منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://ruqya.net/forum/index.php)
-   المنبر الإسلامي العام (https://ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=87)
-   -   الـــــــــــرحمـــــة لا تنافي القوة (https://ruqya.net/forum/showthread.php?t=41029)

أسامي عابرة 09-11-2010 10:04 PM

الـــــــــــرحمـــــة لا تنافي القوة
 
الـــــــــــرحمـــــة لا تنافي القوة

إنّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هاديّ له وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن ّ محمدا عبده ورسوله

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوااتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ
آل عمران 102

يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً

النساء:1

يَا أَيُّهَاالَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً

الأحزاب:70-71
أما بعد:
فإنَّ أصدقَ الحديثِ كتابُ الله، وخيرَ الهديِ هديُ محمدٍ، وشرَّ الأمورِ محدثاتُها، وكلَّ محدثةٍ بدعة، وكلَّ بدعةٍ ضلالة، وكلَّ ضلالةٍ في النار.


الرحــمـة



وهي رقة القلب وصفوه ورحمته للخلق وزوال قسوته وغلظته ،وهو من أخلاق صفوة الخلق قال تعالى :"لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ " التوبة 128.
فرأفته -صلى الله عليه وسلم- ورحمته لايقاربه فيها أحد من الخلق ،وهذه الرأفة والرحمة ظهرت آثارها في معاملته للخلق، ولاتنافي قوة القلب وصبره فقد كان -صلى الله عليه وسلم- أصبر الخلق وأشجعهم وأقواهم قلبا مع كمال رحمته .
فقوة القلب من آثارها: الصبر والحلم والشجاعة القولية والفعلية ،والقيام التام بأمر الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
ورحمة القلب من آثارها : الشفقة والحنو والنصيحة وبذل الإحسان المتنوع ،فأي أخلاق تقارب هذه الأخلاق السامية الجليلة ،فقوة القلب وشجاعته تنفي الضعف والجور ،ورحمته تنفي القسوة والغلظة والشراسة.
وهذه الأخلاق الجميلة وإن كانت من علم الأخلاق والتربية على أحسنها فإنها أيضا داخلة في علم التوحيد ،كما دخل فيه الخوف والرجاء والدعاء وغيرها.
فهي من جهة :التعبد لله تعالى بها والتقرب إليه داخلة في علم التوحيد.
ومن جهة:تكميلها للعبد وترقيتها لأخلاقه وتهذيب النفوس وتزكيتها داخلة في علم الأخلاق.
وهذا من أعظم البراهين على رسالة محمد-صلى الله عليه وسلم- وعلى أن ماجاء به من القرآن هو الحق الذي لا رقي ولاعلو ولا كمال ولا سعادة إلا به ،وأنه هو الهدى العلمي الإرشادي والهدي العملي والتربية النافعة والحمد لله رب العالمين.
........اهــ من فتح الرحيم الملك العلام في علم العقائد والتوحيد والأخلاق والأحكام المستنبطة من القرآن للشيخ العلامة الإمام عبد الرحمن السعدي -رحمه الله-ص110/111


أبوناصر 10-11-2010 06:14 AM

جزاكِ الله خيرا وبارك الله فيكِ وزادكِ الله من فضله

أسامي عابرة 10-11-2010 08:33 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكم .. بارك الله فيكم

شكر الله لكم تواجدكم الطيب ومروركم الكريم

رفع الله قدركم وأعلى نزلكم في جنات النعيم

في رعاية الله وحفظه

أسامي عابرة 11-11-2010 02:30 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكم .. بارك الله فيكم

شكر الله لكم تواجدكم الطيب ومروركم الكريم

رفع الله قدركم وأعلى نزلكم في جنات النعيم

في رعاية الله وحفظه


الساعة الآن 03:43 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.