منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://www.ruqya.net/forum/index.php)
-   العين والحسد وطرق العلاج (https://www.ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=6)
-   -   ( && الفرق بين العائن والحاسد && ) !!! (https://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=8170)

أزف الرحيل 16-10-2006 05:53 AM

( && الفرق بين العائن والحاسد && ) !!!
 
الفرق بين العائن والحاسد



من المعلوم أن الحسد أعمّ من العين، والبواعث على الحسد سبعة كما ذكرها الإمام الغزالي رحمه الله � العداوة والكبر والتعجب، والخوف من فوت المقاصد المحبوبة (حيث يتزاحم المرء وأخوه على مقصود واحد)، وحب الرياسة، وخبث النفس وبخلها، وهي أشد خطراً حيث أن العائن قد يكون أصاب صاحبه من باب الإعجاب فقط ليس إلا، أما الحاسد فهو كاره للنعمة على أخيه ويتمنى زوالها عنه وغالباً ما يجتمع الحسد مع العين وليس العكس.

﴿والنبي -صلى الله عليه وسلم- يقول :" الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب "، والمؤمن الحق لا يحسد أحداً على نعمة بل يغبطه قال -صلى الله عليه وسلم- "إن المؤمن يغبط والمنافق يحسد" رواه ابن أبي الدنيا، والغبطة أن يتمنى لنفسه ما كان لأخيه من النّعم، وقد أثنى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على رجل من الأنصار أمام أصحابه فقال: "يطلع عليكم الآن من هذا الفج رجل من أهل الجنة" فتتبع أحد الصحابة وهو عبدالله بن عمرو بن العاص أخباره، فلم يجد عنده كثير صلاة ولا صيام ثم قال الرجل لعبد الله: "ما هو إلا ما رأيت إلا أني لا أجد على أحد من المسلمين في نفسي غشاً ولا حسداً على خير أعطاه الله إياه"﴾.

وأول خطيئة كانت الحسد، حسد إبليس آدم -صلى الله عليه وسلم- على رتبته ، فكان الكبر والحسد الباعث له على عدم السجود لآدم، وذكر الله تعالى حسد إخوة يوسف -صلى الله عليه وسلم- وعبّر عما في قلوبهم بقوله تعالى﴿ إِذْ قَالُوا لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ * اقْتُلُوا يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُوا مِنْ بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ﴾. يوسف 152 � وأثنى الله تعالى على الذين لا يحسدون فقال :﴿ولا يجِدون في صُدورِهِمْ حاجةً ممّا أوتوا﴾ 153 الحشر، وقال تعالى في مَعْرِضِ الإنكار ﴿أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا ءَاتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ ءَاتَيْنَا ءَالَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَءَاتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا﴾ النساء 54

أبو البراء 16-10-2006 12:38 PM


بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أزف الرحيل ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أزف الرحيل 16-10-2006 08:18 PM

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حياك الله وأحياك شيخنا الفاضل والموقر: / أبو البراء



وعلى طريق الحق سدد الله خطاك وجزاك عنا خير الجزاء الجزاء الأوفى ...




ولك بمثل دعائك وزياده ....



والله من وراء القصد....

العنزي 13-03-2007 02:10 PM

جزاك الله خيرا
وبارك فيك
وجعله في ميزان حسناتك

أبو البراء 13-03-2007 02:18 PM


وإياكم أخي الحبيب ( العنزي ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

العين الزرقاء 25-04-2007 04:20 AM

طرح رائع
جزاك الله خير
وجعله فى ميزان حسناتك
ورزقك ووالديك جنه النعيم

أبو البراء 25-04-2007 08:29 AM


وإياكم أخي الحبيب ( العين الزرقاء ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

ابو مها 25-04-2007 12:59 PM

شكراااااااااااااااا

أبو البراء 25-04-2007 01:07 PM


بارك الله فيكم أخي الحبيب ( أبو مها ) ، والأولى أن تقول : ( جزاك الله خيراً ) ، فقد ثيت عنه صلى الله عليه وسلم أن من قال ذلك فقد أثنى في الجزاء ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

ضحية حاسد 02-05-2007 04:57 AM

يعااافيك ربي ويشفي كل محسوووود ومنضوووووووول ياااارب


الساعة الآن 04:03 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.