المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم بعض النشرات المتعلقة بهذا الدين والتي تنشر بين الناس ؟؟؟


أبو فهد
15-09-2005, 12:05 PM
[[ 237ـ سئل فضيلة الشيخ : ما رأيكم في هذه الورقة التي تسمى (( رحلة سعيدة )) .

البطاقة الشخصية :
الاسم : الإنسان (( ابن آدم )) .
الجنسية : من تراب .
العنوان : كوكب الأرض .
محطة المغادرة : الحياة الدنيا .
محطة الوصول : الدار الآخرة .
موعد الإقلاع : ( وما تدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بأي أرض تموت ) .
موعد الحضور : ( لكل أجل كتاب ) .
العفش المسموح به :
1ـ متران قماش ابيض .
2ـ العمل الصالح .
3ـ دعاء الولد الصالح .
4ـ علم ينتفع به.
5ـ ما سوى ذلك لا يسمح باصطحابه في الرحلة .
شروط الرحلة السعيدة :
على حضرات المسافرين الكرام اتباع التعليمات الواردة في كتاب الله وسنة رسوله مثل :
ـ طاعة الله ومحبته وخشيته .
ـ التذكر الدائم للموت .
ـ الانتباه إلى أنه ليس في الآخرة إلا جنة أو نار .
ـ أن يكون مأكلك ومشربك وملبسك من حلال .
(( المزيد من المعلومات )) يرجى الاتصال بكتاب الله وسنة رسوله الكريم .
ملاحظة : الاتصال مباشر ومجانا . لا داعي لتأكيد الحجز هاتف ( 43442) ؟

فأجاب حفظه الله ورعاه بقوله : ـ

رأيي في هذه التذكرة التي شاعت منذ زمن وانتشرت بين الناس ووضعت على وجوه شتى منها هذا الوجه الذي بين يدي ، وهذه الورقة تشبه أن تكون استهزاء بهذه الرحلة ، وأنظر إلى قوله في أرقام الهاتف
(( 43442 )) يشير إلى الصلوات الخمس : اثنين لصلاة الفجر ، وأربعة أربعة للظهر والعصر ، وثلاثة للمغرب ، وأربعة للعشاء ، فجعل الصلاة التي هي أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين جعلها أرقاما للهاتف ، ثم قال إن موعد الرحلة ( وما تدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بأي أرض تموت ) ."1"
فنقول أين الوعد في هذه الرحلة ؟
وقال إن موعد الحضور ( لكل أجل كتاب ) ."2"
فأين تحديد موعد الحضور ؟
والمهم أن كل فقراتها فيها شيء من الكذب ، ومنها العفش الذي قال إن منه العلم الذي ينتفع به والولد الصالح ، و الإنسان الصالح ، مع الإنسان ولكنه يكون بعد الإنسان ،

فالذي أرى أن تتلف هذه التذكرة ، وأن لا تنشر بين الناس ، وأن يكتب بدلها شيء من كتاب الله أو سنة رسوله صلى عليه وسلم ، حتى لا تقع مثل هذه المواعظ على سبيل الهزء ، وفي كتاب الله وسنة رسوله صلى عليه وسلم ما يغني عن هذا كله .

وإنني بهذه المناسبة أود أن انبه إلى أنه كثر في هذه الأونة الأخيرة النشرات التي تنشر بين الناس ما بين أحاديث ضعيفة ، بل موضوعة على رسول الله صلى عليه وسلم ، وبين مرائي مناميه تنسب لبعض الناس وهي كذب وليست بصحيحة ، وبين حكم تنشر وليس لها أصل ، وإنني أنبه أخواني المسلمين على خطورة هذا الأمر ، وأن الإنسان إذا أراد خيراً فليتصل برئاسة إدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية ، وليعرض عليها ما عنده من المال الذي يجب أن ينشر ما ينتفع الناس به وهي محل ثقة وأمانة .
ـ والحمد لله ـ تجمع هذه الأموال وتطبع بها الكتب النافعة التي ينتفع بها المسلمون في هذه البلاد وغيرها .

أما هذه النشرات التي ليست مبنية على شيء ، وإنما هي أكذوبات أو أشياء ضعيفة ، أو حكم ليست حقيقة بل هي كلمات عليها مؤاخذات وملاحظات ، فإنني أنصح لا أحب أن ينشر هذا بين المسلمين وفيما صح من سنة الرسول عليه الصلاة والسلام كفاية والله المستعان .

1ـ لقمان 34
2ـ الرعد 38 ]
ـــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر :
[ مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد بن الصالح العثيمين .
الجزء الثاني فتوى رقم صفحة (236 ،237)]

ابن حزم
03-10-2005, 09:29 AM
بارك الله فيكم أخونا الحبيب

أبو البراء
06-10-2005, 07:46 AM
بارك الله فيكم أخي الحبيب ( معالج متمرس ) ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أبو فهد
24-06-2007, 07:00 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله في الجميع وجزاهم خيرا

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ـــــــــــــــــــــــــــ

ومن موقع فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله ـ

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : متفرقه

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : متفرقه

السؤال: الحقيقة أمامي تذكرة سفر مجانية يقول أرجو أن تعرضوها على فضيلة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين هذه الرسالة يا شيخ محمد مكتوب فيها أولاً البطاقة الشخصية الاسم الإنسان ابن آدم الجنسية من تراب العنوان كوكب الأرض البيانات محطة المغادرة كوكب الأرض الدنيا جهة السفر الدار الآخرة موعد الرحلة وما تدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بأي أرض تموت موعد الحضور لكل أجل كتاب تلفون رقم الصلوات الخمس شروط الرحلة على حضرات المسافرين الكرام اتباع التعليمات الواردة في كتاب الله وسنة نبيه مثل طاعة الله ومحبته وخشيته وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم وطاعة ولي الأمر التذكر الدائم للموت الانتباه إلى أنه ليس في الآخرة ألا جنة أو نار العفش المسموح به اثنين متر من القماش أبيض العمل الصالح الولد الصالح يدعو له علم ينتفع به ما سوى ذلك لا يسمح باصطحابه في الرحلة لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال الفوري بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ملاحظة الاتصال مباشرة ومجاناً رحلة سعيدة ما رأيكم يا فضيلة الشيخ في هذه التذكرة؟
الجواب
الشيخ: أريني إياها نعم رأي في هذه التذكرة التي شاعت منذ زمن وانتشرت بين الناس ووضعت على وجوه شتى منها هذا الوجه الذي بين يدي وهي عبارة عن ورقة مكتوب في صفحتها هذه البيانات التي سمعتموها من الأخ عبد الكريم ووضعت كذلك على صورة تذكرة طائرة ووضعت على وجه آخر وفي أعلى الصفحة صورة طائرة جامبو وهذه الورقة كما سمعتم بياناتها من الأخ عبد الكريم تشبه أن تكون استهزاء بهذه الرحلة وأنظر إلى قوله في أرقام التلفون 24434 يشير إلى الصلوات الخمس اثنين لصلاة الفجر وأربعة لصلاة الظهر وأربعة لصلاة العصر وثلاثة لصلاة المغرب وأربعة للعشاء فجعل الصلاة التي هي أركان الإسلام التي هي أعظم أركان الإسلام بعد الشاهدتين جعلها أرقام للتلفون ثم قال إن موعد الرحلة ما تدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بأي أرض تموت فأين الوعد في هذه الرحلة و قال موعد الحضور لكل أجل كتاب أين تحديد موعد الحضور المهم أن كل فقراتها فيها شيء من الكذب ومنها العفش الذي قال إن منه العلم الذي ينتفع به والولد الصالح وهذا لا يكون مصطحباً مع الإنسان ولكنه يكون بعد الإنسان فالذي أرى أن تتلف هذه التذكرة وألا تنشر بين الناس وأن يكتب بدلها شيء من كتاب الله أو من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم حتى لا تقع مثل هذه المواعظ على سبيل الهزء وفي كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ما يغني عن هذا كله وإنني بهذه المناسبة أود أن أنبه إلى أنه كثر في هذه الآونة الأخيرة كثرة النشرات التي تنشر بين الناس ما بين أحاديث ضعيفة بل موضوعة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين مرآي مناميه تنسب لبعض الناس وهي كذب وليس بصحيحة وبين حكم تنشر وليس لها أصل وإنني أنبه أخواني المسلمين على خطورة هذا الأمر وأن الإنسان إذا أراد خيراً فليتصل برئاسة إدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية وليعرض عليها ما عنده من المال الذي يحب أن ينشر به ما ينتفع الناس به وهي محل ثقة وأمانة والحمد لله تجمع هذه الأموال وتطبع بها الكتب النافعة التي ينتفع بها المسلمون في هذه البلاد وفي غيرها أما هذه النشرات التي ليست مبنية على شيء وإنما هي أكذوبات أو أشياء ضعيفة أو حكم ليست حقيقية بل هي كلمات عليها مؤاخذات وملاحظات فإنني لا أحب أن ينتشر هذا في بلادنا ولا في بلاد غيرنا من المسلمين وفيما صح عن سنة الرسول عليه الصلاة والسلام كفاية والله المستعان.


http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_7842.shtml