منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://www.ruqya.net/forum/index.php)
-   مطبخ الأخوات لأشهى المأكولات (https://www.ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=138)
-   -   في المطبخ أسلحة.. (https://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=28683)

زهراء و الأمل 10-06-2009 08:42 PM

في المطبخ أسلحة..
 
هكذا قلت لضيفي ...عندما دخل علي مرة ثانية يريد استفزازي ...و أنعم به من استفزاز ..
هددته باستخدام الأسلحة .. مجاراة لعالمنا الذي أصبح لا يفهم و لا يتفاهم بغيرالترسانات المدمرة ..
لا تخافوا رجاء فأسلحتي المستخدمة ليست أسلحة تدميرية ..لا فيها متفجرات و لا قنابل نووية ..و إنما أسلحة مطبخية ..
قد يقول قائل ما دهاك يا زهراء ؟ كيف تقولين ذلك عن ضيف من ضيوفك ؟أليس من الحيف أن تساء معاملة الضيف ؟
لا تستعجلوا الحكم قبل قراءة الموضوع و متابعته بحسن الفهم
و ذاك ما يميز قراءنا الكرام و إن شهدنا لهم بذاك فذاك قليل في حقهم
بعد كل جزء نسطر لفتة أو لفتات نود أن تكون محط عناية و اهتمام
إنتهت المقدمة و بعدها
اللفتة الأولى :
إخترت هذا المكان لأنني أحس فيه بالأمان
أريده موضوعا بيني و بين أخواتي دون تدخل الرجال فيه و ذاك رجائي
اللفتة الثانية
دخول الرجل للمطبخ شيء يبعث السعادة و الإطمئنان في قلب المرأة الواعية إن أحسنت استغلاله
لا يعيب و لا يقدح في رجولة الرجال أن يدخلوا المطابخ و يمارسوا فن الطبخ
و أكره ما أكره الرجل العاجز
الذي قد تمر به ظروف قاسية .. فلا يعرف كيف يتصرف ..
فيموت جوعا ..أو يتطفل ليسد جوعته عند جيران أو أصدقاء و هم له كارهون ..
إذا سيدتي آنستي لا تطردي الرجال من المطبخ بل إستقبليهم بأحسن استقبال

أسامي عابرة 10-06-2009 10:00 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ حبيبتي زهراء

نحن إن شاء الله ..

بإنتظار أسلحتكِ المطبخية ونهاياتها الشهية ..

فقد أثرتي اللعاب وشوقتي المحبين لما لذا وطاب ..

فهيا أخية ..

تمنياتي لكم بوافر الصحة والسلامة والرضى والقبول من الله عز وجل

في رعاية الله وحفظه

زهراء و الأمل 10-06-2009 10:27 PM

ذاك الضيف كان أخي حفظه الله و رعاه
إقترب مني ذات يوم و قد كنت قبلها مريضة فقال لي بلطف:
أعجبتني كثيرا تلك الطبخة و أريد أن أضرب عصفورين بحجر واحد
أن أعفيك اليوم من مهمة الطبخ و أتعلم تلك الأكلة الشهية
قلت له بصوت مرتفع عمدا : لماذا هل قررت الزواج ؟
فقال لي ببراءة: و مادخل الزواج؟ ..ثم تحولت نظراته تقذف بالشرر ليقول آآآآه ماذا تقصدين؟
ذاك أخي خفيف الظل كثير المزاح دخل لبيت أخي الأكبر منه ذات يوم ..و جده ينظف البيت -فقد كانت زوجته مريضة-
فقال له بمزاح ماكر : هل هو دورك اليوم ؟ لن أتزوج إن كان هذا حال الرجال بعد الزواج...
طبعا أحببت أن ارد له الصاع
لا علينا فقد طلب مساعدتي بزعمه و لكنه إشترط شرطا و هو أن أتكفل أنا بغسل الأواني
فقبلت الشرط و قلت ما أسهله الطبخ يأخذ وقتي أكثر من الغسيل
ابتسم ابتسامة ماكرة و تقدم رافع الرأس و أول ما وطئت قدمه باب المطبخ ..
نظر إلي و قال: هل تعلمين أن أحسن الطباخين في العالم هم من الرجال؟
قلت : يا سلام أنت لم تطبخ بعد لعلك إعتبرت نفسك منهم ..
ثم أكاد أجزم أن من تذوق طعام هؤلاء الرجال لم يكن من النساء..
و بدأت مغامرت الطباخ التي كادت أن تفقدني صوابي

اللفتة الأولى
أن نرحب لا ننزعج إذا طلب منا أحد أفراد العائلة من الرجال الدخول للمطبخ للتعلم و التجربة
اللفتة الثانية:
لا نحكم على دخوله و محاولة طبخه بالفشل المسبق بل نتفاءل حتى و إن بدأنا نرى المصائب (أقصدالأخطاء)

فاديا 11-06-2009 12:54 AM

أما شعاراتي الشخصية :وقد استوحيتها من لافتاتك ، وعدّلت عليها ليتناسب الطبخ مع النفخ ، والحال مع المقال


الشعار الأول :

أن لا ننزعج إذا دخل أي أحد المطبخ لإعداد الطعام !

الشعار الثاني

يجب ان نتفاءل ...حتى رؤية اولى بوادر المصائب ، هُنا تُرفع التجربة ، خوفا من التفجيرات الطارئة ،
وتتم المراجعة السريعة لخطوات الاسعاف الأولي ! ، ويا حبذا لو قام هذا ( الأحد ) بمراجعتها قبل البدء بعملياته ، كسبا للوقت ، ولتقليل الخسائر من كافة الأنواع !



ومع كل الاحترام والتقدير لأنفسنا ولغيرنا ،
لا زال منا ( حتى النساء ) من يدخل المطبخ بكل اعتزاز وفخر بصحبة هذه الشعارات النافذة.

أحييكِ اختي الفاضلة زهرة الأمل ،
وبما أني أوافقك بالعموم على المبدأ
لذا سأكون طبعا من المتابعين

~ عدن ~ 11-06-2009 12:03 PM

:006:

:icon_sa1:


باركـ الله فيكـ


زهراء


وسأتابع مـ ع ـكـ لفتاتكـ الجميلة


ان شاء الله ...


وفقكـِ الله ورعاكـ...

زهراء و الأمل 12-06-2009 11:35 PM


قررت أن لا أكتب كل شيء ليس خوفا منه و من تهديداته البصلية والفلفلية ..
و لكن حتى لا أطيل على القراء الكرام
أترك لكم حرية تصور الأحداث التي سأسرد جلها و أنتم بعد القراءة الحكم
الحمد لله أنه غسل يديه أولا دون تنبيه
ثم أخذ يقلب القدور و يبحث عن الذي يراه مناسبا مستغنيا عن خبرتي و إعانتي ...
لملمت كبريائي الذي أحسست أنه بدأ يبكي بسبب البصل الذي تفنن أخي في تقطيعه إربا إربا ..
و كنت أنظر بتمعن لحبة كبيرة كان قد وضعها قبل البدء فوق رأسه
(يقول إن ذلك يمنع عينيه من أن تسيل دموعهما )
العجيب أنه لم يبك و لكنني كعادتي بكيت لأنني حشرت أنفي أقرب ما يكون..
و لكن المشكلة أنه يؤمن كثيرا بالتخصص فلم يضع ما تم تقطيعه في القدر أو الحلة أو الطنجرة ...
بل وضعه في صحن.. و أخرج اللحم و وضعه بعد تقطيعه في صحن منفصل ..
و أخذ ملعقة وضعها في صحن ثالث.. ثم أخرج الصحن الرابع ..و أنا صابرة متحملة و سأل عن بيت القصيد
(التوابل و البهارات )
قلت له : إنتبه أنا لا أستخدم منها إلا القليل و حسب الطبخة ...
فقال لي ذاك طبخك -و كأنه يطرح به قتيلا فيلقيه أرضا-
أما أنا فطبخي يختلف عنك ..(بدأ يتفلسف و الله المستعان)
تحملت بصبر و لكن هل ينفع معه دوام الصبر ؟
خرجت من المطبخ قليلا و ما إن عدت حتى وجدت كل ما في الخزانة فوق الطاولة
و أخذ يغرف من التوابل بالملعقة الكبيرة و يضع في الصحن ليخلطهم ...
قلت له :يا إلهي هل تريد إطعام قبيلة ياجوج و ما جوج ؟ أم تريدنا أن نقضي الليلة فوق الأسرة البيضاء؟
خذ من بعضها فقط القليل ..فقال لي ليس شأنك آآآآ لا تريدين أن يكون طبيخي أفضل من طبيخك؟!!
(غيرة في النساء أعذرها )
أحسست بحرارة بدأت تدب في جسدي ..و لون وجهي بدأ يتغير ..و لكنني التزمت الصمت فلا داعي لتبرير موقفي ..
و لكنه أصر على استخدام كل التوابل حتى خشيت أن يستخدم بعض الخمائر و بعض الأعشاب ..
و يقول إن الطبخ فن بل فنون.. قلت في نفسي :عجبي أذاك فنون أم جنون ؟
حاولت إرشاده و لكن هيهات هيهات ..
إلتفتت جانبا فإذا بكومة من الصحون قد تجمعت بمجرد أن وضع المكونات الأولى للأكلة داخل القدر..
شمرت على ساعديا و بدأت أغسل منها و ما إن أدرت ظهري حتى راح بخفة يزيد من كمية التوابل خلسة..
هناك رفعت شعار التهديد و الوعيد ..بأن سأخرج فورا إن لم يتوقف.. و سأحذر الجميع من الأكل..
و سيجبرعلى تناول كل الطعام و لوحده تجنبا للتبذير ..و لن نرأف لحاله و إن أكل منه شهرا كاملا ..
هنا توقف و هو يبتسم و قد أصبحت إبتساماته تخيفني والتزم بأمري ..
فهل إنتهى الأمر عند ذلك ؟
لنا عودة يا كرام

زهراء و الأمل 13-06-2009 12:43 AM

اللفتة الأولى
لا تتعجبوا إن قلت أن بعض النساء للأسف لا تغسل يديها عند دخول المطبخ للطهي
اللفتة الثانية
يقال أن وضع حبة بصل فوق الرأس يمنع من نزول الدموع عند تقشيره و تقطيعه
لم أجربها و لكن المغزى منها أن يبقى الرأس مرفوعا فيمنع وصول المادة المسيلة للدموع (أسلحة)
و يقال أن تقشير البصل و تقطيعه في صحن به ماء يمنع أيضا من نزول أمكطار الدموع
و ما أقوله هو أن البصل مفيد جدا و هو ينظف العيون من الرواسب العالقة فلا ننزعج إذا سالت الدموع بعد استخدام البصل
اللفتة الثالثة
أثبت علميا أن للتوابل فوائد كثيرة ..و ليست للذوق فقط
و لكن أقول إذا زاد الشيء عن حده إنقلب إلى ضده
اللفتة الرابعة
بعض النساء إذا دخلت المطبخ لتحضر أكلة ربما تكون بسيطة إستهلكت كل ما فيه
و إستنفرت و نفرت كل من دخل إليه بعد دخولها
و لذلك نصيحتي أن لا تترك الأواني تتجمع عليها بل تغسل ما استخدمته مباشرة
و أن تعيد كل شيء استخدمته لمكانه حال الإنتهاء من استعماله مباشرة
فلا تتجمع عليها الأواني و لا الأغراض فتصاب بالكسل و الملل
هناك لفتات أخرى تستقى من الموضوع أتركها لكن

زهراء و الأمل 13-06-2009 12:54 AM

أخواتي الكريمات حياكن الله و بياكن هلا و غلا و ميت مراحب
الكريمة أم سلمى سرني تواجدك في مطبخي الصغير
سأفرش الأرض بالورد و أجعل النسيم معطرا بأريج الود
و أقدم لك على ضفاف القلب بكل الحب ما تطلبي
و ما أجمل أن تجمعنا مائدة طعام كما جمعتنا موائد طاعة الرحمن
ليتني أستطيع فعلا أن أستضيفك في بيتي
و لكن عزائي أن السكن في القلوب خير من إستضافة قد تذهب لحظاتها و تذوب

زهراء و الأمل 13-06-2009 01:12 AM

الكريمة فاديا سرني تواجدك الطيب و تعليقك اللطيف
أعرف أنك تشربين القهوة و لست من محبيها و لا من هواتها..
و لكن إن قبلتِ ضيافتي فلا شك سأشربها معك و لو لأول مرة في حياتي ..
و لا شك سأستغني بوجودك عن السكر..
لا تهتمي بمسألة الإتفاق و الإختلاف..
فإن كان من الجميل أن نتفق فليس من العيب أن نختلف ..
الإختلاف في الكثير من الأحيان تكاملا أو قد يقود للتكامل

خصصت في شعاري الأول الرجال
لأن الظلم يقع غالبا عليهم فيتعرضون للطرد من المطابخ
و في الشعار الثاني لم أهدد برفع التجربة
و لم أذكر الإسعافات لأنني قد أتهم بالتعسف و كبت الحريات و
و لكن بيني و بينك
فقد أخفيت ما ما عندي من أسلحة و ما أعتقد أنه كان يكفي لصد أي هجوم عشوائي مباغث
أسلحة للرصد و التتبع ..و أخرى لإطفاء الحرائق ..و ثالثة لإبطال مفعول القنابل ...و كثير منها سري للغاية

فاديا 13-06-2009 08:53 AM

جزاك الله خيرا اختي زهرة الأمل على الدروس المفيدة

من جانب / الإنصاف / لبعض الخطوات التي تصرفها اخوك ، ولا بأس كذلك من استعراض بعض خبراتي العملية في جودة اعداد اطباق الطعام ، بصفة ان عملي كان له علاقة مباشرة في مقياس الجودة
( وأرجو ان لا تظني ان الجودة التي اعنيها عن نفسي في تحضير الاطباق! وهذا لا علاقة لي به ، وانما في مواصفات الخطوات بشكل عام )

يقال أن وضع حبة بصل فوق الرأس يمنع من نزول الدموع عند تقشيره و تقطيعه
لم أجربها و لكن المغزى منها أن يبقى الرأس مرفوعا فيمنع وصول المادة المسيلة للدموع (أسلحة)


صحيح هذا... ويخفف من البكاء الى حد ما
عند تقطيع خلايا البصل فإنه تنتج غازات معينة ، يتم خلالها التفاعل فتنتج احماض تتحول الى غازات قوية
هذ الغازات سريعة التفاعل مع الماء ، فعندما تصطدم بالعين تستثيرها لانتاج كميات كبيرة من الماء ( الدموع )
فعندما يبتعد الرأس ( مع العيون طبعا ) عن المواجهة وجها لوجه مع قطع البصل فإن الغاز يتبعثر ويخفّ تأثيره على العين


و يقال أن تقشير البصل و تقطيعه في صحن به ماء يمنع أيضا من نزول أمكطار الدموع

صحيح هذا ايضا ، لأن الغاز سيتفاعل مع الماء المحيط بالبصل فلا يصل الى العينين ابدا
ومن الطرق الأخرى للحماية، ولكن فاعليتها ليست حاسمة ، وقد تخفف كثيرا من تأثير الغازات : لبس النظارات الشمسية :)
ولكنها ليست عملية ! أليس كذلك ؟


و ما أقوله هو أن البصل مفيد جدا و هو ينظف العيون من الرواسب العالقة فلا ننزعج إذا سالت الدموع بعد استخدام البصل

نعم صحيح
الا في بعض حالات التحسس الشديد التي تمنع الشخص من امكانية فتح العيون او تشوش الرؤية الى فترة ما ، مما يسبب الضيق الشديد.
وغير ذلك فقد يضطر الشخص الى لمس وجهه وعيونه بسبب تأثير البصل ، خلال تحضير الطعام بشكل عفوي ، وهذا من مسببات التلوث.



و لكن المشكلة أنه يؤمن كثيرا بالتخصص فلم يضع ما تم تقطيعه في القدر أو الحلة أو الطنجرة ...
بل وضعه في صحن.. و أخرج اللحم و وضعه بعد تقطيعه في صحن منفصل ..
و أخذ ملعقة وضعها في صحن ثالث.. ثم أخرج الصحن الرابع ..



تصرف أخيك ايضا هنا صحيح لنواحي صحية أمنية
حسب أصول الجودة في الإعداد الصحي للطعام ينبغي ان نؤمن بمبدأ التخصص
ملعقة خاصة ، صحن خاص خلال التقطيع
وخاصة ...انواع الخضار ،وانواع اللحوم النيئة قبل الطبخ
بعض انواع الجراثيم الموجودة في اللحم النيئ تنتقل من صنف الى آخر خلال الخلط وخاصة الخلط التدريجي
لذلك يكون النصح دوما بإبقاء اللحوم مجمدة في الفريزر ، وعند تذويبها وضعها في الادراج العادية السفلية للثلاجة لمدة لا تزيد عن ثلاث ساعات ، وبعدها الطهو المباشر مع عدم خلطها وهي نيئة بأية انواع اخرى من الخضار.


لا تتعجبوا إن قلت أن بعض النساء للأسف لا تغسل يديها عند دخول المطبخ للطهي

صحّ لسانك اختي الكريمة
مسألة في غاية الاهمية يغفل البعض عنها
ولا نقصد غسل الأيدي العادي ، وانما خلال تحضير الطعام ما نعنيه ( الغسل والتعقيم )
يجب على كل سيدة ان يحتوي مطبخها على نوع من انواع المعقمات التي تستخدم كصابون غسل الأيدي sanitizer
ويجب معاودة غسل الأيدي خلال الخطوات كل ربع ساعة بشكل دوري ، او كلما لامست ربة البيت اشياء أخرى غير مكونات الطعام بشكل استثنائي ، مثل الوجه ، الهاتف ،.....الخ
هناك نوع من البكتيريا ينمو على الأيدي كل 15 او 20 دقيقة ويؤدي الى تلوث الطعام
وكذلك مسح السطوح الملامسة بالمعقم بشكل دوري أيضا ، ومسح الأجهزة التي تستخدم في تحضير الطعام
وحذار ثم حذار من ليس الكفوف الشفافة التي تستخدم في الطهي بواسطة البعض بدعوى الحرص على النظافة ، فهي من أكبر دواعي تجمع البكتيريا وانتقالها بشكل اسرع وايسر .


الساعة الآن 07:54 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.