المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من فتاوى الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - في الرقية الشرعية ؟؟؟


بهاء الدين
12-01-2007, 09:40 PM
سئل فضيلة الشيخ‏ رحمه الله:‏ عن حكم الرقية‏؟‏ وعن حكم كتابة الآيات وتعليقها في عنق المريض‏؟‏

فأجاب بقوله

الرقية على المريض المصاب بسحر أو غيره من الأمراض لا بأس بها إن كانت من القرآن الكريم أو من الأدعية المباحة فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يرقي أصحابه، ومن جملة ما يرقيهم به‏:‏ ‏(‏ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك، أمرك في السماء والأرض، كما رحمتك في السماء فاجعل رحمتك في الأرض، أنزل رحمة من رحمتك وشفاء من شفائك على هذا الوجع‏)‏ فيبرأ‏.‏ ومن الأدعية المشروعة ‏:‏ ‏(‏باسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك من شر كل نفس أوعين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك‏)‏ ومنها أن يضع الإنسان يده على الألم الذي يؤلمه من بدنه فيقول ‏:‏ ‏(‏أعوذ بالله وعزته من شر ما أجد وأحاذر‏)‏ إلى غير ذلك مما ذكره أهل العلم من الأحاديث الواردة عن الرسول صلى الله عليه وسلم‏.‏

وأما كتابة الآيات والأذكار وتعليقها فقد اختلف أهل العلم في ذلك‏:‏ فمنهم من أجازه، ومنهم من منعه، والأقرب المنع من ذلك، لأن هذا لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم وإنما الوارد أن يقرأ على المريض، أما أن تعلق الآيات أو الأدعية على المريض في عنقه أو في يده أو تحت وسادته وما أشبه ذلك، فإن ذلك من الأمور الممنوعة على القول الراجح لعدم ورودها، وكل إنسان يجعل من الأمور سبباً لأمر آخر بغير إذن من الشرع، فإن عمله هذا يعد نوعاً من الشرك لأنه إثبات سبب لم يجعله الله سبباً‏.‏

موسوعة فتاوى ابن عثيمين (http://www.al-eman.com/IslamLib/viewchp.asp?BID=353&CID=3#s25)

بهاء الدين
12-01-2007, 09:44 PM
وسئل رحمه الله ‏:‏ هل الرقية تنافي التوكل‏؟‏‏


فأجاب بقوله‏

التوكل هو صدق الاعتماد على الله عز وجل في جلب المنافع ودفع المضار مع فعل الأسباب التي أمر الله بها، وليس التوكل أن تعتمد على الله بدون فعل الأسباب، فإن الاعتماد على الله بدون فعل الأسباب طعن في الله عز وجل وفي حكمته تبارك وتعالى لأن الله تعالى ربط المسببات بأسبابها، وهنا سؤال‏:‏ من أعظم الناس توكلاً على الله‏؟‏

الجواب‏:‏ هو الرسول، عليه الصلاة والسلام، وهل كان يعمل الأسباب التي يتقي بها الضرر‏؟‏‏.‏

الجواب‏:‏ نعم كان إذا خرج إلى الحرب يلبس الدروع ليتوقى السهام، وفي غزوة أحد ظاهر بين درعين، أي لبس درعين كل ذلك استعداداً لما قد يحدث، ففعل الأسباب لا ينافي التوكل، إذا اعتقد الإنسان أن هذه الأسباب مجرد أسباب فقط لا تأثير لها إلا بإذن الله تعالى، وعلى هذا فالقراءة قراءة الإنسان على نفسه، وقراءته على إخوانه المرضى لا تنافي التوكل وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يرقي نفسه بالمعوذات وثبت أنه كان يقرأ على أصحابه إذا مرضوا‏.
‏ والله أعلم‏.‏

موسوعة فتاوى ابن عثيمين (http://www.al-eman.com/IslamLib/viewchp.asp?BID=353&CID=3#s25)

بهاء الدين
12-01-2007, 09:52 PM
وسئل رحمه الله ‏:‏ عن حكم تعليق التمائم والحجب‏؟‏

فأجاب بقوله

هذه المسألة أعني تعليق الحجب والتمائم تنقسم إلى قسمين‏:‏

القسم الأول ‏:‏ أن يكون المعلق من القرآن وقد اختلف في ذلك أهل العلم سلفاً وخلفاً‏.‏ فمنهم من أجاز ذلك ورأى أنه داخل في قوله تعالى ‏:‏ ‏{‏وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ‏}‏ وقوله تعالى ‏:‏ ‏{‏كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ‏}‏ ، وأن من بركته أن يعلق ليدفع به السوء ‏.‏

ومنهم من منع ذلك وقال ‏:‏ إن تعليقها لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سبب شرعي يدفع به السوء أو يرفع به ، والأصل في مثل هذه الأشياء التوقيف، وهذا القول هو الراجح وأنه لا يجوز تعليق التمائم ولو من القرآن الكريم، ولا يجوز أيضاً أن تجعل تحت وسادة المريض، أو تعلق في الجدار وما أشبه ذلك، وإنما يدعى للمريض ويقرأ عليه مباشرة كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعل‏.‏

القسم الثاني‏:‏ أن يكون المعلق من غير القرآن الكريم مما لا يفهم معناه فإنه لايجوز بكل حال لأنه لا يدري ماذا يكتب فإن بعض الناس يكتبون طلاسم وأشياء معقدة، حروف متداخلة ما تكاد تعرفها ولا تقرأها فهذا من البدع وهو محرم ولا يجوز بكل حال‏.‏

والله أعلم‏.‏

موسوعة فتاوى ابن عثيمين (http://www.al-eman.com/IslamLib/viewchp.asp?BID=353&CID=3#s25)

بهاء الدين
12-01-2007, 09:57 PM
وسئل فضيلة الشيخ رحمه الله تعالى ‏:‏ عن حكم النفث في الماء‏؟‏

فأجاب بقوله‏

النفث في الماء علي قسمين‏:‏

القسم الأول‏:‏ أن يراد بهذا النفث التبرك بريق النافث فهذا لا شك أنه حرام ونوع من الشرك، لأن ريق الإنسان ليس سبباً للبركة والشفاء ولا أحد يتبرك بآثاره إلا محمد صلى الله عليه وسلم أما غيره فلا يتبرك بآثاره فالنبي صلى الله عليه وسلم يتبرك بآثاره في حياته وكذلك بعد مماته إذا بقيت تلك الآثار كما كان عند أم سلمة رضي الله عنها جلجل من فضة فيه شعرات من شعر النبي صلى الله عليه وسلم يستشفي بها المرضى فإذا جاء مريض صبت على هذه الشعرات ماء ثم حركته ثم أعطته الماء، لكن غير النبي صلى الله عليه وسلم لايجوز لأحد أن يتبرك بريقه، أو بعرقه، أو بثوبه، أو بغير ذلك، بل هذا حرام ونوع من الشرك، فإذا كان النفث في الماء من أجل التبرك بريق النافث فإنه حرام ونوع من الشرك وذلك لأن كل من أثبت لشيء سبباً غير شرعي ولا حسي فإنه قد أتى نوعاً من الشرك، لأنه جعل نفسه مسبباً مع الله، وثبوت الأسباب لمسبباتها إنما يتلقى من قبل الشرع فلذلك كل من تمسك بسبب لم يجعله الله سبباً، لا حسّاً ولا شرعاً، فإنه قد أتى نوعاً من الشرك‏.‏

القسم الثاني‏:‏ أن ينفث الإنسان بريق تلا فيه القرآن الكريم مثل أن يقرأ الفاتحة والفاتحة رقية وهي من أعظم ما يرقى به المريض فيقرأ الفاتحة وينفث في الماء فإن هذا لا بأس به وقد فعله بعض السلف وهو مجرب ونافع بإذن الله وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم ينفث في يديه عند نومه بقل هو الله أحد، وقل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس فيمسح بها وجهه وما استطاع من جسده صلوات الله وسلامه عليه والله الموفق‏.‏


موسوعة فتاوى ابن عثيمين (http://www.al-eman.com/IslamLib/viewchp.asp?BID=353&CID=3#s25)

أبو البراء
13-01-2007, 07:38 AM
http://hawaaworld.net/files/23937/marsa137.gif

http://www.maknoon.com/mon/userfiles/heartttro11.gif

بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( بهاء الدين ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

بهاء الدين
13-01-2007, 10:14 AM
http://www.9q9q.org/index.php?image=q9FllGefb7a1

http://www.9q9q.org/index.php?image=xGM55Yrso48Z

بارك الله بكم شيخنا أبو البراء
وجزاكم الله خير الجزاء
وغفر الله لنا ولكم ... وفتح علينا وعليكم أبواب رحمته
وسدد خطاكم على طريق الخير والرشاد

http://www.9q9q.org/index.php?image=wFLzzUMNJB64