المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : &&( الثوم .. مناعة طبيعية وشباب دائم )&&


د.عبدالله
20-11-2006, 08:02 PM
تعتبر آسيا منشأ الثوم ومنها كان ينقل إلى أوروبا، واعتبره الأوروبيون دواءً واعتقدوا أنه يقيهم من الطاعون ومصاصي الدماء والشياطين، وهناك قصة تروى عن الطاعون الذي اجتاح مدينة مرسيليا سنة 1776 م وفتك بعشرات الآلاف من أهلها،


إذ قيل ان أربعة من اللصوص قبض عليهم أثناء نهب أسواق المدينة المنكوبة دونما خوف من الإصابة بالطاعون وحكم عليهم بالإعدام مع وعد بإعفائهم من العقوبة إذ كشفوا سر عدم إصابتهم بالمرض، وقد كشف اللصوص الأربعة السر وقالوا إنهم تناولوا دواءً سحرياً مؤلفاً من الثوم والخل، فكان ذلك سبباً في ظهور وصفة (الخل المعقم بالثوم) ضد الجروح والإنتان.


وقد عدّه القدماء ترياقاً يشفي من جميع الأمراض فهو مقوٍ فعال، واعتقد قدماء المصريين أن الثوم فيه سر الشباب الأبدي حتى أنهم أعطوه لعمال بناء الأهرامات لكي يحافظوا على صحتهم ونشاطهم. وقد ذكر أن بوذا كان يقدم الثوم لعمال الحصاد ليمنحهم القوة والمناعة ضد الأوبئة، وينسب إلى الثوم القدرة على قتل الديدان المعوية، وزيادة غزارة المني،


وأعطى اليونان والرومان الثوم حق قدره بسبب خصائصه العلاجية. وقد أعلن الطبيب والفيلسوف اليوناني (هيبوقراط) ذات مرة أن الثوم ملين سريع وأيضاً مدر للبول.


وفي الهند يعتبر الثوم العلاج الروحاني فيقال إنه واق من التهاب المفاصل، والاضطرابات العصبية، واستخدم أيضاً في تسكين التهاب القصبات وذات الرئة، وداء الربو، والانفلونزا (نزلات البرد) وأمراض الرئة الأخرى، ولطرد الغازات والطفيليات، واستخدم كعلاج للاستنشاق، وهو فعال لعلاج السعال الديكي لدى الأطفال.


أما الطب الحديث فإنه يعترف للثوم بقدرته على تخفيف ضغط الدم بفضل أثره في الشرايين الصغيرة وفي قابلية تقلص القلب وتنشيطه، وهو يسهّل دوران الدم وينقيه، وتستخدم مستخرجاته على نطاق واسع في إعداد الأدوية الحديثة المضادة للتوتر.


أما خصائصه المطهرة والقاضية على الجراثيم والتخمة التي ذكرها الرومان فقد جعلته فعالاً لا في مكافحة الأمراض المعدية فحسب، بل في الشفاء من التهاب الشعب والزكام والعدوى التنفسية الموسمية. ويؤثر الثوم في أعضاء الهضم، باعتباره مطهراً، ويكافح الإسهال، ومما يؤسف له أن المعدة الحساسة لا تتحمله.


والثوم كذلك ممتاز في القضاء على الديدان فهو يؤثر في التخلص من الأسكاريس والحرقص ومضغه بشكل جيد واختلاطه باللعاب يجعل منه محرضاً ممتازاً للشهية، إذ يحرك جدران المعدة وينبه العصارة المعدية فيكافح التخمة بمجرد تناول حساء صنع منه.


أما خصائصه المثيرة لاحمرار الجلد وبثوره فتجعله مفتتاً للثفن (مسمار اللحم) وكانت القدرة الفائقة للثوم على قتل الجراثيم مدار بحث العلماء في مختلف العصور فقد كانوا يريدون معرفة المادة التي تمنحه تلك القدرة إلى أن كان عام 1944 عندما استطاع العلماء عزل مادة (الآليسين) وهي المادة الأساسية التي تكمن وراء الصفات العلاجية النادرة والرائحة الخاصة التي يتميز بها الثوم.


وتوجد أيضاً في الثوم مركبات عضوية كبريتية مثل ثنائي كبريتيد الآيل بروبايل وثنائي كبريتيد ثنائي الآيل، وهو في بعض الحالات أشد فعالية من البنسلين وبعض المضادات الحيوية.


ونظراً لوجود الزيوت الطيارة في الثوم فإنه يساعد الرئتين على التنفس وخاصة في الحالات المرضية كالتهاب القصبات والربو والسعال الديكي. وقد تبين أن الثوم واق فعال من تصلب الشرايين لأنه يحول دون تراكم الكوليسترول على جدران الشرايين، وينقي الدم من الكوليسترول والمواد الدهنية، ومن الثابت منذ مدة طويلة تأثيره الخافض لضغط الدم.


ويؤكد العلماء أن أفضل أنواع الأدوية الخاصة بأمراض القلب هي التي يدخل فيها الثوم بشكل أو بآخر كعنصر أساسي. إن غنى الثوم بالفوسفور والكلس يجعل منه منشطاً للجسم وسبباً في إطالة العمر، وهو يحتوي أيضاً على قدر كاف من الفيتامينات الصحية، والأملاح المعدنية


وخصوصاً فيتامين (C) والحديد والبوتاسيوم، ويعد أيضاً من أفضل مصادر (الجرمانيوم) وهو عنصر معدني نادر يساعد على تقوية جهاز المناعة في الجسم، وكذلك يحوي السيلينيوم مادة أخرى لها خواص مضادة للأكسدة مشابهة لخواص فيتامين (E) ذات تأثير مقوٍ للشعر ومزيلة للقشرة.


ومن الثابت أيضاً أن الثوم معالجٌ ممتاز لحالات ضعف الانتصاب لدى الرجال ورافعٌ للكفاءة الجنسية.


على الرغم من أنه مفيد للأشخاص الذين ينعمون بصحة جيدة غير أنه غير محبّذ للأشخاص الذين يعانون من مشكلات معدية وهضمية،


ذلك لأن الثوم يهيج المعدة وجهاز البول في الجسم، ويمنع الثوم عن الحوامل والأمهات اللواتي لديهن أطفال رضع، ذلك لأن رائحة الثوم تنتقل إلى حليب الأم وتختلط به فيكره الطفل تناوله بسبب هذه الرائحة



منقول...

الحالم2006
29-01-2007, 05:54 AM
بارك الله فيك وجزاك الله خير أحسنت أحسن الله إليك مشكور على ماتقدمه لنا من معلومات، الله يوفقك ..

ابن حزم
29-01-2007, 08:54 AM
بارك الله فيكم وعليكم ونفع بكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير الدكتور عبد الله بن كرم