المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( && العائلة الخيمية وأسرارها العلاجية && ) !!!


د.عبدالله
11-02-2007, 11:49 PM
انعم الله سبحانه وتعالى علينا بنعم لا تعد ولا تُحصى وكرّم ابن آدم على سائر مخلوقاته واستخلفه في الارض، هذه النعم التي وضع الله فيها من المعجزات والأسرار التي حيّرت العلماء، فحتى وقتنا هذا توجد أشياء عجز العلماء عن تفسيرها وسر صنعتها، وكل يوم يتوصل العلماء إلى اكتشافات جديدة في هذه النعم والمخلوقات العجيبة. ومن هذه النعم التي دأب العلماء على دراستها لاستخدامها بالشكل السليم الاعشاب والنباتات الطبية، قسم العلماء هذه النباتات الى فصائل وعائلات تميز كل منها عن الاخرى خصائص معينة ومن هذه العائلات العائلة الخيمية او الشمسية وهي أكثر العائلات شيوعا واستعمالا لدى البشر.

عبداللطيف أحمد حسان
خبير الطب النبوي وعلوم الأعشاب

الخصائص
تحتوي نباتات العائلة الخيمية على نسبة زيوت طياره عالية جدا،وهي معالجة ومانعة لتكون الغازات، تزيد من حليب المرضع، وتعمل على تنظيم الدورة الشهرية لدى السيدات، وهي ملينة للجهاز الهضمي، زيوتها العطرية تدخل في الصناعات العطرية والتجميلية، وقد ذكرها رسولنا الكريم عندما قال(عليكم بالسنا والسنوت) والسنوت هو الكمون، تعتبر أكبر معالج للقولون العصبي.
وتتميز هذه العائلة بكثرة افرادها وهي (الكراويا، الكمون، الشمر، الشبت، الكزبرة، اليانسون، حشيشة الملاك، الخلة البلدي والصحراوي الشوكران، فريولا، أبو كبير، وسنتناول بعضا منها والمعروفة التداول بين عامة الناس.

1- الكراويا: caraway seed
تحتوي الكراويا على أغلى زيت طيار، معالج فوري للمغص،رخيصة الثمن، متوفرة في جميع المحلات، تمنع الجُشاء، مهضمة، تقوي المعدة، تمنع تكوّن الغازات
الاسم الشائع: كراوية، قرندباد (بالفارسية)، مثيبة (الامارات)، كراوية الجمل (المغرب) وعطرشة (الجزائر).
الاسم العلمي: CARUM CARVI
الجزء المستخدم: البذور والتي يؤخذ منها الزيت الطبي caraway oil ومنها عدة أنواع النوع البلدي، والمغربي، والشامي، والقبرصي.
زراعتها وموطنها: حاليا وعلى وجه التقريب تزرع في معظم أغلب مناطق العالم وتكثر زراعتها في اوروبا وشمال افريقيا واسيا وخاصة الهند ومناطق حوض البحر الابيض المتوسط.
أنواعها: يوجد ثلاثة أنواع من الكراويا من ناحية الحياة النباتية وليس من ناحية الثمر.
الكراويا الحولية: CARUM CARVI وهي عبارة عن نباتات حولية عشبية قوية التفريع، طولها يبلغ نحو المتر، أوراقها تستطيع أن تقول مركبة.
الكراويا الثنائية الحولية: CARUM VERTICILLATUM وهي معمرة لمدة حولين تزهر في السنة الثانية طولها في حدود متر ونصف المتر كثيرة التفريع واوراقها كبيرة.
الكراويا المعمرة: وهي نباتات معمرة تبلغ ارتفاعها في حدود 120 سم واوراقها وسط بين النوعين السابقين.
تعريف النبات:
هي نبتة عشبية، طولها يتراوح بين 60 -150 سم، من فصيلة النباتات الخيمية، أوراقها ريشية الشكل، أزهارها بيضاء مجتمعة على شكل شمسيه، الثمار تكون في محافظ متفتحة بها بذرتان رفيعتان.
المواد الفعالة:
تحتوي على زيوت طيارة بنسبة 3-7%(مادة الكرفون بنسبة 40-60%، وليمونين) وهي مادة غالية الثمن، فلافونيات مضادة للالتهابات، متعددات سكريد بروتينات
الجزء المستخدم: البذور
طرق الاستعمال: مغلي، منقوع، مستحضر جاف، مطبوخ، مسلوق، لبخات.
الاهمية العلاجية للكراويا:
ان تاريخ الكراويا واستعمالها ليس بالجديد، فقد عُرفت عند الاشوريين والبابليين حيث دونت في لوحاتهم الطبية لما لها من اهمية علاجية، حيث قام كثير من خبراء الاثار بترجمة هذه الالواح فوجدو للكراويا دور كبير في العلاج، كما ذكرها كثير من اطباء المسلمين ومنهم داود الانطاكي حيث قال مهضمة للطعام، مانعة لتكون الريح، مانعة للتخمة.
الاستخدامات الطبية:
تعتبر بذور الكراويا من أهم البذور التي تحتوي على الزيوت الطيارة الغالية الثمن والاهم في العلاج الفوري لمشاكل الجهاز الهضمي والمغص حيث تعتبر إسعافاً اولياً في حالات المغص الناتج عن الهضم، ولها عدة استعمالات طبية أخرى:
تعتبرطاردة للغازات: بخلطها مع اليانسون وغليهما جيدة جدا ما يسمى في الطب القديم (القراقر)
مقوية للمعدة: تشرب بعد غليها كالنعناع.
مدرة للحليب: بخلطها مع اليانسون والحلبة تشرب كالشاي مرتين في اليوم وتحلى بالعسل حيث تزيد من حليب المرضع.
تمنع القيء أوما يسمى لوعة المعدة.
تعالج المغص الشديد: اثبتت التجارب أن الكراويا لها تأثير قوي جدا في هذه الحالة.
يوجد للكراويا تأثير كبير في أمراض الجهاز التنفسي: حيث تعتبر طاردة للبلغم بالتركيبة التالي: كراويا، عرق سوس، حبة البركة، وزعتر، لبان ذكر تغلى وتصفى وتشرب على الريق، وقبل النوم. كما تستخدم في التهابات القصبات الهوائية والسعال، ويستعمل زيتها المخفف دهانا في علاج الجرب.
معالجة للتلبكات المعوية: أما في حالة حدوث تلبكات معوية ومغص قوي يؤخذ مقدار كوب ماء ثم يوضع فيه مقدار ثلاث ملاعق اكل عسل ويخلط ويوضع على نار هادئة حتى يغلي، ثم يؤخذ مقدار ملعقة أكل من بذور الكراويا ومقدار ملعقة أكل من بذور الجزر وتطحنان ثم توضعان في كوب الماء الذي يغلي على النار لمدة خمس دقائق ويُنزّل من على النار ويصفى ويُبرّد ويُشرب مرة واحدة، أما طريقة عمل هذه التركيبة حيث تعمل الكراويا على معالجة المغص، وبذور الجزر تعمل على طرد السموم والشوارد الحرة والعسل يعمل على إخراج الفضلات والتكتلات البرازية من الامعاء.

2- الكمون: CUMIN SEED
من اسمه يُستدل على فعله، كُمون، هدوء، سكون، طارد للغازات،يحمى من الزغطه بالخل، مدر لحليب المرضع
الاسم الشائع: كمّون، سنوت، زيره (فارسية)، كومينون (يونانية) كمون أبيض، باللغة المصرية القديمة (الهيروغليفية) قمنين ثم تحورت وتحولت للكمون وفي هولندا يسمى comel
الاسم العلمي: Cuminum Cyminum
الجزء المستخدم: البذور بعد نضجها
زراعته وموطنه: هو من النباتات التي تنتشر زراعتها في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، ويقال ان موطنه الأصلي تركستان، وأيضا مصر حيث يزرع في أعالي النيل، وعرف عند قدماء المصريين واستخدموه في أدويتهم، كما انتشرت زراعته في الهند، روسيا، والصين، وايران.
تعريف النبات: هو نبات عشبي من النباتات الحولية الشتوية يتبع الفصيلة الخيمية وهو ذو ساق اسطوانية، يرتفع عن الأرض حوالي 30سم، أوراقه مفصصة تفصيصاً دقيقاً وأزهاره خيمية، وبزره في أكاليل كالشبت، وحبات الكمون بيضويه مغزلية الشكل ولها رائحة عطرية، وطعم حريف، وتحتوي أنسجتها على نحو 30% من الزيت، وأجوده البري الكرماني وأردؤه البستاني والأبيض، ويغش الكمون بالكراوية.
طبعه:حار يابس، الجيد في آخر الثالثة والأبيض في الأولى.
الكمون في الطب النبوي:
كباقي الأعشاب للكمون مكانة كبيرة في الطب النبوي، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم(عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام) قيل يا رسول وما السام قال (الموت)، والسنّوت فيه ثمانية أقوال، وقيل انه: العسل، رب عكة السمن يخرج خططا سوداء على السمن، حب يشبه الكمون وليس به، الكمون الكرماني.. وهذا الأرجح، الرازيانج، الشبت، التمر، إنه العسل الذي يكون في زقاق السمن. قال بعض الأطباء وهذا أجدر بالمعنى، وأقرب إلى الصواب أي يخلط السنا مدقوقاً بالعسل المخالط للسمن ثم يلعق، فيكون أصح من استعماله مفرداً، لما في العسل والسمن من إصلاح السنا واعانته على الإسهال.
أما رأي الشخصي فأنا أميل إلى البند الرابع الكمون الكرماني، لأن العسل ورد فيه نص صريح من القرآن الكريم والسنة النبوية، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (شفاء أمتي في ثلاث، شربة عسل، وشرطة محجم، وكية نار، وأنا أنهى أمتي عن الكي)، هذا والله اعلم.
المواد الفعالة: زيت طيار(Volitail OilL) بنسبة 3-4% وقد تصل إلى 7%، الدهيد الكمون (Cumin Aldehyde)، مواد أوكسوجينية منها بينين (Pinene)، وديبانتين (Dipantene) وفيلاندرين (Phellandrene)، الكيومينال، والكيومينول
الجزء المستخدم: البذور
طرق الاستعمال: مغلي، منقوع، مستحضر جاف، مطبوخ، مسلوق، لبخات.
الاهمية العلاجية للكمون: برزت اهميةالكمون في البرديات الفرعونية القديمة حيث كانت له اهمية علاجية كبرى عندهم وهذا واضح في ترجمات البرديات القديمة وخاصة بردية أيبرس والتي كتبت عام 1552 قبل الميلاد كأحد العقاقير ذات الاهمية الكبرى حيث كانوا يعتبرونها مليناً للبطن، وطاردة للغازات وشرابا مرطبا في الصيف كما ان له اهمية كبيرة حيث ذكره الرسول الكريم الذي ذُكر سابقا (عليكم بالسنا والسنوت) والسنوت هو الكمون.
الاستخدامات الطبية: له استخدامات كثيرة منها طارد للغازات ومسكن للمغص الكلوي حيث شركة المانية انتجته تحت اسم الروانتكس، فاتح للشهية، مسكن لآلام المعدة، ومع الخل والماء يُنهي الزغطة وله استخدامات أخرى، والكمون الملوكي، وقد قال عنه جالينوس: الكمون يفتت الحصى ويسكن المغص ويطرد الغازات ويداوي التبول الدموي ويعالج الخصية المتورمة كالحناء بعد عجنه بزيت الزيتون.
العجيب أن الكمون يحتفظ بقواه الطبية لمدة سبع سنوات والعجيب أنه يشرب ليهضم الطعام ويمنع الغازات والإمساك ويطيب رائحة الجسم، وقد قال عنه الشيخ الرئيس ابن سينا صاحب القانون: الكمون فيه قوة مسخنة يطرد الرياح وإذا طحن واستنشق مع الخل قطع الرعاف، وإذا شرب مع ماء وخل وعسل عالج الربو، ومع العسل يدمل الجروح والقروح. وقال عنه صاحب الحاوي الشيخ أبو بكر الرازي: يشرب الكمون مع الكندر فيعالج أوجاع المعدة ويطرد حصى الكلى والمسالك البولية، ويعالج سيلان اللعاب، والحقيقة أن الكمون منظف للجهاز الهضمي ومنق للدم ومنشط للمناعة ومسكن للآلام ومقو للأعصاب وهو مع السنا يمنع المغص بسبب تمشيته البطن ولذا صدق الحبيب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام).
تركيبات علاجية:
لعلاج المغص والنفخ: مطبوخاً بالزيت أو يحتقن به أو يتضمد به مع دقيق الشعير.
لعلاج الإسهال: الكمون الكرماني شربه يعقل البطن.
لعلاج سيلان اللعاب: إذا مضغ مع الملح قطع سيلان اللعاب وخاصة كثير من الناس تشكو من هذه الحالة عند النوم.
لعلاج الغازات: مغلي الكمون شرباً طارد للغازات
لعلاج سيلان الرحم: مغلي الكمون شرباً ينفع من سيلان الرحم وعمل حمام مقعدي نافع من ذلك.

3- الشمر: FENNEL SEED
الاسم الشائع: شمره، شمار،قديما(رزايانج)، شمار حلو،أقسوم
الاسم العلمي: FOENICULUM VULGARE
الجزء المستخدم: البذور بعد نضجها، الاوراق وهي طازجة في طور النمو(النبيت)، الجذور بعد نضجها.
زراعتها وموطنها:عادة ما يزرع الشمر في الاراضي الطمية والرملية (الاراضي الخفيفة) وغالبا مناخ منطقة حوض البحر الابيض المتوسط هو الانسب لزراعتها، ويزرع في اوروبا واسيا. تعريف النبات: نبات عشبي من العائلة الخيمية نبتة يبلغ ارتفاعه من 50-80 سم اوراقها ريشية ازهارها تميل الى الصفرة، سيقانها اسطوانية، ذات رائحة طيبة، تنضج البذور في شهر يوليو/ تموز مع موسم الحصاد تقريبا.
المواد الفعالة: زيت طيار يحتوي على الانيثول والفينشون وليمونين وهوالمسؤول عن الرائحة، فيتامينات (أ، ب، ج) معادن (كالسيوم، بوتاسيوم، كبريت، حديد، فوسفور)
الاستخدامات الطبية: بشكل عام: يتشابه افراد هذه العائلة في المواد الفعالة وعلى رأسها الزيوت الطيارة لذا استعمالاتها كثيرة لمشاكل الجهاز الهضمي فهي مقوية، طاردة للغازات، نافعة في حالات السعال حيث تعتبر مسكنة، نافعة لكسل الامعاء والذي يتسبب في تكون الغازات، نافعة لنقص الشهية حيث يحتوي على نسبة ليمونين.
بعض الاستعمالات الخاصة بالشمر:
1- يعتبر من المواد المهمة عن غيره في هذه العائلة ويمتاز بها حيث يعتبر من المدرات البولية الطبيعية يستعمل في حالة الضغط، الترسبات الملحية في المفاصل، الترسبات الرملية في الكلى وخاصة إذا خلط مع شواشي الذرة.
2- يعتبر مدراً للحليب للمرضع إذا ما خلط بنسب متساوية مع الحلبة والكراويا واليانسون، تعتبر هذه تركيبة قوية لإدرار الحليب للسيدات المرضعات.

4- الشبت: DILL , ANET
الاسم الشائع: حزاء، سذاب البر، زوفر، شومر صغير
الاسم العلمي: ANETHUM GRAVEALENS
الجزء المستخدم: البذور
زراعتها وموطنها: عادة ما يزرع الشمر في الاراضي الطمية والرملية (الاراضي الخفيفة) وغالبا مناخ منطقة حوض البحر الابيض المتوسط هو الانسب لزراعتها، ويزرع في اوروبا واسيا، ويفضل زراعته دائما في التربة الرملية الخفيف وذلك لصغر البذور.
تعريف النبات:هو نبات حولي يرتفع من 20 -60 سم عن الارض يشبه نبات الشمر الاصلي،اوراقه ريشية، ازهاره تميل الى الصفرة تقريبا، البذور صغيره جدا. المواد الفعالة: زيوت طيارة، ليمتوين، ميسلاج، راتنج مواد ازوتية، قليل من مادة التانين القابضة.
الاستخدامات الطبية: يستخدم في طرد الغازات، وهو مضاد للتشنجات، مقو لحليب المرضع مضاد للتقيؤ.

4- الكزبرة: CORIANDER
الاسم الشائع: كسفره، كسبره
الاسم العلمي: CORIANDRUM SATIVUM
الجزء المستخدم: النبات اخضر، البذور المجففة
زراعتها وموطنها: تزرع في اول فصل الشتاء وعلى وجه التحديد في شهري سبتمبر واكتوبر، في منطقة حوض البحر الابيض المتوسط.
تعريف النبات: نبات عشبي من العائلة الخيمية بستاني كما هو معروف لدى الجميع
المواد الفعالة: زيوت طيارة، ليمونين، زيت الجيرانيول، واليورنيول.
الاستخدامات الطبية: بشكل عام فاتح للشهية ومنكه للطعام، قاطع لروائح المعدة الكريهة يؤكل عادة بعد تناول البصل والثوم، نافع للالتهابات المعدة والامعاء، مضاد للتشنج والتهيجات، فقط لاينصح استعماله من قبل المصابين بعجز جنسي لأنه بارد رطب.
استعمالات اخرى:
منق للدم، يساعد على التقليل من التدخين إذا أخذ على شكل سفوف بعد ان يطحن ملعقة صغيرة يوميا.
يعمل منه خليط مع زيت الزيتون وماء الورد الاصلي دهانا في حالة نوبة الحساسية كدهون للمنطقه المصابة.
يستعمل كغسول في حالة الامراض الجلدية(الصدفية، الاكزيما)

5- اليانسون: ANISE
الاسم الشائع: انيسون، حبة حلوة في المغرب، ينكون (اللغة الفرعونية)
الاسم العلمي:pimpinella anisum
الجزء المستخدم: البذور بعد النضج
زراعتها وموطنها: يزرع اليانسون على نطاق واسع في منطقة حوض البحر المتوسط حيث تناسبه التربة والمناخ والارض الخفيفة حيث بذوره صغيرة نوعا ما ولا تتحمل الارض الطينية، يزرع في مصر بشكل خاص وهذا ما دل عليه المراجع الفرعونية القديمة التي تثبت ذلك حيث استعمل من قبل الفراعنة في علاجاتهم، كما يزرع الآن نتيجة استعمالاته الطبية في اوروبا والولايات المتحدة الامريكية، كما يزرع بشكل كبير في الهند وايران.
تعريف النبات:نبات عشبي من العائلة الخيمية حولي يصل ارتفاعه احيانا من 40-50 سم، اوراقه مسننة مستديرة الشكل ازهاره تميل إلى البياض، ساقه مضلعة متشعبة.
المواد الفعالة: زيت طياريحتوي على ايثول، والميثال شانيكول،زيت ثابت بنسبة قليلة، كولين، ليمونين.
الاستخدامات الطبية:بشكل عام مهدئ للأعصاب، ومسكن للمغص واليانسون مفيد للولادة ولعملية إدرار اللبن ومهضم للطعام، ويعتبر من المدرات البولية نوعا ما، مقشع للبلغم، نافع من الصداع، يستعمل مع تركيبات المهدئات.
اليانسون في الطب القديم:
في الطب الفرعوني القديم: بدون ادنى شك استعمله الفراعنة في علاجاتهم لقيمته العلاجية حيث كان يستعمل لعلاج اغلب الامراض وخاصة المتعلقة بالجهاز الهضمي كطارد للغازات ومهضم في حالات ما يسمى اليوم التلبك المعوي، والجهاز البولي كمدر بولي، كمااستعمل كما ورد في البرديات الفرعونية القديمة غسولا للثة الملتهبة ولوجع الاسنان.
في الطب اليوناني كما ورد عن ابقراط وغيره اوصوا جميعهم باستعمال مغلي هذا النبات لمشاكل الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي بما فيها مضغه طازجا في حالات عسر النفس وتتطيب نكهة الفم.
ابن سينا يقول في كتاب القانون مسحوقه إذا خلط بدهن الورد وصفى وقطر في الأذن نفعها من جميع ما يؤذيها،واعتبره مهدئاً عصبياً ويدخل في علاج الارق الذي يتبع الاكتئاب.
داوود الإنطاكي يقول في تذكرته اليانسون طارد للريح ومشاكل الجهازالتفسي من ضيق نفس وسعال وكحة،كما يعتبر من المدرات البولية، يعالج امراض اللثة ويجلو الاسنان.
اما في الطب الحديث وبشكل عام فقد ادخل في أدوية السعال بشكل عام ومسكن ألم بالنسبة للاطفال وخاصة الرضع منهم.

6- حشيشة الملاك: ANGELICA
الاسم الشائع: حشيشة الملاك
الاسم العلمي: ANGELICA ARCHANGELICA
الجزء المستخدم: كامل النبات
زراعتها وموطنها:تنمو حشيشة الملاك في الجو المعتدل من اوروبا الغربية وسيبيريا وبعض الدول العربية منها لبنان وسوريا، وتنمو بشكل عام في المناطق الرطبة وبالقرب من الانهار والبحيرات.
تعريف النبات: نبات عشبي معمر من الفصيلة الخيمية، الاوراق ريشية مسننة، الأزهار بيضاء تميل إلى الصفرة نوعا ما.
المواد الفعالة:تحتوي على زيت طيار عطري محتواه الحمض الانجيلي، وحامض الفالريك، مواد راتنجية، مواد مرة، كما تحتوي على مادة الفلاندرين. الاستخدامات الطبية: يستخدم بشكل عام لاضطرابات الجهاز الهضمي وفاتح للشهية، منشطة للدورة الدموية، منشطة ومبهة للرحم لذا تعمل على ادرار الطمث، كما هي مفيدة في أمراض الروماتيزم والنقرس بشكل عام، ومسكنة للحمى، دهانا للمفاصل يستخدم زيتها المخفف مع زيوت اخرى من الزيوت الحوامل بنسبة 3:1.

7- الخلة: KHELLA
(خلة بلدي، خلة صحراوي)
الاسم الشائع: خلال، سداب، صقلين
الاسم العلمي: AMMI VISNAGA
الجزء المستخدم: البذور، الازهار
زراعتها وموطنها:تنمو في الاراضي الرملية الصلبة(الصلصالية) في حوض البحر الابيض المتوسط (سوريا، لبنان، مصر). تعريف النبات: نبات عشبي معمر من الفصيلة الخيمية، ساقها اسطوانية، مضلعة، ترتفع من 70 80 سم، ازهارها خيمية، طعم بذورها حاد. المواد الفعالة للخلة البلدي: خلين، خلول، فزناجين، فيزناجول، كومارين، فيزامين
المواد الفعالة للخلة الصحراوي: الامودين
الاستخدمات الطبية للخله البلدي: تستخدم في مشاكل الجهاز البولي حيث تعتبر مرخية للحوالب فتسهل خروج البول والرمال من الكلى بشكل عام، يفيد في حالات الذبحة الصدرية حيث تعتبر مرخية للاوعية الدموية.
الاستخدامات الطبية للخلة الصحراوي: تستخدم بشكل عام في مرض البهاق حيث تدعم مادة الامودين صبغة الميلاتونين (الصبغة الجلدية) التي تؤدي في حالة قلتها إلى مرض البهاق.
تركيبات هامه نافعة لكثير من الامراض يدخل في تركيبها أفراد هذه العائلة:
لسوء الهضم:كراويا، افسنتين، نعناع فلفلي، شومر نسب متساوية تشرب ثلاث مرات يوميا بعد الأكل مع مراعاة السيدة الحامل تكتفي بجرعة واحدة لكوب صغير جدا.
خليط من شومر مع شواشي الذرة (شعر الذرة) بنسبة 3 حصص من الشومر وحصة من شواشي الذرة شربا ثلاث مرات يوميا يعتبر اكبر مدر بولي في النباتات الطبية ويساعد على اخراج الرمل من الكلى ويمنع تكون الحصيات لمن يشكون من تكرار تكون الحصى لديهم.
يشرب اليانسون مثل الشاي كمسكن للمغص للكبار، اما بالنسبة لحديثي الولادة يعمل خليط من اليانسون والنعنع بنسب متساوية كمغلي للاطفال ويسقى الطفل حديث الولادة عدة نقاط قبل الرضعة مع دهان بطنه وظهره بزيت الزيتون المدفأ ليلا سينام ليلا هادئا بدون مشاكل وازعاج للوالدة.
الكمون: كمون، هدوء، سكون يوجد هناك علاج سحري من الكمون لمشكلتين:
الزغطة: علاجها الفوري ملعقة كمون صغيرة تطحن وتوضع في فنجان قهوة عربي ويضاف إليها ماء وخل تشرب فورا.
يقرأ على كمية من الكمون المعوذات وايات الحفظ (الانعام ،16 يوسف ،64 سورة الرعد،11 الصافات 1-،10 الانفطار ،10 الطارق 4) ثم تغلى وتبرد حتى تصبح دافئة ثم يمسح بهذا الماء جسم الطفل حديث الولادة بعد الحمام الاول من الولادة بأمر الله سيكون هادئا ولن يقربه مس او حسد ولن يؤثر فيه سحر طيلة حياته.
الكمون مشروب مفيد للغازات بشكل عام حيث يعتبر في بعض الدول الاوروبية مشروب مفضل.
لتفتيت حصى الكلى:يستعمل خليط من الخلة البلدي وزيتون النبي اسرائيل على شكل كبسولات 5ملغم بنسبة 1:،3 مع تركيبات اخرى لا يتسع المجال لسردها وكل حسب حالته.
الخلة الصحراوي تخلط مع العسل بنسبة 1:10 (حصة من الخلة و10 حصص من العسل) تؤخذ ملعقة ثلاث مرات يوميا بعد الأكل لعلاج البهاق مع تركيبات اخرى.

مع تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة والعافية .

أبو البراء
12-02-2007, 03:51 AM
http://hawaaworld.net/files/23937/marsa137.gif

http://www.maknoon.com/mon/userfiles/heartttro11.gif

بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير الدكتور ( عبدالله بن كرم ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0