المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( && كيف ننال الشفاء بإذن الله عز وجل && ) !!!


النحاس
17-10-2006, 10:10 PM
http://www.alnhas.com/vb/firmament/bsm.gif

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله

الوحد الاحد الفرد الصمد الذى لم يلد ولم يولد والذى لم يكن له شريك فى الملك واصلى واسلم على

سيد ابن بنى ادم نبي الرحمه محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم

إن الله لايغير مابقومٍ حتى يغيرو مابأنفسهم

فى هذه الايام كثر البلاء وكثر المرض من حالات المس والسحر والعين وهناك من هاؤلاء المرضى من له

عشر سنوات وهو مبتلى وبل هناك اكثر فهناك اناس مبتلون لهم عشرون سنه واكثر

ولم يتركو شى الا استخدموه من رقيه ومن ماء وزيت واعشاب وبخور ولم يقتربو من الشفاء

فها انا اليوم سوف اقول لك اذا اردت الشفاء واذا ارت راحة البال اذا اردت السعادة اذا اردت

ان تهلك العارض

اذا اردت ان تنتصر باذن الله على العارض

اذا اردت ان تنتصر باذن الله على السحرة وابطال السحر

فهذه ((5)) امور اتبعها ولن تخسر باذن الله وسوف تجد الشفاء باذن الله

اذا فابق معى واقرأ بتمعن ما سوف اكتبه لا اريدك ان تبدأ من الان اريدك فى حال انتهائك من قراة الموضوع
ان تبادر بما قلته لك

اذا اتفقنا
فلنبدأ بالعلاج الاول

1- الصلاة

هناك كثير من المرضى لا يصلون وعندما نقول له لماذا لا تصلي يقول انا لا استطيع ان اصلي

العارض او الجان يضايقنى
يتعبنى
فانا اقول لك كيف تريد الشفاء من الله وانت لا تصلي كيف تريد الاستشفاء بالقران وانت لا تصلي
كيف تريد
ان ينصرك الله على الجان او السحرة وانت لا تصلي بالعكس سوف تتمتع بك الشياطين سوف يقوم اى ساحر بسحرك بسهوله
سوف تكون العوبة الشياطين
سوف يزداد عليك البلاء وانت لا تصلي سوف يزداد عليك المرض وانت لا تصلي سوف يزداد بك الضيق وانت لا تصلي
انظر الى قول الله سبحانه وتعالى فى كتابه الكريم

ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمى (سوره‏طه،آيه‏124)

اذا كل ما ابتعدت عن الله فالله سبحانه وتعالى يضيق عليك

اذا الله سبحانه وتعالى يضيق عليك فى رزقك يزيد مرضك

اذا فضل الصلاة عظيم

هل تعلم أن المولى تبارك وتعالى يتبرأ من تارك الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله وسلم : (لاتترك الصلاة متعمدا ، فإنه من ترك الصلاة
متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله ) أي ليس له عهد ولا أمان.

هل تعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف تارك الصلاة بالكفر ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة )

هل تعلم أن الذي لا يصلي إذا مات لايدفن في مقابر المسلمين!!

هل تعلم كيف يعذب تارك الصلاة في قبره ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أتينا على رجل مضطجع ، وإذا آخر قائم
عليه بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه - أي يشدخه - فيتدهده
الحجر - أي يتدحرج - فيأخذه فلا يرجع إليه حتى يصبح رأسه كما كان ، ثم يعود
عليه فيفعل به مثل ما فعل المرة الأولى ، فقلت : سبحان الله ! ماهذان ؟
فقال جبريل عليه السلام
(إنه الرجل ينام عن الصلاة المكتوبه )

هل تعلم أن أول ما تحاسب عليه الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة
عن الصلاة ، فإن صلحت ، صلح سائر عمله ، وإن فسدت ، فسد سائر عمله )

هل تعلم أن تارك الصلاة يحشر يوم القيامه مع فرعون ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من حافظ عليها - أي الصلاة كانت له
نورا وبرهانا يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ،
ولا نجاة ، وكان يوم القيامه مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف )
هل تعلم أن تارك الصلاة مع المجرمين في جهنم ؟
قال تعالى : {كل نفس بما كسبت رهينه إلا أصحاب اليمين في جنات يتساءلون عن
المجرمين ،ما سلككم في سقر. قالوا لم نك من المصلين}.
هل تعلم أن الله عزوجل يأمرك بالصلاة ؟
قال تعالى :{حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين}
>
هل تعلم أن الصلاة وصية النبي صلى الله عليه وسلم عند خروجه من الدنيا ؟
قال رسول الله صلى عليه وسلم وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة : (الصلاة ، الصلاة
وما ملكت أيمانكم ).
>
هل تعلم أن الصلاة مفتاح كل خير ؟
قال ابن القيم الجوزي رحمه الله : (الصلاة : مجلبة للرزق . حافظة للصحة
دافعة للأذى ، طاردة للأدواء ، مقوية للقلب ، مبيضة للوجه ، مفرحة للنفس ،
مذهبة للكسل ، منشطة للجوارح ، ممدة للقوى ،شارحة للصدر، مغذية للروح ،
منورة للقلب ، حافظة للنعمة ، دافعة للنقمة ، جالبة للبركة, مبعدة من
الشيطان,
مقربة من الرحمن ).

اذا لا بد لك من الصلاة اذا اردت الشفاء

اذا من الان تب لله سبحانه وتعالى وقم وصلي ركعتين لله وابدأ بهذا العلاج العظيم


يتبع

النحاس
17-10-2006, 10:11 PM
العلاج الثاني

2-القران

كثير من الناس لا يقرأون القرآن الا فى رمضان والله المستعان وكثير من الناس من تجد فى بيته اكثر من قرآن ولكن

تجده يضعه فوق المكتب للزينه وتجد القرآن عليه بعض الغبار من كثرة مكوثه على الطاوله او المكتب

هل تعلم ان القران سلاح هل تعلم ان القران شفاء

يقول الله سبحانه وتعالى فى كتابه الكريم

" وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين "

يقول تعالى:﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ﴾

واقرأ معي عن فضل القران

أهل القرآن هم أهل الله

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القران أهل الله وخاصته ) . (صحيح الجامع2165)

حديث أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه ) . (صحيح مسلم)

صاحب القرآن يرتقي في درجات الجنة بقدر ما معه من الآيات

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يقال لصاحب القران اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها ) . (صحيح الجامع8122)

القرآن يقدم صاحبه عند الدفن

حديث جابر رضي الله عنه كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجمع بين الرجلين من قتلى أحد في ثوب واحد ثم يقول : أيهم أكثر أخذاً للقرآن ؟ فإذا أشير إلى أحدهما قدمه في اللحد . (صحيح البخاري)

نزول الملائكة والسكينة والرحمة للقرآن وأهله

حديث أبى هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده ) . (صحيح مسلم) ( يتلون كتاب الله ويتدارسونه ) أي يتعاهدونه خوف النسيان .

مضاعفة ثواب قراءة الحرف الواحد من القرآن أضعافاً كثيرة

حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة ، والحسنة بعشر أمثالها لا أقول (الم) حرف ولكن : ألف حرف ولام حرف ، وميم حرف ) . (صحيح الجامع 6469)

إكرام حامل القرآن من إجلال الله تعالى

عن أبى موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط ) . (حسن) (صحيح الجامع 2199)

( إن من إجلال الله ) أي تبجيله وتعظيمه ، ( غير الغالي فيه ) الغلو التشديد ومجاوزة الحد ( والجافي عنه ) أي وغير المتباعد عنه المعرض عن تلاوته وإحكام قراءته ومعرفة معانيه والعمل بما فيه .

صاحب القرآن يلبس حلة الكرامة وتاج الكرامة

حديث أبى هريرة رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يجيء صاحب القرآن يوم القيامة ، فيقول : يا رب حله ، فيلبس تاج الكرامة . ثم يقول : يا رب زده فيلبس حلة الكرامة ، ثم يقول : يا رب ارض عنه ، فيقال اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة ) . (حسن) (صحيح الجامع8030)

القرآن يرفع صاحبه

قال عمر رضي الله عنه : أما إن نبيكم صلى الله عليه وسلم قد قال : ( إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين ) . (صحيح مسلم) ( يرفع بهذا الكتاب ) : أي بقراءته والعمل به ( ويضع به ) : أي بالإعراض عنه وترك العمل بمقتضاه .

خيركم من تعلم القرآن وعلمه

حديث عثمان رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) . (صحيح البخاري)

وصية النبي صلى الله عليه وسلم بالقرآن

قال طلحة بن مصرف : سألت عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنهما : هل كان النبي صلى الله عليه وسلم أوصى ؟ فقال : لا . فقلت : كيف كتب على الناس الوصية أو أمروا بالوصية ؟ قال : ( أوصى بكتاب الله) . (صحيح البخاري)

قال الحافظ : قوله ( كيف كتب على الناس الوصية ) أو كيف ( أمروا بالوصية ) أي كيف يؤمر المسلمون بشيء ولا يفعله النبي صلى الله عليه وسلم .

دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لتلاء القرآن بالرحمة

حديث ابن عباس رضي الله عنهما : أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل قبراً ليلاً . فأسرج له سراج فأخذه من قبل القبلة وقال : ( رحمك الله إن كنت لأواهاً تلاء للقرآن ) وكبر عليه أربعاً . (قال الترمذي : حديث حسن)

فضيلة حافظ القرآن

حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ، ريحها طيب وطعمها طيب . ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة ، لا ريح لها وطعمها حلو . ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ، ريحها طيب وطعمها مر ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة ، ليس لها ريح وطعمها مر ) . (البخاري ومسلم)

فضل الماهر بالقرآن والذي يتتعتع فيه

حديث عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام ، ومثل الذي يقرأ وهو يتعاهده ، وهو عليه شديد فله أجران ) . (البخاري ومسلم)

( السفرة ) هم هنا الذين ينقلون من اللوح المحفوظ .

أذِن الله تعالى لمن يتغنى بالقرآن

حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنه كان يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما أذِن الله لشيء ما أذن لنبي يتغنى بالقرآن ) . (البخاري ومسلم)

معنى قوله ( أذِن ) استمع ، ومعنى قوله ( يتغنى بالقرآن ) تحسين الصوت .

غبطة صاحب القرآن

عن ابن عمر رضى الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا حسد إلا في اثنتين : رجل آتاه الله القرآن فهو يتلوه آناء الليل وآناء النهار ورجل آتاه الله مالاً فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار ). (البخاري ومسلم)

الحسد المذكور في الحديث هو الغبطة .

حفظ القرآن خير من متاع الدنيا

عن عقبة بن عامر الجهني قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في الصفة فقال : ( أيكم يحب أن يغدو إلى بطحان والعقيق فيأخذ ناقتين كوماوين زهراوين بغير إثم بالله ولاقطع (قطيعة) رحم ؟ ) قالوا : كلنا يا رسول الله ، قال : ( فلئن يغدو أحدكم كل يوم إلى المسجد فيتعلم آيتين من كتاب الله خيرا له من ناقتين وإن ثلاث فثلاث مثل أعدادهن من الإبل ) .

فضائل متنوعة

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي يقول : يا ويله ) وفي رواية (ياويلى) ( أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار ) . (صحيح مسلم)

الله تعالى يباهى بالمجتمعين على القرآن الملائكة

عن معاوية رضى الله عنه : أن الرسول صلى الله عليه وسلم خرج على حلقة من أصحابه فقال : ( ما يجلسكم ؟ ) فقالوا : جلسنا نذكر الله تعالى ونحمده على ما هدانا الإسلام ، و من علينا به . فقال : ( أتاني جبريل صلى الله عليه وسلم فأخبرني أن الله تعالى يباهي بكم الملائكة ) . (صحيح مسلم)

النحاس
17-10-2006, 10:14 PM
اذا عرفنا فضل كتاب الله

اذا لماذا لا نرقي انفسنا بكتاب الله عندما تحس بالم لماذا لا ترقي نفسك عندما يمرض طفل لنا

انا لا اقول انك لا تذهب الى راقي ولكن افضل ان ترقي نفسك بنفسك

اقرأ معي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن المسلم إذا استطاع أن يرقي نفسه، فلا شك أن ذلك أفضل، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يرقي نفسه، ففي صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه نفث في كفيه بــ: قل هو الله أحد وبالمعوذتين جميعاً ثم يمسح بهما وجهه، وما بلغت يداه من جسده. رواه البخاري. ، وقد روى الشيخان من حديث عائشة رضي الله عنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث، فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح عنه بيده رجاء بركتها.
ورقية الإنسان نفسه أدعى للإخلاص.
ومن الجائز طلب الرقية من الغير، قال شيخ الإسلام ابن تيمية وهو يشرح قوله صلى الله عليه وسلم في حديث السبعين ألفاً الذين يدخلون الجنة بلا حساب ولا عذاب.. وهو في الصحيحين: فمدح هؤلاء بأنهم لا يسترقون، أي لا يطلبون من أحد أن يرقيهم، والرقية من جنس الدعاء، فلا يطلبون من أحد ذلك، وقد روي فيه "ولا يرقون" وهو غلط.
وقال في موضع آخر: وإن كان الاسترقاء جائزا.
نسأل الله تعالى لك الشفاء، وقبول الدعاء.
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه



وكذالك ايضا
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


فالطريقة الصحيحة -إذا أردت أن ترقي نفسك من السحر أو العين أو غيرهما- أن تضع يدك على رأسك أو غيره من بدنك كصدرك، ثم تقرأ سورة الفاتحة وآية الكرسي وسورة الإخلاص وسورتي المعوذتين، والآيتين من آخر سورة البقرة والآيات التي فيها إبطال السحر وهي: آية: 102 من سورة البقرة، والآيات: 117-120 من سورة الأعراف، والآيات: 80-82 من سورة يونس، وآية 69 من سورة طه، وكذلك تقرأ ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم من أحاديث الرقية، كحديث عائشة رضي الله عنها، قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى المريض فدعا له قال: "أذهب الباس رب الناس، واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقماً" متفق عليه.
وكذلك تقرأ هذه الآيات في زيت وماء وتغتسل بجزء من الماء وتشرب الجزء الآخر، وتدهن جسدك بالزيت، وتستمر على ذلك حتى يشفيك الله، وعليك أن توقن أن الله تعالى وحده هو القادر على دفع الضر وهو النافع والشافي، وهذه الرقية إنما هي سبب لا تنفع إلا بإذن الله تعالى، فلا تعلق بها قلبك، بل علقه بالله مع فعلها، حتى تنتفع بها بإذن الله تعالى، وأكثر من الدعاء بصدق وإخلاص، وداوم على طاعة الله، وابتعد عن معصيته وواظب على أذكار الصباح والمساء، وأذكار النوم والاستيقاظ وذكر الله عموماً، وللاستعانة على ذلك ننصحك بشراء كتابين:
الأول: حصن المسلم من أذكار الكتاب والسنة. للشيخ سعيد القحطاني.
الثاني: اسمه فتح الحق المبين في علاج الصرع والسحر والعين. تأليف الشيخ عبد الله الطيار، وتقديم الشيخ ابن باز رحمه الله، فإذا فعلت ذلك أذهب الله ما بك من السحر والخوف من السحرة والدجالين إن شاء الله.

المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

وهناك سور كثيرة لها فضل عظيم

الفاتحه
سورة الفاتحه تسمى سورة الحمد..وسورة الشفاء وسورة الرقيه

كانت مجموعة من الصحابه رضوان الله عليهم سائرين في الصحراء عندما دخل الليل عليهم

طلبوا من احدى القبائل البدويه ان تستضيفهم ليقضوا الليل عندهم لكن القبيله رفضت ضيافتهم

فاطروا الصحابه ان يقضوا ليلتهم قريب من القبيله ....المهم في الليل لدغت افعى رئيس القبيله

واوشك على الموت ....فذهب احد رجال القبيله ليسأل الصحابه عن اي دواء او علاج لشيخهم...

حينها قال احد الصحابه اجل نحن المسلمون لدينا شفاء فذهب وقرأ سورة الفاتحه على الرجل

واذا بأذن الله وكأن شيئا لم يكن ....
اذا لماذى لا نرقى انفسنا
اجمع كفيك وآفرأ الفاتحه وانفث فى كفيك وامسح جميع جسمك اقرأ الاخلاص والفلق والناس والكرسى وخواتيم سورة البقرة
وانفث وامسح على جسدك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرقي نفسه وينفث فى كفيه ويمسح

اذا القران نعمة من نعم الله ونحن للاسف هجرناه ونسينا فضله
اذا فلنبدأ من الان بالعلاج الثانى

أبو البراء
18-10-2006, 05:57 AM
http://hawaaworld.net/files/23937/marsa137.gif

http://www.maknoon.com/mon/userfiles/heartttro11.gif

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( النحاس ) ، لا فض فوكَ ولا عاش من يشنوكَ ، كلمات تكتب بمداد من ذهب ، ولقد نورت المنتدى ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

النحاس
18-10-2006, 07:51 AM
الله يجزاك الجنه

يا شيخى الفاضل يعلم الله يا شيخ انى احبك فى الله واسال الله ان يجمعنا فى الجنه

ووالله لى الشرف لمروك على موضوعى يا شيخنا الحبيب

النحاس
18-10-2006, 07:54 AM
العلاج الثالث

3-الدعاء

الدعاء سلاح عجيب الدعاء سلاح المؤمن

فضل الدعاء
قال تعالى ( وقال ربكم أدعوني أستجب لكم ) وقال ( وإذا سألك عبادي عني فإني
قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ) ،
وقال صلى الله عليه وسلم " الدعاء هو العبادة " ثم قرأ ( وقال ربكم أدعوني
استجب لكم )
وقال صلى الله عليه وسلم :" أفضل العبادة الدعاء"
وقال صلى الله عليه وسلم " ليس من شئ أكرم على الله تعالى من الدعاء"
وقال صلى الله عليه وسلم " إن ربكم تبارك وتعالى حي كريم يستحي من عبده إذا
رفع يداه إليه أن يردهما صفراً خائبين ".
وقال صلى الله عليه وسلم :" لا يرد القضاء إلا الدعاء ، ولا يزيد في العمر
إلا البر ".
وقال صلى الله عليه وسلم :" ما من مسلم يدعو الله بدعوةليس فيها إثم ولا
قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث : إما أن تعجل له دعوته ، وإما أن
يدخرها له في الآخرة ، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها ". قالوا : إذاً نكثر
الدعاء ، قال : " الله أكثر".
وقال صلى الله عليه وسلم :" إنه من لم يسأل الله تعالى يغضب عليه ".
وقال صلى الله عليه وسلم :" أعجز الناس من عجز عن الدعاء ، وأبخل الناس من اذا ذكرت عنده ولم يصل علي

لنكثر فى الدعاء بان يعجل الله سبحانه وتعالى الشفاء لنا لماذا لا ندعو بان الله يخرج السحر ادعو يا اخي بحرق العين ادعو بخروج الجان ادعو الله ان ينصرك على ما فيك

اقرأ معى هذه المعلومات المهمه للدعاء تحرى اوقات الاجابه

عدم تكلف السجع في الدعاء.
التضرع والخشوع والرغبة والرهبة .
كثرة الأعمال الصالحة ، فإنها سبب عظيم في إجابة الدعاء.
رد المظالم مع التوبة .
الدعاء ثلاثاً.
استقبال القبلة .
رفع الأيدي في الدعاء .
الوضوء قبل الدعاء إذا تيسر .
أن لا يعتدي في الدعاء
أن يبدأ الداعي بنفسه إذا دعا لغيره .
أن يتوسل إلى الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى ، أو بعمل صالح قام به الداعي
نفسه ، أو بدعاء رجل صالح له .
التقرب إلى الله بكثرة النوافل بعد الفرائض ، وهذا من أعظم أسباب إجابة
الدعاء .
أن يكون المطعم والمشرب والملبس من حلال .
لا يدعو بإثم أو قطيعة رحم .
أن يدعو لإخوانه المؤمنين ، ويحسن به أن يخص الوالدان والعلماء والصالحون
والعباد بالدعاء ، وأن يخص بالدعاء من في صلاحهم صلاح للمسلمين كأولياء
الأمور وغيرهم ، ويدعو للمستضعفين والمظلومين من المسلمين .
أن يسأل الله كل صغيرة وكبيرة .
أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر .
الابتعاد عن جميع المعاصي .
أوقات وأحوال واماكن وأوضاع يستحب فيها الدعاء
ليلة القدر.
جوف الليل الآخر ووقت السحر .
دبر الصلوات المكتوبات ( الفرائض الخمس)
بين الأذان والإقامة .
ساعة من كل ليلة .
عند النداء للصلوات المكتوبات .
عند نزول الغيث.
عند زحف الصفوف في سبيل الله .
ساعة من يوم الجمعة ، وهي على الأرجح آخر ساعة من ساعات العصر قبل الغروب.
عند شرب ماء زمزم مع النية الصادقة .
في السجود في الصلاة .
عند قراءة الفاتحة واستحضار ما يقال فيها .
عند رفع الرأس من الركوع وقول : ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً
فيه .
عند التأمين في الصلاة .
عند صياح الديكة .
الدعاء بعد زوال الشمس قبل الظهر .
دعاء الغازي في سبيل الله .
دعاء الحاج .
دعاء المعتمر .
الدعاء عند المريض .
عند الاستيقاظ من النوم ليلاً والدعاء المأثور في ذلك وهو قوله " لا إله إلا
الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد وهو على كل شئ قدير ، الحمد لله
، وسبحان الله ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ثم قال : اللهم اغفر لي ـ أو
دعا ـ استجيب له ، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته "
إذا نام على طهارة ثم استيقظ من الليل ودعا .
عند الدعاء بـ " لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين "
دعاء الناس عقب وفاة الميت .
الدعاء بعد الثناء على الله والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد
الأخير .
عند دعاء الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى .
دعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب .
دعاء يوم عرفة في عرفة .
الدعاء في شهر رمضان .
عند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر.
عند الدعاء في المصيبة بـ : " إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في
مصيبتي واخلف لي خيراً منها ".
الدعاء حالة إقبال القلب على الله واشتداد الإخلاص .
دعاء المظلوم على من ظلمه .
دعاء الوالد لولده .
عاء الوالد على ولده .
دعاء المسافر.
دعاء الصائم عند فطره
دعاء الصائم عند فطره .
دعاء المضطر .
دعاء الإمام العادل .
دعاء الولد البار بوالديه .
الدعاء عقب الوضوء إذا دعا بالمأثور في ذلك . وهو " أشهد ان لا إله إلا الله
وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله " فمن قال ذلك فتحت له أبواب
الجنة الثمانية ، يدخل من أيها شاء .
الدعاء بعد رمي الجمرة الصغرى .
الدعاء بعد رمي الجمرة الوسطى .
الدعاء داخل الكعبة ، ومن صلى داخل الحجر فهو من البيت .
الدعاء في الطواف.
الدعاء على الصفا .
الدعاء على المروة .
الدعاء بيت الصفا والمروة .
الدعاء في الوتر من ليالي الغشر الأواخر من رمضان .
الدعاء في العشر الأول من ذي الحجة .
الدعاء عند المشعر الحرام .
والمؤمن يدعو ربه أينما كان وفي أي ساعة ، ولكن هذه الأوقات والأحوال
والأماكن تخص بمزيد عناية ، فإنها مواطن يستجاب فيها الدعاء بإذن الله تعالى

النحاس
18-10-2006, 07:54 AM
ارجو المعذرة على الخطاء

فلقد كررة المشارك

النحاس
18-10-2006, 07:54 AM
شروط واداب الدعاء واسباب الاجابه

الإخلاص لله تعالى .
أن يبدأ لحمد الله والثناء عليه ، ثم بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
ويختم بذلك
الجزم في الدعاء واليقين بالإجابة .
الإلحاح في الدعاء وعدم الاستعجال .
حضور القلب في الدعاء
الدعاء في الرخاء والشدة .
لا يسأل إلا الله وحده .
عدم الدعاء على الأهل ، والمال ، والولد ، والنفس .
خفض الصوت بالدعاء بين المخافتة والجهر .
الاعتراف بالذنب ، والاستغفار منه ، والاعتراف بالنعمة ، وشكر الله عليها .
تحري أوقات الإجابة والمبادرة لاغتنام الأحوال والأوضاع والأماكن التي هي من

اذا يا اخى ويا اختى فال نكثر فى الدعاء فكما قلت لك
انه سلاح المؤمن


يتبع

أبو البراء
18-10-2006, 09:15 AM
http://hawaaworld.net/files/23937/marsa137.gif

http://www.maknoon.com/mon/userfiles/heartttro11.gif

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( النحاس ) ، وأحبك الله الذي أحببتني فيه ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

ام نور
20-11-2006, 07:34 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


ماشاء الله لا قوة الا بالله

بوركت اناملك شيخنا الكريم النحاس

بارك الله لك فى علمك وتقبل عملك وادخلك الجنة بغير حساب

المؤمن بالله
20-11-2006, 07:55 PM
جزاك الله خير أخي الكريم ..
وجعل ماكتبت في موازين حسناتك يوم القيامه ...

النحاس
24-11-2006, 07:11 AM
وبارك الله فيكم وجزاكم الله خير

النحاس
24-11-2006, 07:13 AM
العلاج الرابع

الاستغفار


كثير من المرضى ينسى فوائد الاستغفار

اقراء معى عن فضل الاستغفار

قال الله تعالى "والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون" آية 135 آل عمران. عن أسماء بن الحكم الفزاري قال سمعت عليا يقول إني كنت رجلا إذا سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا نفعني الله منه بما شاء أن ينفعني به وإذا حدثني رجل من أصحابه استحلفته فإذا حلف لي صدقته وإنه حدثني أبو بكر وصدق أبو بكر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ما من رجل يذنب ذنبا ثم يقوم فيتطهر ثم يصلي ثم يستغفر الله إلا غفر الله له ثم قرأ هذه الآية (والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون). أخرجه أحمد والأربعة وصححه ابن حبان.

وقال تعالى: "للذين اتقوا عند ربهم جنات تجرى من تحتها الأنهار خالدين فيها وأزواج مطهرة ورضوان من الله والله بصير بالعباد، الذين يقولون ربنا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار، الصابرين والصادقين والقانتين والمنفقين والمستغفرين بالأسحار" آية 15-17 آل عمران.

الخطأ من طبيعة ابن آدم فهو مخلوق من طين، وركبت فيه غرائز وشهوات، يميل لها ميلاً فطرياً، وخلق الله عز وجل الشياطين الذين تمحضوا للشر والفساد وإغواء بني آدم.
وقد يستقيم الإنسان ويصلح حتى يكون أفضل من الملائكة، وقد ينحط ويتردى حتى يصبح شراً من الشياطين في بعض أحواله.
وامتن الله عز وجل على عباده بأن جعل من أسمائه جل وعلا: الغفور، الحليم التواب، واسع المغفرة، غافر الذنب، وقابل التوب، الرحمن، الرحيم، الكريم الوهاب، الجواد؛ وبمقتضى ذلك يغفر الله لمن يشاء من عباده، ويتجاوز عن سيئاتهم وذنوبهم وخطاياهم، إذا تابوا إليه وأنابوا ولم يصروا.
ومن أعظم ما شرعه الله لنا: (الاستغفار).
والاستغفار: طلب المغفرة، والمغفرة هي وقاية شر الذنوب مع سترها.
وقد أمر الله عز وجل نبيه صلى الله عليه وسلم بالاستغفار في مواطن كثيرة: قال تعالى: "فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ "[محمد:19].
وجاء في الصحيح عن الْمُغِيرَة - رضي الله عنه - قال إِنْ كَانَ النبي - صلى الله عليه وسلم - لَيَقُومُ لِيُصَلِّيَ حَتَّى تَرِمُ قَدَمَاهُ أَوْ سَاقَاهُ، فَيُقَالُ لَهُ فَيَقُولُ: ( أَفَلاَ أَكُونُ عَبْدًا شَكُورًا ).
وكان يصوم حتى يقال لا يفطر، وكان يقوم من الليل أكثره، أو نصفه، أو ثلثه، وربما قام الليل كله إلا قليلاً،وكانت حياته صلى الله عليه وسلم جهاداً متواصلاً ودعوة وابتلاءً ومع ذلك قال له ربه:" وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ " (19) سورة محمد.
" وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ"[غافر:55].
وقال له: "وَاسْتَغْفِرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا"[النساء:106].
حالات الاستغفار:
أولاً: حال التلبس بالعبادة أو فراغه منها فيقبل العبد على الاستغفار، يدفع به عن نفسه تبعة التقصير، أو معرة الاغترار.
وفي آخر ما أنزل على رسوله: "فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا"[النصر:3].
وفي الصحيح أنه ما صلى صلاة بعد ما نزلت عليه هذه السورة إلا قال فيها: "سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي". وذلك في نهاية أمره صلوات الله وسلامه عليه، ولهذا فهم منه الصحابة أنه أَجَلُ رسول الله أعلمه الله إياه، فأمره سبحانه بالاستغفار في نهاية أحواله وآخر أمره على ما كان عليه، وآخر ما سمع من كلامه عند قدومه على ربه: (اللهم اغفر لي وألحقني بالرفيق الأعلى). وكان يختم كل عمل صالح بالاستغفار: كالصوم والصلاة والحج والجهاد، فإنه كان إذا فرغ منه وأشرف على المدينة قال: ( آيبون تائبون لربنا حامدون). وشُرِع أن يُختم المجلس بالاستغفار، وإن كان مجلس خير وطاعة.
وشرع أن يختم العبد عمل يومه بالاستغفار فمما يقول عند النوم: كما جاء في الصحيحين من حديث أبي هريرة (باسمك رب وضعت جنبي، وبك أرفعه، إن أمسكت نفسي فاغفر لها...).
ثانياً: بعد المعصية؛ لقوله تعالى: "وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ"[آل عمران:135].
وفي الحديث ( مَا مِنْ عَبْدٍ يُذْنِبُ ذَنْبًا فَيُحْسِنُ الطُّهُورَ ثُمَّ يَقُومُ فَيُصَلِّى رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ يَسْتَغْفِرُ اللَّهَ إِلاَّ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ ). ثُمَّ قَرَأَ هَذِهِ الآيَةَ "وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ..." الآيَةِ. (1).
ثالثاً: حالة الغفلة، وكلنا خطاءون وكلنا غافلون وما أكثر الغافلين الشاردين عن ربهم، ومن تأمل هدي سيد البشر وجده لا يفتر عن الاستغفار، وفي حديث الأَغَرِّ المزني أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: ( إِنَّهُ لَيُغَانُ عَلَى قلبي وإني لأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ في الْيَوْمِ مِائَةَ مَرَّةٍ).(2). وقوله: ليُغان من الغَين، وهو ما يتغشى القلب من الفترات والغفلات عن الذكر.
والاستغفار التام الموجب للمغفرة هو ما قارن عدم الإصرار كما مدح الله تعالى أهله، ووعدهم بالمغفرة.
قال أحد السلف: من لم يكن ثمرة استغفاره تصحيح توبته فهو كاذب في استغفاره. وفى ذلك يقول بعضهم:

استَغفِرُ اللهَ مِن اَستَغفِرُ الـلـهَ
مِن لَفظَةٍ بَدَرَت خالَفتُ مَعناها

وَكَيفَ أَرجُو إِجَابَاتِ الدُّعَاءِ وَقَد
سَدَدتُ بِالذَّنبِ عِندَ اللهِ مَجراها

فأفضل الاستغفار ما قرن به ترك الإصرار، وهو حينئذ يؤمل توبة نصوحًا وإن قال بلسانه: [استغفر الله] وهو غير مقلع بقلبه، فهو داع لله بالمغفرة كما يقول: ' اللهم اغفر لي ' فقد يرجى له الإجابة.
- وأفضل أنواع الاستغفار: أن يبدأ العبد بالثناء على ربه، ثم يثني بالاعتراف بذنبه، ثم يسأل الله المغفرة، كما في حديث شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (سَيِّدُ الِاسْتِغْفَارِ أَنْ تَقُولَ اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ)(3).
- ومن أنواع الاستغفار أن يقول العبد ما جاء في الحديث: (مَنْ قَالَ: أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الْعَظِيمَ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيَّ الْقَيُّومَ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ غُفِرَ لَهُ وَإِنْ كَانَ فَرَّ مِنْ الزَّحْفِ)(4).
وعَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: كَانَ يُعَدُّ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَجْلِسِ الْوَاحِدِ مِائَةُ مَرَّةٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَقُومَ: (رَبِّ اغْفِرْ لِي وَتُبْ عَلَيَّ إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الْغَفُورُ)(5).
ومنه: أستغفر الله.
ومنه: رب اغفر لي.
فوائد الاستغفار:
- مغفرة الذنوب: "فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً"[نوح: 10].
- نزول الأمطار: " يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً"[نوح:11].
- الإمداد بالأموال والبنين: "وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ"[نوح:12].
- دخول الجنات: "وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ"[نوح:12].
- زيادة القوة بكل معانيها: "وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ"[هود:52].
- المتاع الحسن: " يُمَتِّعْكُم مَّتَاعاً حَسَناً"[هود:3].
- دفع البلاء: "وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ"[الأنفال:33].
- الاستغفار سبب لنزول الرحمة: "لولا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ"[ النمل:46].
- وهو كفارة لما يكون في المجلس. فعَنْ أَبِي بَرْزَةَ الأسلمي قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ بِأَخَرَةٍ إِذَا أَرَادَ أَنْ يَقُومَ مِنَ الْمَجْلِسِ: ( سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ ). فَقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّكَ لَتَقُولُ قَوْلاً مَا كُنْتَ تَقُولُهُ فِيمَا مَضَى. قَالَ: ( كَفَّارَةٌ لِمَا يَكُونُ في الْمَجْلِسِ ).(6)
- يزيل الهم والغم: لحديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من أكثر من الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب)(7).
قال ابن القيم رحمه الله: وأما تأثير الاستغفار في دفع الهم والغم والضيق فلما اشترك في العلم به أهل الملل وعقلاء كل أمة أن المعاصي والفساد توجب الهم والغم والخوف والحزن وضيق الصدر وأمراض القلب حتى إن أهلها إذا قضوا منها أوطارهم وسئمتها نفوسهم ارتكبوها دفعا لما يجدونه في صدورهم من الضيق والهم والغم كما قال شيخ الفسوق:
وَكَأسٍ شَرِبتُ عَلى لَذَّةٍ وَأُخرى تَداوَيتُ مِنها بِها
وإذا كان هذا تأثير الذنوب والآثام في القلوب فلا دواء لها إلا التوبة والاستغفار(8)
ويروى عن لقمان عليه السلام أنه قال لابنه: [ يا بني، عوِّد لسانك: اللهم اغفر لي، فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلاً ]. وقالت عائشة رضي الله عنها: [ طوبى لمن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً ].
وقال أبو المنهال: [ ما جاور عبد في قبره من جار أحب من الاستغفار].
قال قتادة: إن هذا القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم، فأما داؤكم فالذنوب، وأما دواؤكم فالاستغفار .
وقال الحسن: أكثروا من الاستغفار في بيوتكم، وعلى موائدكم، وفي طرقاتكم، وفي أسواقكم، وفي مجالسكم، فإنكم لا تدرون متى تنزل المغفرة.

اذا فل نحافض على الاستغفار فا الاستغفار سلاح عجيب وهناك كتاب اسمه حصن المسلم فيه جميع الاذكار وقيمته ليست بكثير وكل شخص يستطيع ان يا خذه
فهذى الكتاب قيمته ريال سعودى فقط

فانا انصح اخوانى بقتناء هذى الكتاب

أبو البراء
24-11-2006, 10:16 AM
http://hawaaworld.net/files/23937/marsa137.gif

http://www.maknoon.com/mon/userfiles/heartttro11.gif

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( النحاس ) ، والله منور المنتدى ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

ام نور
25-11-2006, 07:06 AM
اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ

بارك الله فيك اخى الشيخ النحاس

اللهم اغفر لى ولوالدى ولمن له حق علىّ

استغفر الله العظيم واتوب اليه
استغفر الله العظيم واتوب اليه
استغفر الله العظيم واتوب اليه

النحاس
25-11-2006, 08:13 AM
أبو البراء

الله يجزاك الجنه يا شيخ

والله انا لى الشرف لمرورك العطر على موضوعى بارك الله فيك ولا حرمك الله الاجر والثواب

النحاس
25-11-2006, 08:13 AM
ام نور

وبارك الله فيك

وجزاك الله خير وشكرا لمرورك

أبو البراء
25-11-2006, 08:25 AM
http://hawaaworld.net/files/23937/marsa137.gif

http://www.maknoon.com/mon/userfiles/heartttro11.gif

بارك الله في الجميع ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0