المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حكم إرسال السلام مع الحجاج للنبي صلى الله عليه وسلم


@ كريمة @
29-11-2009, 01:45 PM
السؤال:


ما حكم إرسال السلام مع الحجاج للنبي صلى الله عليه وسلم ؟.

الجواب:

الحمد لله

هذا الفعل غير مشروع ، ولم يكن هذا من فعل أهل القرون الفاضلة ، ولا عقلاء المسلمين ؛ لأنه يمكن لأي أحدٍ أن يسلِّم على النبي صلى الله عليه وسلم في أي مكانٍ كان ، وقد تكفَّل الله تعالى بتوصيل هذا السلام مع ملائكة جعل الله هذا الأمر وظيفتهم ، وعليه : فإن من يسلم على النبي صلى الله عليه وسلم في أي مكان فإن سلامه سيصل يقيناً ، فأين هذا من تكليف زائر للمدينة النبوية بالسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا يُدرى أيصل أم لا ، ولا يُدرى أيذكر أم ينسى ؟

فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن لله ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني من أمتي السلام ) رواه النسائي (1282) وصححه الألباني في " صحيح الترغيب " (1664) .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تجعلوا بيوتكم قبوراً ، ولا تجعلوا قبري عيداً ، وصلُّوا عليَّ فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم ) رواه أبو داود (2042) وصححه الألباني في " صحيح الجامع " (7226) .

قال الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك حفظه الله - عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية - :

إرسال السلام على النبي صلى الله عليه وسلم مع مَن يسافر إلى المدينة : لا أصل له ، فلم يكن من عادة السلف الصالح من الصحابة رضي الله عنهم ، والتابعين ، وأهل العلم إرسال السلام ، ولم ينقل عن أحد منهم شيء من ذلك ؛ لأنه صلى الله عليه وسلم يُبلَّغُ صلاة أمته وسلامها عليه ، كما في الحديث الصحيح : ( لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قُبُورًا ، وَلا تَجْعَلُوا قَبْرِي عِيدًا ، وَصَلُّوا عَلَيَّ فَإِنَّ صَلاتَكُمْ تَبْلُغُنِي حَيْثُ كُنْتُمْ ) أخرجه أبو داود (2042) ، وفي لفظ : ( فإنَّ تَسْلِيمَكُمْ يَبْلُغُنِي أَيْنَمَا كُنْتُمْ ) أخرجه أبو يعلى (469) .

وعلى هذا : فالتعبد بإرسال السلام إلى النبي صلى الله عليه وسلم : بدعة ، بل ولا يشرع إرسال السلام إلى الميت ، وإنما يسلم على الميت من يزوره ، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يزور أهل البقيع ويسلم عليهم ويدعو لهم ، ويُعلِّمُ أصحابه رضي الله عنهم كيف يقولون إذا زاروا القبور ، كقوله صلى الله عليه وسلم : ( السَّلامُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الدِّيَارِ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُسْلِمِينَ ، وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللَّهُ لَلاحِقُونَ ، أَسْأَلُ اللَّهَ لَنَا وَلَكُمْ الْعَافِيَةَ ) أخرجه مسلم (975) وقال لعائشة رضي الله عنها : ( قُولِي : السَّلامُ عَلَى أَهْلِ الدِّيَارِ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُسْلِمِينَ ، وَيَرْحَمُ اللَّهُ الْمُسْتَقْدِمِينَ مِنَّا وَالْمُسْتَأْخِرِينَ ، وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللَّهُ بِكُمْ لَلاحِقُونَ ) أخرجه مسلم (974) ، وإنما يبلغ السلام من الغائب للحي .

والمقصود : أن الله يسَّر على هذه الأمة أن يصلُّوا ويسلِّموا على نبيِّهم صلى الله عليه وسلم ، ويكثروا من ذلك في أي بقعة من الأرض ، وقد ورد أن الله وكّل بقبره صلى الله عليه وسلم ملائكة يبلغونه من أمته صلاتهم وسلامهم عليه ، صلى الله عليه وسلم ، والله أعلم.

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

ومع هذا نقول : أنتَ لو سلَّمتَ عليه في أقصى الدنيا فإن سلامك سوف يبلغه ؛ لأن الله وكَّل ملائكة سيَّاحين في الأرض إذا سلَّم أحدٌ على الرسول صلى الله عليه وسلم نقلوا السلام إلى الرسول عليه الصلاة والسلام ، فنحن الآن إذا قلنا : " اللهم صلِّ وسلِّم على رسول الله " : نُقل سلامنا إليه ، في الصلاة تقول : " السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته " يُنقل السلام إليه . . .

سمعتُ بعض الناس يقول في المدينة : إن أبي وصَّاني أن أسلِّم على الرسول ، وقال : سلِّم لي على الرسول ، وهذا غلط ، والرسول صلى الله عليه وسلم ليس حيّاً حتى يُنقل سلام الحي له ، ثم إذا سلَّم أبوك على الرسول نَقل سلامَه مَن هو أقدر منك على إبلاغه وأوثق منك ، وهم الملائكة .

إذن : لا حاجة إلى هذا ، ونقول : أنت في مكانك ، في أي مكان من الأرض تقول " السلام عليك أيها النبي " وسيبلغه بأسرع من هذا وأوثق وأحسن .

"مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (23/416، 417) .

إسلامية
29-11-2009, 02:37 PM
اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد


جزاكم الله خيراً

لقاء
29-11-2009, 08:52 PM
جزاك الله خيراً أختي كريمة

بُوركتِ على النقل الموفق

رزقك ربي سعادة الدارين

بوراشد
29-11-2009, 10:59 PM
اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد


جزاكم الله خيراً...

خطأ شائع فعلا ...

البلسم*
30-11-2009, 01:48 PM
اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد


جزاكم الله خيراً...

أسامي عابرة
30-11-2009, 04:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أخيتي الحبيبة كريمة

شكر الله لكِ هذا النقل الطيب الموفق نفع الله به ونفعكِ وزادكِ من فضله وعلمه وكرمه

ليت قومي يعلمون

في رعاية الله وحفظه

ضياع
30-11-2009, 08:45 PM
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد

بارك الله بك

@ كريمة @
01-12-2009, 06:23 PM
http://saihat2008.jeeran.com/allhama1.gif

اخي اخواتي الافاضل بارك الله فيكم و

جزاكم الله خير الججزاء لكرم مروركم الطيب


اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبة اجمعين

الصلاة والسلام عليك يا رسول الله

راحه البال
03-12-2009, 07:50 PM
عليه الصلاة والسلام

وجزاك الله خيرا

abo3bada
04-12-2009, 04:08 AM
بارك الله فيك

@ كريمة @
04-12-2009, 12:17 PM
عليه الصلاة والسلام

وجزاك الله خيرا

بسم الله الرحمن الرحيم
شـكــ وبارك الله فيك

@ كريمة @
04-12-2009, 12:19 PM
بارك الله فيك

بسم الله الرحمن الرحيم
شـكــ وبارك الله فيك

بنت المدينه
06-12-2009, 02:53 AM
اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبة اجمعي

نجزاك الله خير اختي

نقاء قلب
10-01-2010, 12:47 AM
بوركت
فعلا تحدث كثيرا
ولاول مرة اعرف راى الشرع فى ذلك
فجزاك الله خيرا
كريمة
ِ

@ كريمة @
12-09-2010, 06:07 PM
الله يبركفيك اختي

أزف الرحيل
17-10-2010, 07:34 PM
http://arkbmana.info/up/upfiles/e3K23395.gif





أخيتي الكريمة

جزاك الله خيرا" على مشاركتك الطيبة
ورزقك الإخلاص والقبول


ونفع بك العباد والبلاد
ووفقك لخير الدنيا والأخرة وألبسك لباس الصحة والعافية ..


اللهم آمين
http://4upz.almsloob.com/uploads/images/www.almsloob.com-06706c7dcd.gif








http://www.quran.maktoob.com/vb/up/1471324018460355.gif

@ كريمة @
23-11-2010, 04:21 PM
جزاك الله خير وبارك الله فيك

@ كريمة @
26-05-2011, 01:35 PM
جزاكي الله كل الخير