المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا ليتها كانت كثيرة يا ليتها كانت الجديدة يا ليتها كانت كاملة


greenfresh
17-09-2010, 03:23 PM
مرة كان أحدهم على فراش الموت فأخذ يقول يا ليتها كانت كثيرة يا ليتها كانت الجديدة يا ليتها كانت كاملة فسألوا أولاده عن الذي يقوله الرجل
فأجابوهم :
- أما عن قوله يا ليتها كانت كثيرة فكان له جارٌ أعمى و كان ياخذه في كل يوم إلى المسجد فعندما وجد ثواب هذا العمل عند دنو أجله قال يا ليتها كانت كثيرة أي ياليت هذه الخطوات التي خطاها برفقة جاره الاعمى كانت كثيرة لتكون حسنات هذه الخطى أكبر .
http://farm5.static.flickr.com/4096/4819088954_8e8c234358_m.jpg

- أما عن يا ليتها كانت الجديدة فقالوا أنه كان لديه خفّين أحدهما قديم و الآخر جديد فتبرع بالقديم فعندما وجد ثواب هذا العمل عند دنو أجله قال‎ ‎يا ليتها كانت الجديدة‎ فلو كانت الجديدة لكان الثواب أكبر و أعظم .
http://farm5.static.flickr.com/4125/4997934034_d952a6d069_m.jpg
- ‎‏ ‏أما عن يا ليتها كانت كاملة فقالوا أنه كان يتصدق في كل يوم بنصف رغيف فعندما وجد ثواب هذا العمل عند دنو أجله قال‎ ‎يا ليت تلك الأرغفة كانت كاملة .
http://farm5.static.flickr.com/4150/4997328675_1d298f9dd7_m.jpg
هذه القصة الرمزية تشعر بمدى أهمية عمل الخير و تعطينا معيارا دقيقاً لقياس ما تعمل فإن كان من الأعمال التي تتمنى لقاء الله بها و تتمنى و أنت على فراش الموت لو أكثرت منها فهي أعمال خيرة أما لو كانت مما تخجل أن تلقى الله بها و تتمنى و أنت على فراش الموت لو لم تقم بها عندها عليك ان تراجع حساباتك و أن تتوب منها و تتجنبها و بذا تكون قد ملكت معياراً دقيقاً تتقي به الحرام و الشبهات و يدفع عنك الحيرة تنفيذا لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم :
((الْحَلَالُ بَيِّنٌ وَالْحَرَامُ بَيِّنٌ وَبَيْنَهُمَا مُشْتَبِهَاتٌ لَا يَعْلَمُهَا كَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ فَمَنْ اتَّقَى الشُّبُهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ وَمَنْ وَقَعَ فِي الشُّبُهَاتِ وَقَعَ فِي الْحَرَامِ كَالرَّاعِي حَوْلَ الْحِمَى يُوشِكُ أَنْ يَرْتَعَ فِيهِ أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمَى أَلَا وَإِنَّ حِمَى اللَّهِ مَحَارِمُهُ أَلَا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلُحَتْ صَلُحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ )) .

الإنسان بطبعه عجول فعندما يكون صغيرا يتمنى ان يكبر و يصبح شابا ليتمتع بالحيوية و القدرة ليفعل ما يريد و في ذروة الشباب يتمنى لو تخطو به الأيام سريعا لينتهي من تأسيس حياته و أسرته و في منتصف العمر يكاد لا يحصي النعم و الارزاق التي يجريها الله له و لمن كان سببا في زرقه فياخذه الحال و الدنيا و يتمنى طول العمر ليحقق مزيدا من المكاسب فإذا به يفاجأ بالشيب خط راسه و العمر قد انقضى و العاقل العاقل هو من حسب حساب الآخرة و سعى للجنّة سعيها و رجى رضوان الله و خاف عذابه و سخطه و محركه في ذلك كله هو محبة الله تعالى . و اذكر في النهاية أنه لا ينزل معك في قبرك لا مالٌ و لابنون و لا أي من اللحظات التي قضيتها في متع و ملذات الحياة الدنيا و لا يبقى لك إلا عملك الصّالح وفق المعيار الّذي يدلنا عليه الحديث الشريف و القصة المذكورة .

فالموضوع خطير لأنّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمَى أَلَا وَإِنَّ حِمَى اللَّهِ مَحَارِمُهُ فلا تنظر إلى حجم الذنب بل انظر على من تجترئ .

أسامي عابرة
17-09-2010, 11:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم

قصة معبرة ورائعة نفع الله بها ونفعكم وزادكم من فضله وعلمه وكرمه

أحسنتم أحسن الله إليكم

في رعاية الله وحفظه

greenfresh
18-09-2010, 02:16 PM
بارك الله بكم . . . على هذا الرد المميز
بالفعل فالموضوع مهم جداً ........ أرجو أن يقودنا لسبيل التقى و الورع
الكلمة الأكبر التي أثارت اهتمامي هي (( ...أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمَى أَلَا وَإِنَّ حِمَى اللَّهِ مَحَارِمُهُ...))

***
18-09-2010, 05:00 PM
بارك الله فيكم
greenfresh (http://ruqya.net/forum/member.php?u=61714)

إسلامية
18-09-2010, 06:03 PM
موضوع رائع حقاً يجعلنا نعيد حساباتنا قبل دنو الأجل ...

اللهم أحسن خاتمتنا يا أرحم الراحمين ... آمين


جزاكم الله خيراً أختي الكريمة
greenfresh

أبوسند
07-11-2010, 12:51 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاك الله خير وبارك الله فيك
وفي جهدك وعلمك وعملك
والله يكتب لك الخير حيث كان
والله يجعلنا وإياكم من أهل الفردوس
الأعلى

ام شوآخي
01-01-2011, 07:16 PM
بارك الله فيك على القصة المعبرة لكي نعيد حساباتنا في حياتنا قد تمر الايام ونجهل قيمة ما نقدم لانفسنا ليومنا هذا ...

وجعله الله في ميزاان حسناتك ...

احمد العتيبي
11-01-2011, 06:35 PM
بارك الله فيكم على القصة

@ كريمة @
11-01-2011, 08:51 PM
جزاكم اللهُ خيــــراً ،،وباركَ اللهُ فيــكم

احمد المعاني
12-01-2011, 12:31 PM
قصة معبرة جدا

الله الله في الاعمال الصالحة التي تبقى ونحن تحت التراب
اللهم ارزقنا عملا صالحا متقبلا يكون شفيع لنا يوم القيامة
اللهم آمين

بارك الله فيك على هذا الموضوع

احجاركريمه
15-01-2011, 08:32 AM
جزاك الله خيرا

فيه شفاء
12-04-2011, 07:48 AM
ما أروعها بورك فيكم

سماح سامح
24-07-2011, 02:40 PM
لاإله إلا الله

جزاكم الله خيرا على الموضوع الرائع

شوق القلوب
25-07-2011, 03:13 PM
قصه معبره وطرح رااائع
جزاك الله خيرا

ايمان بنت الجزائر
28-08-2011, 12:16 AM
جميلة جدداا

greenfresh
28-08-2011, 04:05 PM
أسأل الله أن تكون القصة قد أعجبتكم و الفائدة و العبرة قد وصلت