المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة عن ما اصابني من سحر المحبة


مصطفي الاقصري
23-04-2015, 06:56 PM
ليت الزمان يخبرني بعلتي وليت علتي تكن بي رحيمة
فعلل الزمان كثيرة وان علتي في هذ الزمان نصيبة
علة مجهوله لا اعلم لها مقصدا ولا اري لها ماضيا في كتاب الايامي
حلت علي فجأة ويا ويل قلبي من المفاجأتي
علل الناس معروفة اما علتي فعلمها عند الله الواحد الدياني
اطلعت كل الاطباء عليها فما لقيت منهم الا انك مشافي معافي وما لك عندنا من دوائي
فمالي هل اكترث علي نفسي سوءا ام اوهم نفسي فيالي حيرة الوجداني
كانت لي في الهدوء راحة بالي وفي النوم سكينة الاطفالي
فجاة وبدون سباق انذاري ولاحتي تحذير او لفت انتباهي
وقعت في الحب ولا اعرف لماذا وكيف وما هو الجوابي
حتي انني لا اعلم ان كان حبا ام عشقا ام تسلط علي بسوء الاقداري
فأن كان هذا حبا فهل الحب نسمة ام سيل من العشق والغرامي
تساؤلا لكم يا من تتدعون الغرامي فهل الحب فجأة ام مرحلة تالية بعد الأعجابي
فهل الحب راحة ام ضعف بصر وتشتت في الاذهاني
ام انة غرض تسلبونة بالقوة وخسة الجباني
حزني ليس علي ما اصابني ولكن حزني علي فعلة الخسة ولئم الجباني
فعلتها بخير ام بسوء فكلهما اصابني فلولا ايماني
علمتها وسامحتها فيالي قلبي الطيب فانا من الاخياري
لم اغلق الباب في وجهه احدا ولكنكي في المحاوله كنتي من اجبن الاجباني
اخترت طريق الذئاب مؤي وتركتي الباب وترصدي لي بالمنظاري
هجمتي علي هجمة خسة فما حسست بها فلولا قوة ايماني
قد وعيتي الهدف واطلقتي الكرة ولكنكي نسيتي اني من افضل الحراسي ههههههه
امسكتها برغم حرقتها ونارها ولم اعد تسديدها بالرغم مما تسسبت لي من البلائي
فلماذا فعلتي ذلك فلم اكن اعرفكي ولم تكوني ببالي
لماذا اخترتي طريقا يجر الي مشاكل وتعبا وما قد يتسبب لي من الامراضي
فبرغم ذلك سامحتكي والكرة بيدي فليتك تطفيئها فانتي معكي المفتاحي
واعلمي انني لم اهتز شعرة ولم تختبري قوة ايماني
انني للأسف متقبلا وليس الباب بموصد الاغلالي
فأن كان لله عندكي خاطرا وان كان للأسلام عندكي حسن المأبي
فلماذا اخترتي كل هذا اللف والدوراني ههههه ادركتي انني سوف أتي حافي الاقدامي
فليس للشر ان ينل مني شعرة ولو سددتي الف كرة من الناري
حتي ان تركت المرمي خالية فلن تستطيع ان تدخل من هوج الأيماني
فهل الظلام سيؤثر علي بلي ان مشيت فيه لانرتة بمصابيح الايماني
ههههه هل علمتي انني قد رأيت كل ما فعلتي وانا جالس هنا في مكاني
فسبحان الله استقويت بالظلامي علي سحر رجلا استقوي بنور الالهي
لا اعلم من شار عليكي هذة الشورة ولكنها كانت شورة هبابي
ماذا فعلتم هل ربطتم قلبي بحبل من الاسحاري
ام سيطرتم علي فكري واصبحت من هيام الافكاري
ام سرحت في الهوي واصبحت اكتب قصائد في الشوق والغرامي
ام تركت الراحة موطني وظننتم ساتيكم فيالكم من جهالي
خطة فاشلة وصفرا خالي الوفاضي دعوة مني تجعلكم في اسفل الارضي ودعوة اخري تجعلكم في قلب الناري
فما الحل معكم فحلوة واما والله سأقلب الطاوله فلنتروا ضوء النهاري
سأدعو الله عليكم فدعوه المظلوم ليس بينها وبين الله حجابي
كنت قادم بأرادتي ولكنكم فعلتم ما فعلتم فوقفت بالرغم من السحب وقوة الانجذابي
فأمكم خيارين لكل خيارا مؤي ولة عندي جوابي
خيارا منهم ان تستمروا هكذا فلا تلموني فسأقلب عليكم الطاولة فستروا غضبة مؤمن يناصرة الألهي
والاخر ان تتبعوا هدي الرحماني وان تسألو الله الرحمة والغفراني
ففعلتكم ليس بذنب كبير بل هي كفرا واشد بلائي
فهكذا ستنالون سامحة قلبي وسأكمل الطريق بأرادتي وليس بجبروت الطغياني
فكلنا نخطأ والاخطاء نذيبها بالتوبة والغفراني
دعوه مني معلقة فياليت تبدلي الطريق الخطأ بالصوابي
فأن فعلتي هذا فلكي مني طلبكي بالحسني وليس بالخبايا ولف الدوراني
وسلاما علي من اتبع الهدي وجعل الله في عينة وملي قلبة بخشية الرحماني
تاليف \ مصطفي ع ع ع ج