المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإعجازالعلمي في القران والسنه ((مصافحة المرأه الرجل))


الفجر الجديد
24-05-2006, 08:27 AM
قالوا : ماذا لو صافحت المرأة الرجل ؟ قال علم التشريح : هناك خمسة ملايين خلية في الجسم تغطى السطح .. كل خلية من هذه الخلايا تنقل الأحاسيس فإذا لامس جسم الرجل جسم المرأة سرى بينهما اتصال يثير الشهوة وأضاف قائلا علم التشريح : حتى أحاسيس الشم فالشم قد ركب تركيبا يرتبط بأجهزة الشهوة فإذا أدرك الرجل أو المرأة شيئا من الرائحة سرى ذلك في أعصاب الشهوة وكذلك السماع وأجهزة السمع مرتبطة بأجهزة الشهوة فإذا سمع الرجل او سمعت المرأة مناغمات من نوع معين كأن يحدث نوع من الكلام المتصل بهذه الامور أو يكون لين في الكلام من المرأة فإن كله يترجم ويتحرك إلى أجهزة الشهوة ! وهذا كلام رجال التشريح المادى من الطب يبينونه ويدرسونه تحت أجهزتهم وآلاتهم ونحن نقول سبحان الله الحكيم الذي صان المؤمنين والمؤمنات فأغلق عليهم منافذ الشيطان وطرقه فساده قال تعالى : ( قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ) النور 30 .


المصدر " وغدا عصر الإيمان " للشيخ عبد المجيد الزنداني
سبحان الله
غفر الله لنا ولكم

( أم عبد الرحمن )
27-05-2006, 06:20 PM
أختنا الفاضلة الفجر الجديد جزاك الله خيرا ، ونشكر لكم نقلكم المميز ...
ودمتى بخير ...

الفجر الجديد
27-05-2006, 10:56 PM
مشكووووووووووووره أختي الكريمه ((( الجنه الخضراء ))) ودمتي بخير وصحه وعافيه

أبو فهد
27-05-2006, 11:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم أختي الفاضلة الكريمة ( الفجر الجديد ) وجزاكم خيرا
وشكرا لكم على هذه المعلومات نقل متميز وإختيار رائع
سائلا المولى سبحانه وتعالى أن تكون في ميزان حسناتكم يوم الجزاء والحساب
وأن يجزي الشيخ عبد المجيد الزنداني خير الجزاء
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفجر الجديد
28-05-2006, 02:32 AM
مشكوووووووووور أخي الكريم الفاضل (( معالج متمرس )) وجزاك الله كل خير

ودمت بصحه وعافيه وسلامه والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

أسامي عابرة
12-11-2008, 09:27 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بارك الله فيك


شكر الله لك هذا النقل الطيب نفع الله به جزاكم الله خيراً




رفع الله قدركم وأعلى نزلكم

تمنياتي لك بوافر الصحة والسلامة والرضا والقبول من الله عز وجل

في رعاية الله وحفظه