنكب، وأحب وقت لديه يوم يراك مهموماً مغموماً حزيناً منكسراً، وأتعس لحظة عنده إذا اغتنيت، وأفظع خبر عنده إذا علوت، وأشد كارثة لديه إذا ارتقيت، ضحكك بكاء له، وعيدك مأتم له، ونجاحك فشل لديه، ينسى كل شيء عنك إلا الهفوات، ويغفل عن كل أمر فيك إلا الزلات، خطأك الصغير عنده أكبر من جبل أحد، وذنبك الحقير لديه أثقل من ثهلان، لو كنتَ أفصح من سحبان، فأنت عنده أعيى من باقل، ولو كنت أسخى من حاتم فأنت لديه أبخل من مادر، ولو كنت أعقل من الشافعي فهو يراك أحمق من هبنقة، الذي يمدحك عنده كذاب، والذي يثني عليك لديه منافق، والذي يذب عنك في مجلسه ثقيل حقير، يصدق من يسبك، ويحب من يبغضك، ويقرب من يعاديك، ويساعد من يكرهك ويجافيك، الأبيض في عينك سواد عنده، والنهار في نظرك ليل في نظره، لا تجعله حكماً بينك وبين الآخرين فيحكم عليك قبل سماع الدعوى وحضور البينة، ولا تطلعه على سرك فأكبر همّه أن يذاع ويشاع، ويحفظ عليك الزلة ليوم الحاجة، ويسجل عليك الغلطة ليوم الفاقة، لا حيلة فيه إلا العزلة عنه، والفرار منه، والاختفاء عن نظره، والبعد عن بيته، والانزواء عن مكانه.

أنت الذي أمرضه وأسقمه، أنت الذي أسهره وأضناه، أنت الذي جلب له همّه، وحزنه، وتعبه، ووصبه، وهو الظالم في صورة مظلوم، لكن يكفيك ما هو فيه من غصص، وما يعايشه من آلام، وما يعالجه من أحزان، وما يذوقه من ويلات.

أبدو فيسجد مَنْ بالسوء يذكرني
كذاك قد كنت في أهلي وفي وطني
محسَّدُ الفضل مكذوبٌ على أثري



فلا أعاتبه صفحاً وإهوانا
إن النفيس غريبٌ حيثما كانا
أُغتاب سراً ويُثني فيَّ إعلانا




وأخيراً:

دع الحاسدً فيما هو فيه من بلاء عظيم، وادعُ له، وتغافل عنه؛ فالتغافل من صفات العقلاء، وقديماً قالت العرب: الشرف التغافل، وقال شاعرها:

ليس الغبيُّ بسيدٍ في قومه لكن سيــد قومه المتغابـي


د. عائض القرني

أبو البراء 16-10-2006 12:43 PM


بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أزف الرحيل ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أزف الرحيل 16-10-2006 08:18 PM

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حياك الله وأحياك شيخنا الفاضل والموقر: / أبو البراء



وعلى طريق الحق سدد الله خطاك وجزاك عنا خير الجزاء الجزاء الأوفى ...




ولك بمثل دعائك وزياده ....



والله من وراء القصد....

العنزي 13-03-2007 02:10 PM

جزاك الله خيرا
وبارك فيك
وجعله في ميزان حسناتك

أبو البراء 23-04-2007 06:43 AM


وإياكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( العنزي ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

ام مازن 22-08-2007 08:51 AM

الحاسد
 
الشيخ/ أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
جزاك الله كل خير وزاد حسناتك فى كل ماتقدمه لنا من فوائد وتنوير فربنا يجعل حياتك كلها نور يارب,,,,

المؤمن الشجاع 08-09-2007 12:14 PM

بارك الله فيك ازف الرحيل ووفقك الى كل خير
وجميع المسلمين،،

أبو البراء 02-12-2007 08:59 AM

:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

وفيكم بارك الله أخي الحبيب ( المؤمن الشجاع ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أزف الرحيل 08-04-2008 02:47 AM

[ALIGN=CENTER][TABLE1="width:95%;border:10px inset deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
بارك الله الجميع

ووفقكم لمايحبه ويرضاه
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLE1][/ALIGN]

ميلاد المسلم 01-05-2008 10:19 PM

بارك الله فيكم


الساعة الآن 09:17 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.