منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://ruqya.net/forum/index.php)
-   اسئلة عالم الجن والصرع الشيطاني وطرق العلاج (https://ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=27)
-   -   طنت الأذن هل تدل على المس أو الاقتران الشيطاني ؟؟؟ (https://ruqya.net/forum/showthread.php?t=446)

أبو البراء 05-09-2004 04:37 PM

طنت الأذن هل تدل على المس أو الاقتران الشيطاني ؟؟؟
 
شيخنا الفاضل أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني سلمه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

هل طنت الأذن لها أي علاقة بالمس ، السحر ، العين ، الحسد .

( لا توجد أي مشكلة بالأذن بموجب تقارير طبية ) .

البعض يستدل بحديث ( إذا طنت أذن أحدكم ......) والحديث ضعيف . كما يعلم فضيلتكم .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

محبكم وأخوكم في الله سعيد .

أبو البراء 05-09-2004 04:38 PM

الأخ الحبيب ( سعيد بن سعيد ) حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

بالنسبة لسؤالك أخي الحبيب ، فإن كان المعنى الطنة التي تحصل لمدة ثواني ثم تنتهي وتأتي على فترات طويلة ، فهذه ليست لها علاقة بالاقتران الشيطاني لا من قريب ولا من بعيد ، وقد تتبع لأعراض طبية وعلم ذلك عند الله سبحانه وتعالى ، أما إن كان المعنى الشعور المستمر بمثل هذا العارض ، فتجد الإجابة بإذن الله تعالى على الرابط التالي :

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

بخصوص سؤالك أخي المكرم ( سعيد الشهري ) حول طنين الأذن وهل يعتبر ذلك من الأعراض الخاصة بالأمراض الروحية ، فاعلم يا رعاك الله أن مسألة التشخيص بالنسبة للأمراض الروحية لا تحتاج فقط لمعرفة جزئية معينة للحكم على الحالة المرضية ، إنما يحتاج الأمر برمته إلى دراسة الحالة دراسة علمية مستفيضة ابتداء من الشعور بالأعراض ومتابعة الحالة ومباشرة الرقية ثم العلاج للحكم على الحالة بشكل عام ، ولا نستطيع مطلقاً في الحكم على الحالة بشكل دقيق من خلال جزئية واحدة كما أشرت مثلاً ( طنين أو صفير في الأذن ) مع أن هذا العرض أحياناً قد يكون ممن أعراض الأمراض الروحية ، ولأهمية دراسة الأعراض الخاصة بالاقتران الشيطاني ، فأقدم لك الأعراض الخاصة بذلك على النحو التالي :

* أولا : الأعراض حال الرقية الشرعية :-

1)- الإغماء وتشنج الأعصاب 0
2)- الصراخ الشديد والبكاء 0
3)- شخوص البصر ، وطرف العينان يمنة أو يسرة ، وهذا ما يسمى بالرأرأة 0
4)- انتفاخ الأوداج والصدر 0
5)- احمرار العينين بشكل غير طبيعي 0
6)- القوة والقدرة غير الطبيعية 0
7)- حركة غير طبيعية وغالبا ما تكون في منطقة البطن 0
8)- انتفاخ غير طبيعي في منطقة البطن0
9)- ضيقة شديدة في منطقة الصدر 0
10)- القيء والاستفراغ 0
11)- الاهتزاز والرجفة الشديدتان 0
12)- تغير الصوت كليا في بعض الحالات 0
13)- إصدار أصوات غريبة 0
14)- ومن الطرق الفعالة للكشف عن صرع الأرواح الخبيثة المتابعة الخاصة بحركة العين ، ويقتصر ذلك على الرجال فقط ، دون النساء ، ولا يجوز النظر في أعين النساء مطلقا ، لكافة الأدلة الثابتة من الكتاب والسنة ، يقول الحق تبارك وتعالى في محكم كتابه : ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ) ( سورة النور – الآية 30 ) ، وكما ثبت من حديث بريدة – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى اله عليه وسلم : ( يا علي ، لا تتبع النظرة النظره فإن لك الأولى وليست لك الآخرة ) ( صحيح الجامع 7953 ) 0
ولا بأس بمتابعة ذلك عن طريق أحد المحارم أو المرافقين للمريضة ، وتدوين الملاحظات التي تعين المعالِج في قيامه بعمله دون الوقوع في الحرج والمخالفة الشرعية 0

وقد تشاهد الأعراض التالية حال التركيز والنظر في عين المريض :

أ - ارتعاش 0
ب- عدم القدرة على التركيز 0
ج - تغير في حجم بؤبؤ العين 0
د - الاتجاه المعاكس في حركة العينين 0
هـ- إغلاق العينين بسرعة وبصورة متكررة 0
و - الصراخ أو البكاء 0
ز - التنميل في بعض الأطراف 0

* ثانيا : الأعراض في حالة اليقظة :

01)- الحزن والاكتئاب مع الإحساس بالاختناق وضيق في التنفس 0
02)- الانطواء والانعزال مع كراهية وبغض أخلص وأحب وأقرب الناس إليه 0
03)- الصدود عن المذاكرة أو الدراسة أو العمل أو البيت أو الزوجة 0
04)- الصدود عن العبادات وعلى الأخص الصلاة وتلاوة القرآن أو الاستماع إليه 0
05)- الارتياح والتلذذ بقذارة الثوب والبدن والمكان 0
06)- الشرود والذهول والنسيان واليأس وسرعة الغضب وسرعة الخطأ والقنوط والإحباط ، والتلفظ بألفاظ نابية 0
07)- الضحك والبكاء لغير سبب أو لسبب تافه 0
08)- الصرع والتشنج خاصة في حالة الغضب أو الحزن الشديد 0
09)- الصداع الدائم دون تحديد سبب طبي لذلك 0
10)- الكسل والخمول ، وعدم الرغبة والدافع لأي عمل 0
11)- الهلع والفزع والخوف الشديد 0
12)- الوسوسة والشك والريبة 0
13)- النزيف المستمر عند النساء دون تحديد أسباب طبية 0
14)- الإمساك المزمن دون تحديد أسباب طبية 0
15)- آلام متنقلة في أعضاء الجسم دون تحديد أسباب طبية 0
16)- الإيحاءات الكفرية والشركية وزرع الشك في العقيدة والمنهج 0
17)- الانكباب على المعاصي بشتى السبل والوسائل 0
18)- الشراهة في الأكل والطعام والشراب 0
19)- الكراهية الشديدة للمعالِجين وسماع أخبارهم أو ارتياد أماكنهم0
20)- ألم في الظهر والركبتين وملاحظة كدمات بلون أسود مائل للزرقة أو الخضرة ، خاصة في الذراعين والفخذين ؛ دون تحديد أسباب طبية 0
21)- الإحساس بالمتابعة والملاحقة من قبل أشخاص ، أو الشعور بوجود نفس بمحاذاة الشخص وهو على فراشه استعدادا للنوم 0
22)- الإحساس بمن يقوم بسحب أو جذب غطاء النوم دون رؤية أحد 0
23)- سماع أصوات أو رؤية أشباح ، تلمح من أمام الشخص بسرعة فائقة ، أو رؤية أنوار وخيالات ونحوه 0
24)- الأرق والقلق والتوتر ، ولا يدل ذلك على أن كل مصاب بالأرق يعاني من صرع الأرواح الخبيثة ، ويصاحب الأرق عادة الأعراض الآتية :

أ - حدوث تقطع للنوم وعدم انتظامه أثناء الليل 0
ب- عدم القدرة على النوم أساسا 0
ج - عدم النوم للفترة التي يحتاجها الجسم للراحة 0
وقد تكون الأسباب المباشرة للأرق غير الأسباب المتعلقة باقتران الأرواح الخبيثة ، وهذا النوع من الأرق قد ينجم عن أسباب معروفة أوجزها بالآتي :

أ )- الأمراض البدنية 0
ب )- الضغوط النفسية 0
ج )- الضجيج وتأثيره على نفسية المريض 0
د )- كثرة المشروبات المنبهة 0
هـ)- الاضطرابات في أوقات العمل ، خاصة الذين يعملون ضمن نظام الورديات 0

وعلاج ذلك النوع يكون بالابتعاد عن كافة المؤثرات التي تم ذكرها سابقا 0

يقول الدكتور حسان شمسي باشا في كتابه ( النوم والأرق والأحلام ) ، فيما ينصح به الأطباء لعلاج ذلك النوع من الأرق :

أ)- حمامات الماء قبل النوم فهي تنشط الدورة الدموية ، وتجعل النوم الصعب نوما عميقا هادئا 0
ب)- تناول المصاب بالأرق كوبا من الحليب الساخن 0
ج)- شرب ملعقة من العسل الأبيض ( عسل النحل الطبيعي ) مذابة في كوب دافئ من الماء ، ويعصر عليها نصف ليمونة 0
د)- ينصح بعض الأطباء بتناول الفيتامين ب المركب ( حبة واحدة بعد الظهر ) 0
هـ)- لا تذهب إلى فراش النوم ومعدتك ممتلئة بالطعام ، واجعل عشاءك قبل نومك بثلاث ساعات على الأقل 0
و)- لا تسرف في تدفئة أو تبريد نفسك في الليل واجعل حرارة الغرفة مقبولة ( النوم والأرق والأحلام – بتصرف ) 0

* ثالثا : الأعراض في حالة النوم :

1)- الأحلام المزعجة والمتكررة ورؤية القطط والكلاب خاصة ذات اللون الأسود ، والاعتداءات المتكررة من قبل بعض الرجال والنساء ونحوه 0
2)- المشي أثناء النوم 0
3)- الحركات اللاإرادية لأعضاء الجسم أثناء النوم ، كحركة القدم واليد ونحوه 0
4)- الفزع الشديد بطريقة ملفتة للنظر 0
5)- الكلام والضحك والبكاء أثناء النوم 0
6)- رؤية أشخاص في النوم من الرجال أو النساء ، وذهابهم بالمريض إلى أماكن نائية وبعيدة كالبراري والفلوات ونحوه 0
7)- الاعتداء الجنسي لدى بعض الحالات النادرة 0
8)- الشعور دوما أثناء النوم بشيء يجثم على الصدر ، وهذا ما يطلق عليه العامة الكوابيس أو ( الجاثوم ) ، هذا وقد تم الإشارة إلى هذا الموضوع مفصلا في كتابي ( منهج الشرع في بيان المس والصرع ) تحت عنوان ( أنواع الاقتران الشيطاني ) فلتراجع 0
ولا بد تحت هذا العنوان من الإشارة إلى التوقيت المناسب التي تستغله الأرواح الخبيثة للتسلط على الإنسان والاقتران به وإيذائه والنيل منه ، وتلك اللحظة هي التي يكون فيها الشخص بين النوم واليقظة ، وقد وقفت على أثر يدعم ذلك ويؤيده :

روى عثمان بن عبدالرحمن عن محمد بن كعب : قال بينما عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - ذات يوم جالس إذ مر به رجل فقيل له : أتعرف هذا المار يا أمير المؤمنين ؟ قال : ومن هو ؟ قالوا : سواد بن قارب رجل من أهل اليمن ، وكان له رئي من الجن - هو الذي يرى الأمور التي لا يراها الإنس ليخبر بها بعض الإنس من الكهنة ومن يتعاملون مع الجن - ، فأرسل إليه عمر فقال : أنت سواد بن قارب ؟ قال نعم يا أمير المؤمنين ، بينما أنا ذات ليلة بين النائم واليقظان إذ أتاني رئي من الجن فضربني برجله وقال : قم يا سواد بن قارب فاسمع مقالي واعقل إن كنت تعقل : إنه قد بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم من لؤي بن غالب ، يدعو إلى الله تعالى وإلى عبادته - وقد عاوده وكرر عليه ذلك حتى قال : فأصبحت وقد امتحن الله قلبي للإسلام ، فرحلت ناقتي وأتيت المدينة فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه فقلت : اسمع مقالي يا رسول الله ، قال : هات فأنشأت أبياتا من الشعر ، ففرح رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه بمقالتي فرحا شديدا ، حتى رئي الفرح في وجوههم ، قال : فوثب إليه عمر فالتزمه وقال : قد كنت أحب أن اسمع منك هذا الحديث ، فهل يأتيك رئيك اليوم ؟ فقال : مذ قرأت القرآن فلا ، ونعم العوض كتاب الله من الجن ) ( أنظر اعلام النبوة للماوردي ص 146 - 148 ، ودلائل النبوة للبيهقي - 2 / 29 ، 31 ، والبداية والنهاية لابن كثير 2 / 332 - 336 ، وسيرة ابن هشام - 1 / 227 - 229 - وقد ذكر القصة الإمام البخاري في صحيحه - أنظر فتح الباري - كتاب مناقب الأنصار - باب إسلام عمر بن الخطاب - 7 / 177 ) 0

قلت : وهذا الذي عرفته من خلال خبرتي وتجاربي مع المرضى في هذا المجال ، وقد نقل ذلك عن الآخرين تواترا ، والله تعالى أعلم 0

قال صاحبا كتاب " أفعال شيطانية " : ( وقد يلتقي الجني الصارع بالممسوس في عالم المثال ، وعالم المثال : أن يكون النائم بين اليقظة والمنام وهي حالة وسطية ) ( أفعال شيطانية – ص 8 ) 0

2)- أعراض الاقتران الخارجي :

1)- الإيذاء المستمر بكافة الأشكال والوسائل والسبل ، كالضرب أو الحرق أو السرقة ونحوه 0
2)- محاولة التفريق بين المريض ومحبيه وأصدقائه بشتى الوسائل والطرق 0
3)- التشكل بطرق متنوعة ومختلفة كالقطط والكلاب والحيات ونحوه ، لترويع المريض وإيذائه على هذا النحو 0

قال الأستاذ وائل آل درويش : ( لعل من الأمور التي ينبغي معرفتها هي الأعراض التي قد تصيب الإنسان إذا تعرض لمثل هذه الأرواح ، ولكن ليعلم أن الأمر ليس على إطلاقه ، فليس كل من أحس بعرض أو اثنين يقول أنه قد أصيب بهذا الأمر ، ولكني أعني بهذه الأعراض المستمرة منها التي تصاحب الإنسان كثيرا وكثيرا 0
فمنها رؤية الحيوانات المتوحشة المفترسة في المنام وهي تطارد ذلك الإنسان وقد تحاول اللحاق به وهو يفر منها وقد تدركه وتضربه ، وقد تظهر له بأشكال مخيفة ومظاهر مريبة ، ومن هذه الحيوانات القط والفأر والكلب والثعلب والأسد ، وكثيرا ما يكون الثعبان ، وهذا كثيرا مشاهد لدى المعالِجين بالقرآن ، ومنها المداومة على الأحلام المفزعة ، ومنها
القرض على الأنياب وربما الضحك أو البكاء وكثرة الكلام في المنام أو التأوه ، ومنها أن يرى نفسه طائرا في الهواء وماشيا على الماء وموجودا في المزابل أو المقابر أو مساكن الجن 0 ومنها بعض الأمراض التي يعجز الطب عن علاجها كالصداع ما لم يكن له سبب عضوي ، ومنها قلة الطاعة والنفور من القرآن والذكر وطاعة الرحمن 0 ومنها وهو الكثير الشائع الصرع الذي عجز الطب عن علاجه 0 وهناك أمور أخرى كثيرة تعرف لدى المتمرسين في هذا الأمر لا يتسع المقام لذكرها 0
أرجع فأذكر بأن بعض هذه الأعراض قد تكون من تحزين الشيطان وليس لها صلة بهذه الأمراض من مس الجان ، أما إذا تكررت وداومت على صاحبها فلينظر في أمره ) ( منة الرحمن في العلاج بالقرآن – ص 30 ) 0

فالمقصود أخي الكريم ( سعيد الشهري ) حتى لو توفرت كافة الأعراض المذكورة آنفاً فإنه لا يجوز الحكم على الحالة المرضية من خلال ذلك دون عرضها على المعالج المتمرس صاحب العلم الشرعي والخبرة والممارسة 0

وأعتذر لك عن الإطالة إنما تقصدت من ذلك أن أضع النقاط على الحروف كي يحافظ هذا العلم على قواعده وأسسه وأحكامه 0 سائلاً المولى عز وجل أن يحفظك ويسدد إلى الخير خطاك 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0


وتقبل تحيات :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

بشار نعمة 17-07-2006 03:07 PM

شكرا على الموضوع


الساعة الآن 11:23 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.