منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://ruqya.net/forum/index.php)
-   منبر التزكية والرقائق والأخلاق الإسلامية (https://ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=122)
-   -   اندم على ذنوبك (https://ruqya.net/forum/showthread.php?t=28438)

أسامي عابرة 04-06-2009 12:56 AM

اندم على ذنوبك
 
اندم على ذنوبك



أيها العبد: تفكر في عُمر مضى كثيره، وفي قدم ما يزال تعثيره، وفي هوى قد هوى أسيره، وفي قلب مشتت قد قل نظيره، وتفكر في صحيفة قد اسودت، وفي نفس كلما نصحت صدت، وفي ذنوب ما تحصى لو أنها عدت0 قال أبو الدرداء رضي الله عنه: تفكر ساعة خير من قيام ليلة0 وقال أبو يوسف بن أسباط: الدنيا لم تخلق لتنظر إليها، وإنما خلقت لتنظر بها إلى الآخرة0 وكان سفيان الثوري من شدة تفكيره يبول الدم0 وقال أبو بكر الكتاني: روعة عند انتباه من غفلة، وانقطاع عن حظ نفس، وارتعاد من خوف قطيعة، أفضل من عبادة الثقلين0

وقال يحيى بن معاذ: لو سمع الخلائق صوت النائحة على الدنيا في الغيب من ألسنة الفنا تساقطت القلوب منهم حزناً، ولو رأت القلوب بعين الإيمان نزهة الجنة لذابت النفوس خوفاً0 ولو رأت القلوب بعين الإيمان نزهة الجنة لذابت النفوس خوفاً0 ولو أدركت القلوب كنه محبة خالقها لتخلعت مفاصلها ولهاً، ولطارت الأرواح من أبدانها دهشاً0 سبحان من أغفل الخليقة عن كنه هذه الأشياء وألهاهم بالوصف عن حقائق هذه الأنباء0 يا ذاهباً في شططه، يا واقفاً مع غلطه، يا معترضاً لعقوبة الأحد، ما سخطه؟ يا معرضاً عن الاعتبار سمعه، يا مطلقاً لسانه في غلطه، يا من لا يفرق بين صحيح القول وسقطه، أما له عبرة بقرطبة؟ أما هناك استدراك لفارطه، إلى متى على قبيح غطه؟ هلا عبأ متاعه في سقطه، ألا حذر من في يد طاهي، كلا لو صحا لاتعظ وأثر فيه اللوم وازدجر، لكنه في غاية الغلظ، أفسدته المعاصي فلم يظهر الشيب، وانقرض لا يلتفت إلى من لام ولا من وعظ، سيندم على تضييع ما كان احتفظ، سيفر العلاج إذا زادت الكظظ، سيخرس لسان طال ما لفظ، من لم يبق من عمره إلا الأمل، وهو للوزر العظيم قد حمل وأثقل، سيعرض عليك من المعاصي مما دق وجل، تراعى الخلق وتنسى حقه عز وجل، قد سود صحيفته وملأها من قيح العمل، حملت عليه الأمانة فتغافل عنها وضلَّ، يدعى إلى الاستقامة، ولكما قوم ذل، لا يعرف ولا يقبل، قد حله رحلة، نحلة مناحلها من حل، قد غره مكر سوف، وأوثقه قيد لعلَّ، إلام تمنى النفس ما لا تناله؟ وتذكر عيشاً لم يعد متصرماً، وقد قالت السبعون للهرى: دعاني لشأني واذهبا حيث شئتما0

من كتاب مواعظ أبن الجوزي

عبق الريحان 04-06-2009 01:22 PM

جزاك الله خيرا

اختي الرائعه

~ عدن ~ 04-06-2009 01:57 PM

جزاكـِ الله خيرا


سلمت بمناكـ على هذا النقل الطيب... والتذكرة الطيبة...



ولو أدركت القلوب كنه محبة خالقها لتخلعت مفاصلها ولهاً، ولطارت الأرواح من أبدانها دهشاً

لقاء 04-06-2009 02:49 PM

جزاكِ الله خيراً أختي الحبيبة أم سلمى2

أكرمكِ الله وأحسن اليك ...موضوع مميز ...

اقتباس:

الدنيا لم تخلق لتنظر إليها ,وإنما خلقت لتنظر بها إلى الآخرة

قطرات ندى سقت قلوبنا ...

لا حرمنا الله من مدادكِ المثمر

لا حرمكِ الله الأجر والمثوبة

أسامي عابرة 09-06-2009 02:38 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبق الريحان (المشاركة 202692)
جزاك الله خيرا

اختي الرائعه


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكِ ،،، بارك الله فيكِ أخيتي الحبيبة عبق الريحان

أسعدني تواجدكِ الطيب ومروركِ الكريم وحسن قولكِ

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

تمنياتي لكم بوافر الصحة والسلامة والرضى والقبول من الله عز وجل

في رعاية الله وحفظه

أسامي عابرة 09-06-2009 02:38 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~ عدن ~ (المشاركة 202698)
جزاكـِ الله خيرا


سلمت بمناكـ على هذا النقل الطيب... والتذكرة الطيبة...



ولو أدركت القلوب كنه محبة خالقها لتخلعت مفاصلها ولهاً، ولطارت الأرواح من أبدانها دهشاً


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكِ ،،، بارك الله فيكِ أخيتي الحبيبة عدن

سلمكِ الله من كل مكروه

سعيدة بكِ لتواجدكِ الطيب ومروركِ الكريم وحسن قولكِ

رزقكِ الله أعلى عليين ونزل الصالحين

تمنياتي لكم بوافر الصحة والسلامة والرضى والقبول من الله عز وجل

في رعاية الله وحفظه

أسامي عابرة 09-06-2009 03:11 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لقاء (المشاركة 202710)
جزاكِ الله خيراً أختي الحبيبة أم سلمى2

أكرمكِ الله وأحسن اليك ...موضوع مميز ...


قطرات ندى سقت قلوبنا ...

لا حرمنا الله من مدادكِ المثمر

لا حرمكِ الله الأجر والمثوبة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكِ ،،، بارك الله فيكِ أخيتي الحبيبة لقاء

أسعدني تواجدكِ الطيب ومروركِ الكريم وحسن قولكِ وإضافتكِ القيمة

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

تمنياتي لكم بوافر الصحة والسلامة والرضى والقبول من الله عز وجل

في رعاية الله وحفظه


الساعة الآن 03:24 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.