المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( && العلاج الشرعي والعلاج الطبي ، تكامل أم تناقض && ) !!!


نورها
20-04-2006, 07:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، ونصلي ونسلم على رسولنا الكريم وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين، وبعد

يسعدني وأتشرف بالانتماء إلى هذا المنتدى الطيب ، الذي لا مست فيه دفاع عن السنة وتأصيل لأمور الشرع في معالجته لشتى الجوانب، خاصة ما يتعلق بعلاج العين والمس والسحر، مجهودات طيبة ومواضيع هادفة من شأنها أن ترفع الكثير من الجهل الذي طرأ على الأمة في هذا الميدان الحساس، والذي أصبح مهجوراً من قبل غالبية المسلمين، والكثير ممن خاض في هذا الميدان انحرف عن النهج الصحيح في طريقة تناوله فخلط عملاً صالحاً ودليلاً شرعيًا بعمل سيئ وببدع وشركيات، زادت العباد رهقاً إلى رهقهم ، وازدادوا شقاء وبعداً عن دينهم الحق، وبقي القليل ممن هداهم الله ووفقهم فبينوا النهج الصحيح القائم على الأدلة من الكتاب والسنة ونهج السلف الصالح، واستعانوا في ذلك بما وصل إليه العلم والطب من تجارب وأبحاث لا تخالف شرع الله تعالى .

أرجو أن تكون الزمرة القائمة على هذا المنبر من هؤلاء بحول الله، فيكون هذا المنبر مصدر إشعاع لهذا العلم، ووسيلة لنشر طرق العلاج الصحيحة، التي تحتاجها الأمة في هذا الظرف العصيب من عمرها.

أخص بالذكر الشيخ الفاضل أبو البراء، الذي يبذل جهوداً كبيرة لتحقيق هذه الأهداف السامية، بعلمه وصبره وصرامته، وإني أرجو أن يستمر هذا المنتدى في بيان الحق كاملاً غير ناقص، ولا يأخذه في ذلك لومة لائم، وأن يسعى إلى تنقية صفوف المنبر وصفوف المعالجين والمهتمين بهذا الميدان، من كل مشعوذ دخيل ، وكل جاهل دجال ، يسعى إلى خلق الفتنة وإرهاق العباد.


لاشك أن الله سبحانه يحث عباده على التعلم واستعمال ما هو مباح لتحقيق سعادة الانسان في الدارين، فالمؤمن له قيمة كبرى ومكانة عظيمة عند الله، ومن أجله سخر الله له ما في السماوات وما في الأرض، والإنسان بدوره ينبغي أن يحقق العبودية لله عز وجل، كاملة غير ناقصة كما أمره ربه جل وعلا ** وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون}.}
فالمطلوب المحافظة على صحة المسلم وعقله إلى جانب الحفاظ على عرضه وماله، وهي مقاصد الشريعة الأساسية، والتي جاء حفظ الدين على رأسها.

الصحة شيء أساسي وأمر ضروري للتمكن من تحقيق عبودية الله في الأرض، ولذلك نجد حفظ النفس وحفظ العقل مباشرة بعد حفظ الدين، ما يعني أننا ملزمون بالحفاظ على الصحة – الجسدية والروحية والعقلية- لكي نتمكن من حفظ الدين وحفظ العرض بعد ذلك.

ما أود الوصول إليه هو أهمية الطب في كل هذا، ولكن علم الطب ينبغي أن يكون موجهاً بالمقاييس الشرعية، وهذا ما قام به نبينا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام، في توجيهاته النبوية، وهو ما يعرف لدى الفقهاء بالطب النبوي، أو الإعجاز الطبي في السنة، وقبله الإعجاز الطبي في القرآن الكريم.

وما زال العلماء والأطباء يكتشفون – عن طريق التجارب والبحث النظري- حقائق تحدث عنها القرآن الكريم أو ذكرها النبي الكريم في أحاديثه، ووصلوا إلى تثبيتها وتفصيلها وتأكيدها، وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على عظمة هذا الدين، وبالأخص على الأهمية الكبرى التي يوليها ديننا للبحث العلمي بعامة والبحث في عالم الطب بخاصة.

فجسد الإنسان يتكون من مجموعة من المعجزات، كل عضو فيه يعتبر عالم من الأسرار لا زال العلماء بصدد البحث لاكتشافها ** سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق}.

والسؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح هو: ما دور الطب في معالجة هذه الأمراض الروحية ( العين والمس والسحر) ؟ وما هي الحدود التي ينبغي عدم تجاوزها في ذلك؟ وهل هناك تناقض بين الوسائل الشرعية النقلية وبين الوسائل الطبية التجريبية في علاج هذه الأمراض؟ وهل ينبغي على المعالج الشرعي أن يكون ملماً فقط بالوسائل الشرعية أم لابد أن يجمع بين الإثنين أي بين العلم الشرعي والعلم الطبي، وذلك لكي نحصل على أفضل النتائج وأسرعها ؟

هناك الكثير من النصوص الإعجازية ( في الكتاب والسنة)، لا زالت قيد البحث والتنقيب، لكي يظهر ذلك الإعجاز واضحا للجميع، وأقصد أن يساهم العلماء والأطباء في بيان الحِكم الكامنة في هذه النصوص وذلك الإعجاز الباهر.
من هذه النصوص، يحضرني حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه: "إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم"، وكذلك الحديث الذي يتحدث عن وخز الشيطان، ، فعن أبي موسى قال: قال رسول الله صلى الله عليه: " فناء أمتى بالطعن والطاعون، فقيل يا رسول الله هذا الطعن قد عرفناه، فما الطاعون؟ قال: وخز أعدائكم من الجن، وفي كل شهداء.

من هنا نتساءل ونقول: هل من واجبنا أن نواصل البحث لإدراك معنى وكيفية جريان الشيطان في دم الإنسان على الحقيقة ؟ وبالتالي الوقوف على الأمراض والأضرار العديدة التي يسببها هذا الشيطان في جسد الإنسان.

ثم كذلك البحث عن كشف الطاعون الذي ذُكر في الحديث، والذي يتسبب في موت الإنسان، والذي سببه ومصدره الشيطان، أو وخز الشيطان كما ورد في الحديث السابق.

هذين الحديثين ذكرتهم على سبيل المثال لا الحصر لأهميتها في هذا الميدان، فهناك العديد من النصوص الأخرى تحتاج إلى وقفات، نكتفي في هذه المقالة بهذين الحديثين، على أمل المواصلة في إثراء الموضوع ، وذلك بما كتبه المختصون في هذا الميدان، نسأل الله أن يوفقنا لتحقيق ذلك، وأن يكون هذا المنبر المبارك مكاناً لطرح وكشف هذه الحقائق، لنساهم جميعاً في نشر الحق، وإبطال الباطل، والمساهمة في علاج المرضى والمبتلين .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

أبو البراء
20-04-2006, 08:06 PM
((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))



الأخ الفاضل ( نورها ) حفظه الله ورعاه



قبل أن أجيب على تساؤلكم ، فإنه لا يليق بنا إلا أن نحتفل بكم في منتدانا الغالي فنقول :



هلا باللي نهليبــــه......وشوفته تشرح البال
ولو رحبت مايكفي.......لك مليون ترحيبــــه



هلا وغلا بالأخ الحبيب ( نورها )

في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية )

احدى الصروح الرائدة المتواضعة في عالم المنتديات الصاعدة

والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة

كلنا سعداء بانضمامكم لمنتدانا الغالي

وكلنا شوق لقرائة حروف قلمكم ووميض عطائكم

هلا فيكم

ونحن بانتظار قلمكم ومشاركاتكم وحضوركم وتفاعلكم

تمنياتي لكم بالتوفيق وإقامة مفعمة بالمشاركات النافعة



http://www.ojqji.net/vb/images/welcom/81.gif


ونحن نعلم بأنكم قد زرتم الموقع لأسباب واعتبارات خاصة ، ولكن واجب الضيافة يحتم علينا ذلك 0

وأحب أن أطمئن الأخ الحبيب ( نورها ) بأن منتدانا على العهد والوعد ، وليعلم يقيناً بأن طاقم الإدارة وكافة المشرفين والمشرفات قد انتقوا بعناية فائقة ، لحمل أمانة المنتدى وجعله منبراً يدافع وينافح عن سنة رسولنا صلى الله عليه وسلم ، ولتعلم أخي الحبيب بأننا ماضون في هذا الطريق إلى أن نلقى الله على ذلك 0

أما بخصوص موضوع ( الطب ) فأبشرك أني ما نسيت هذا الأمر بتاتاً في موسوعتي الشرعية ، حيث ألفت كتاباً يتحدث عن هذا الموضوع بالتفصيل أسميته : ( الأصول الندية في علاقة الطب بمعالجي الصرع والسحر والعين بالرقية ) ويقع هذا الكتاب في ستمائة وتسعون صفحة ، وموضوعاته مختصرة على النحو التالي :

قد تم التركيز من خلال هذا الفصل على الاهتمام العظيم الذي يوليه الإسلام بالمحافظة على الصحة النفسية والروحية والبدنية ، ويشتمل على ثمانية مباحث :

المبحث الأول : العلاقة بين الطبيب والراقي ، تكلمت فيه عن :

العلاقة التي لا بد أن تتجسد فيما بين الأطباء العضويين والنفسيين والمعالجين بالرقية الشرعية ، لما يخدم المصلحة الشرعية العامة 0

المبحث الثاني : الصرع العضوي ، تكلمت فيه عن :

الصرع العضوي تعريفه وكيفية حدوثه وأسبابه وأنواعه ، وكيفية تشخيصه ، ومعالجته من الناحية الطبية ، والفرق بينه وبين صرع الأرواح الخبيثة ، وأقوال بعض الأطباء المتخصصين في أنواع الصرع بشقيه العضوي والروحي ( المس الشيطاني ) ، وكذلك الفرق بين الأمراض العضوية وصرع الأرواح الخبيثة 0

المبحث الثالث : الاضطرابات الشخصية ، تكلمت فيه عن :

* الأمراض العصابية : تعريفها ، وأنواعها وأسبابها وأعراضها 0

* الأمراض الذهانية ( العقلية ) : تعريفها ، وأنواعها وأسبابها 0

* علاج الاضطرابات الشخصية : تعرضت من خلال ذلك الى أقوال أهل العلم والأطباء المتخصصين في طريقة علاج ذلك النوع من الأمراض وأنه يكون باحدى وسيلتين :-

- طرق علاج دنيوية : واعتمادها على أساليب ومفاهيم ومبادئ اخترعها البشر 0

- طرق علاج دينية : واعتمادها على المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والروحية السامية 0

المبحث الرابع : وقفات تأمل للمعالج ، تكلمت فيه عن :

بعض النصائح الطبية الهامة والمتعلقة بشكل قريب أو بعيد بالأساليب والوسائل المتبعة من قبل المعالجين بالقرآن ، وأهمية ذلك على المصلحة الشرعية العامة للمسلمين 0

المبحث الخامس : الخوض في قضايا الطب النفسي ، تكلمت فيه عن :

ضرورة التزام المعالجين بالرقية الشرعية في الجانب المتعلق باختصاصهم دون الخوض بشكل مباشر أو غير مباشر في الأمور المتعلقة بالنواحي الطبية النفسية والتزام ذلك قالبا ومضمونا لما تملية المصلحة الشرعية العامة 0

المبحث السادس : رسالة الى الطبيب النفسي المسلم ، تكلمت فيه عن :

بعض التوصيات الهامة للأطباء النفسيين والتي تجسد التقاء الطب النفسي مع الرقية الشرعية وأن كليهما يسعيان لتحقيق المصلحة الشرعية العامة للمسلمين 0

المبحث السابع : الفرق بين الأمراض النفسية وصرع الأرواح الخبيثة، تكلمت فيه عن :

أهم الفروقات بين الأمراض النفسية بشكل عام ، وصرع الأرواح الخبيثة ، وذلك بالعودة الى المراجع الطبية المتخصصة 0

المبحث الثامن : توصيات عامة ، تكلمت فيه عن :

توصيات عامة وهامة للدكتور محمد بن عبدالله الصغير أخصائي قسم الأمراض النفسية في كلية الطب بمستشفى الملك خالد الجامعي بالرياض 0

هذا ما تيسر لي أخي الحبيب ، واعلم بأننا بشر نخطئ ونصيب ولا ندعي العصمة ، ونحتاج للتقويم والإرشاد فيما خالف عقيدة أخل السنة والجماعة ، بارك الله فيكم أخي الحبيب ( نورها ) ، مرة ثانية في منتداك ( منتدى الرقية الشرعية ) وحياكم الله وبياكم ، وزادكم من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أبو فهد
30-09-2007, 05:47 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بوراشد
09-11-2007, 12:48 AM
بارك الله فيكم ولكن اللون الأصفر مزعج شيخنا المكرم

أبو البراء
09-11-2007, 06:43 AM
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

وفيكم بارك الله أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( بو راشد ) ، هذا كان قديماً عندما كان يتلاءم اللون الأحمر مع الستايل ، عموماً تم تعديل اللون إلى الأحمر 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0