منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://www.ruqya.net/forum/index.php)
-   فتاوى وأسئلة أحكام النساء واللباس والزينة (https://www.ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=65)
-   -   حكم اعتكاف المرأة ؟ (https://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=22491)

إسلامية 29-08-2008 04:52 PM

حكم اعتكاف المرأة ؟
 
السؤال:
ما حكم اعتكاف المرأة؟

الجواب
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فإجابة على سؤالك نقول:


الاعتكاف من الأعمال المشروعة في العشر الأواخر من رمضان، فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأخيرة من رمضان، ففي البخاري( 2026) ، ومسلم( 1172) من طريق عروة عن عائشة: ((أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله ثم اعتكف أزواجه من بعده)) فدل ذلك على أن الاعتكاف مشروع للرجال والنساء.

وقد أجمع العلماء على أن اعتكاف الرجل لا يصح إلا في المسجد واستدلوا لذلك بقول الله سبحانه ﴿وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ﴾(البقرة: من الآية187)، وبفعل النبي صلى الله عليه وسلم.

وقد ذهب جماهير العلماء من الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة وغيرهم إلى أن المرأة كالرجل لا يصح اعتكافها إلا في المسجد فلا يصح أن تعتكف في مسجد بيتها وهذا خلافاً لما ذهب إليه الحنفية حيث قالوا: يصح أن تعتكف المرأة في مسجد بيتها، وما ذهب إليه الجمهور أصح لأن الأصل استواء الرجال والنساء في الحكم إلا بدليل، فيشرع للمرأة أن تعتكف في المساجد لكن ينبغي أن يعلم أن المرأة المزوجة لا يجوز لها أن تعتكف إلا بإذن زوجها في قول جمهور العلماء لحقه عليها فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه)) وهو في البخاري(5195)، ومسلم(1026) من طريق أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة، فإذا كان هذا في الصوم فالاعتكاف من باب أولى لأن فوات حقه بالاعتكاف أعظم.

كما ينبغي أن ينتبه إلى أنه لا يجوز للمرأة أن تعتكف إذا لم يكن الاعتكاف مأموناً بأن كان في مكثها في المسجد خطراً عليها أو تعريضاً لها، ولذلك استحب الفقهاء للمرأة إذا اعتكفت أن تستتر بخباء ونحوه لفعل عائشة وحفصة وزينب في عهده صلى الله عليه وسلم ففي البخاري(2033) ومسلم(1173) من طريق يحي بن سعيد عن عمرة عن عائشة : ((أن النبي صلى الله عليه وسلم أراد أن يعتكف فلما انصرف إلى المكان الذي أراد أن يعتكف إذا أخبية خباء عائشة وخباء حفصة وخباء زينب)) فدل ذلك على مشروعية استتار المرأة المعتكفة بخباء ونحوه.



أخوكم/
خالد بن عبد الله المصلح
1/9/1427هـ

راجية الرحمن 29-08-2008 06:39 PM

بارك الله فيك اختي

إسلامية 30-08-2008 09:22 AM

وإياك أختي / راجية الرحمن جزاك الله خيرا

وفقك الله لما يحبه ويرضاه

إسلامية 25-08-2009 04:11 AM

قال عمر –رضي الله عنه- :" خذوا بحظكم من العزلة "

وقال مسروق-رحمه الله-:" إن المرء لحقيق أن يكون له مجالس يخلو فيها يتذكر ذنوبه ، فيستغفر منها " .

ويوصينا ابن الجوزي – رحمه الله- بالعزلة فيقول: " فيا للعزلة ما ألذها ! فلو لم يكن في العزلة إلا التفكير في زاد الرحيل ، والسلامة من شر المخالطة كفى "

ويقول : " ولأن أنفع نفسي وحدي خير لي من أنفع غيري وأتضرر..


الصبر الصبر على ما توجبه العزلة ، فإنه إن انفردْتَ بمولاك فتح لك باب معرفته ..

إن أهم ما يُعنى به الموفق لطاعة مولاه هو إصلاح تلك المضغة التي إذا صلحت صلح الجسد كله ، وفي الصوم والاعتكاف من الإصلاح الشيء الكثير .

أسامي عابرة 26-08-2009 07:40 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أخيتي الفاضلة إسلامية

فتوى مهمة نفع الله بها ونفعكِ وزادكِ من فضله وعلمه وكرمه

تمنياتي لكم بوافر الصحة والسلامة والرضى والقبول من الله عز وجل

في رعاية الله وحفظه

لقاء 09-09-2009 08:42 PM

جزاك الله خيراً أختي إسلامية

بُوركتِ على نقل هذه الفتوى المباركة ...

تقبل الله عملك هذا وأثقل به ميزان حسناتك

اللهم آميـــن

إسلامية 09-09-2009 11:27 PM

أم سلمى

لقاء

بارك الله فيكن أخواتي الكريمات ...

إسلامية 27-08-2010 09:50 PM

للرفـــع ...

*** 28-08-2010 12:25 AM

رفع الله قدرك وأعلى منزلتك أختنا الفاضلة إسلامية


الساعة الآن 03:58 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.