المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شفانا وشفاكم الله عز وجل


مصارع الرهاب
18-11-2012, 04:36 PM
مرضت وبدأ الناس يتخلون عني، فهل لمرضي هذا شفاء والله يئست، أن ترى الناس يعيشون مبسوطين و أنت تتغلب عليك المخاوف ولا تفعل شيئا لهو أمر عسير.

دعائكم لي بالشفاء

مصارع الرهاب
18-11-2012, 04:37 PM
أفكر أن أترك المجتمع نهائيا

الزمرد*
18-11-2012, 05:17 PM
اخي المصارع تاكد ان الله معك وانه ابتلاك لحكمة يعرفها الله وهي خير لك
رغم الامها وقسوتها لكن سترى معى الوقت ستشعر صحيح بهروب كل من حولك لربما اقرب الناس اليك لكن لا تبالي لانك بعدها سوف تستشعر معنى القرب من الله وانه الوحيد الذي لن يتتركك وانه ينتظر دعواتك كي تشفى ولن يرد يديك فارغتين
مع الشعور بالرهاب اتعلم نصبح اناس حساسين جدا ونحاول الهروب ونعلق كل ما جرى لنا للناس لكن الشيء الوحيد الذي ات تفكر فيه وهو كيف تخرج منه هذا لا غير
انا لا اعلم ان كان اصل مرضك روحي ام نفسي لكن اقول بعد التشخيص من شيخنا ابو البراء يتبين الامر وفي كل الحالات ارقي نفسك واحضرمن يقرا عليك
وبالاضافة عرض نفسك للمواقف التي تزعجك شيئا فشيئا يعني يوم 5 دقائق وغدا 10 وهكذا صحيح انك ستتخبط بتلك الوساوس فوك لكن سرعان ما تتلاشى اخي وهكذا الى ان تتعود وارى ان تصلي في المسجد صلاة الجماعة وكذا انت تحضر دروس لقراءة القران اي ان تتعلم الاحكام وتجود باعلى صوت وسترى اخي الفرج ياتيك بامر من الله
اذن لما لا تبدا بالرقية هيا تشجع واقراء انت على الماء والزيت ةشرب العسل المقروء عليه والحبة البركة الصدقة الصيام الى اخر المواد الاخرى
ونحن هنا جميعا ننتظر ان تبشرنا بشفاءك

**نور**
18-11-2012, 06:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن الله تعالى لم ينزل داء إلا أنزل له دواء ، علمه من علمه ، و جهله من جهله ، إلا السام ، و هو الموت" صحيح الجامع


قال الله تعالى :" حتى إذا استيئس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا فنجي من نشاء ولا يرد بأسنا عن القوم المجرمين "( 110 ) )

يخبر تعالى أن نصره ينزل على رسله ، صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين ، عند ضيق الحال وانتظار الفرج من الله تعالى في أحوج الأوقات إلى ذلك ،

كما في قوله تعالى : ( وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب ) [ البقرة : 214 ]

إنما هي أيام تمر كلمح البصر

بإذن الله الفرج آآآآآآآآت آآآآآآآآآآت

وبإذن الله ...عندما تشفى ستنسى كل ذلك ...وينقلب حزنك إلى سعادة

فقط ...ثق بالله ...وكن على يقين من شفائك ....وتوكل عليه ...واعتصم به...واسأله التوفيق

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك شفاء لا يغادر سقما
وأن ييسر لك العلاج المناسب

قال الله سبحانه وتعالى: (الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ).

الصلاة تقرب الانسان من طاعة الله، وتحببه إلى الله، وأيضًا تطمئنه، ويأنس بها، ولهذا كان صلى الله عليه وسلم إذا حزنه أمر فزع إلى الصلاة، وقال لبلال: "أقم الصلاة، أرحنا بها"، فيستريح إذا دخل في الصلاة يستريح من هموم الدنيا ومن المكدرات لأنه يناجي ربه ويتلوا كتابه فينشرح صدره وتطمئن نفسه، ولهذا قال جل وعلا: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ)

عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ** أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد ، فأكثروا الدعاء } . رواه أحمد ومسلم وأبو داود والنسائي ) .

ناجي الله في سجودك، اسأله ،اشك اليه وألحّ في الدعاء...ولن يخيب ظنك أبداااااااااا

شافاك الله وعافاك وووفقك لقيام الليل ولجميع الطاعات

محبة السنه
19-11-2012, 06:01 AM
اخي في الله ما ابتلاك الله الا اختبار لك تصبر وتحتسب او تجزع وتسخط والمؤمن مبتلى
وانا اظنك على خير وانك ان شاء الله من الصابرين المحتسبين
والصبر على البلاء له اجر عظيم واعلم اخي في الله انا ما انت فيه من بلاء هذا يدل على محبة الله لك والرسل كانوا مبتلين
اسألك بالله ان تتأمل في هذه الايات ووضعت بعض منها والقران الكريم والحديث الشريف مليئة بأيات الصبر ومايلقاه الصابر المحتسب من الأجر
قال تعالى(وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الاُمُورِ)
وقال تعالى(سَلاَمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ)
وقال تعالى(إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أُوْلَـئِكَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ)
وقال تعالى(وَالَّذِينَ صَبَرُواْ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلاَنِيَةً وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ)
وقال تعالى(مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ الله بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ)
وقال تعالى(أُوْلَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلامًا)
وقال تعالى(إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ)
وفي الحديث الشريف
أما الأحاديث الواردة في الصبر على البلاء فهي كثيرة ومنها قوله صلى الله عليه وسلم: ((أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الصالحون ثم الأمثل فالأمثل)) الحديث وهو حديث صحيح، ومنها قوله صلى الله عليه وسلم مثلا: ((عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له))
الصبر على البلاء قول النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في جسده أو في ماله أو في ولده حتى يلقى الله سبحانه وما عليه خطيئة)) رواه أحمد في مسنده عن أبي هريرة.

قوله صلى الله عليه وسلم: ((أشد الناس بلاء الأنبياء...))
وايضا ايات عن الصبر واجره

(أُوْلَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُم مَّرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُوا وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ)

(وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا)
(وَاصْبِرْ فَإِنَّ الله لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ)
اعلم اخي في الله اذا الناس تخلت عنك ف رب الناس لن يتخلى عنك
هو مبتليك وهو ان شاء رافع عنك البلاء وأحسن ظنك بالله والله لن يخيبك الله طالما انت مؤمن محتسب واثق بالله انه سبحانه رافع البلاء ونصيحة لك من اخت مجربة علق قلبك بالله والله انك تشعر انك بخير وطالما انت مؤمن بقضاء الله وقدره ترتاح نفسيا وجسديا
ثم عليك الاخذ باالاسباب دون التعلق بها وترك تعلقك باالله
اتعلم يا أخي رعاك الله وشفاك ان الصبر هو حبس النفس عن ثلاث
1-حبس النفس على طاعة الله
2-حبس النفس عن معصية الله
3- حبس النفس عن التسخط على اقدار الله
وهذا جهاد النفس على الصبر
ثم يا اخي حفظك الله الطب النبوي مليء با الكنوز التي تعينك ان شاء الله با الشفاء التام
ماء زمزم /الحبة السوداء /القسط الهندي /الحجامه/العجوه وغيرها كثير
نصيحة امشي على هذه القاعدة
تعلق القلب بالله وحسن الظن به سبحانه والثقة به والتوكل عليه+ثم الأخذ با الاسباب+الدعاء وقيام الليل +العلاج المناسب
والعلاج با الاعشاب فيه محاذير اي يجب اخذ مقادير محدده دون زيادة اونقصان
اسأل الله العظيم ان يشفيك شفاء تام وان يجعلنا ربنا من الصابرين المحتسبين
وصل الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

الغردينيا
19-11-2012, 06:28 AM
أخي الفاضل ردد دائما وأبدا قول الحق

( ربى إنى مسنى الضُر و أنت أرحم الراحمين )

اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابدا..اللهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.

هاجرالمسلمة
19-11-2012, 11:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أخونا الفاضل حينما يفرجها رب العالمين عليك بإذن الله {دوام الحال من المحال ,كان الرسول صلى الله عليه وسلم يحب الفأل,الحديث: انا عند ظن عبدي بي }بعدها تدخل هته الصفحة ستقول سبحان الله كيف كنت وكيف اصبحت بنعمة الله

لقد أعطيت رايي في الموضوع الاخر لك اخونا
غير اني اركز على نقطة ذكرتَها في موضوعك عن قراءة سورة البقرة اذا قرأتَها بفضل الله فاستفتح على بركة الله بسورة ال عمران فهما تأتيان يوم القيامة كغمامة تظل قارئيها بالاضافة الى اختيار سور للاستماع : الهمة ,قد يزيد البلاء ولكن ثق انك ستقطف الثمار ان لم يكن الان فلاحقا بمشيئة العزيز الحكيم:الصبر ووالله العظيم ما خاب من لزم باب الملك يرسل رحماته وهداياه.وفقكم الله لما يحبه ويرضاه..