منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://ruqya.net/forum/index.php)
-   فتاوى وأسئلة الطهارة والصلاة والزكاة والصيام والعمرة والحج والجنائز (https://ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=62)
-   -   شراء سيارة من الدولة واستلمها بعد سبع سنوات هل عليها زكاة أم ماذا ؟؟ (https://ruqya.net/forum/showthread.php?t=1507)

أبو البراء 27-04-2005 05:50 PM

شراء سيارة من الدولة واستلمها بعد سبع سنوات هل عليها زكاة أم ماذا ؟؟
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سواءلى هو حول من دفع لاقتناء سيارة عن طريق الدولة ومن ثم تاخر التسليم لمدة سبع سنوات
والان بعد الاستلام هل من زكاة وهل تكون على السنوات السبع ام السنة الاخيرة فقط
وجزاكم الله كل خير وانا احد المشتركين فى منتدى الجن والعفاريت وقد عرفت منتداكم عن طريق رابط لعمر السلفيون وقد اعجبنى منتداكم وانا والحمد لله ارقى اخوانى فى بلدى عن طريق الرقية الشرعية واريد ان استفيد منكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم / أبو علي

أبو البراء 27-04-2005 05:50 PM

أخي الكريم ( أبو علي ) حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

أولاً أهلاً وسهلاً بك بين أهلك وإخوانك في هذا المنتدى الطيب ، ونأمل أن نستفيد من علمكم في المسائل المتعلقة بالرقية الشرعية ، كما نأمل أن نقدم لكم ولو القلبل في هذا العلم الشائك 0
أما بخصوص سؤالك أخي الحبيب ( أبو علي ) حول دفع مبلغ معين للدولة مقابل شراء سيارة ، فالمبلغ المدفوع أصبح ملكاً للدولة ومسألة التأخير في تسليم السيارة ليس له علاقة بالزكاة ، وكما تعلم أخي الحبيب فالزكاة تكون على المال أو عروض التجارة ونحوها إذا مر عليها الحول ( عام كامل ) ، وبلغت النصاب وهذا مجمع عليه بين العلماء ( جاءت الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بإعفاء ما دون الخمس من الإبل ، والأربعين من الغنم ، فليس فيها زكاة ، وكذلك ما دون مائتي درهم من النقود الفضية " الورق " ، وما دون خمسة أوسق من الحبوي والثمار ، والحاصلات الزراعية ) ( فقه الزكاة - للشيخ يوسف القرضاوي - 1 / 149 ) 0
ومقدار الزكاة هي 2،5 % من المبلغ الذي دار عليه الحول ، ومن هنا يرى أن الثمن الذي دفعته مقابل شراء هذه السيارة إذا كانت للإستخدام الشخصي ليس عليه زكاة ، لا سبع سنوات ولا أقل من ذلك 0
أما إن كان شراء السيارة بغرض التجارة فالأحوط أن يخرج عنها زكاة لسنة واحدة فقط ، والله تعالى أعلم 0

سائلاً المولى عز وجل أن يحفظك أخي أبو علي وأن يرزقك الإخلاص في القول والعمل ، ونحن في انتظار مشاركاتك في هذا المنتدى ، وحللت أهلاً ووطئت سهلاً ، وحياك الله مرة أخرى بين أهلك وإخوانك 0

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني


الساعة الآن 01:49 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.