المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( && ذكرنا وعلمنا أيها المريض المبتلى بمرض روحي ونحوه مما علمك الله && ) !!!


زهراء و الأمل
01-01-2009, 07:26 PM
لإبتلاءات و الفتن الأمراض و المحن مدارس ندخلها بأقدار الله عز و جل
يستوي طلابها في جلوسهم مجانا على مقاعد متشابهة
تدخل من أحب و من لم يحب من رغب فيها و من رغب عنها
فمنا من طالت أو تطول إقامته فيها و منا من يمر عليها مرورا سريعا و منا من يشتاق إليها بين حين و آخر
و في كل هذا و ذاك نخرج بمكاسب مختلفة
فمنا من يخرج بكم هائل من العلوم و التجارب و الخبرات
التي تسقل مسيرة حياته و تجعلها في عيون قلبه أكثر وضوحا
تمده بالقوة صبر و عزم و يقين ليواصل مسيرته صامد ثابتا

و منا من يخرج من تلك المدارس و قد إستفاد منها بقدر فيخرج بكم من المعلومات تقل عمن سبقه
و منا من يدخل و يعاني ما عاناه الأخرون و يقضي من وقته و جهده ما صرفه غيره
و لكنه يخرج صفر اليدين لم ينل إلا مشقة العناء و التعب ضاع و قت من عمره و لم يجني ما ينفعه

تلك المدارس هي الإبتلاءات بالأمراض و الأسقام
و من يدخلها هم المرضى و قد يراففهم بعض أهليهم و ذويهم
إن كانت المدارس بأقدار الله حقيقة واقعية و الدراسة إجبارية و الدروس قاصية
فاللبيب هو من إستطاع الإستفادة مدة إقامته فيها و من حكمة تلك الدروس
بل و تمكن من تحويل مجرياتها أحداتها تقلباتها ضرباتها لصالحه
كمن يحول الليمونة الحامضة إلى شراب حلو

نريدك أيها المريض أن تخط لنا كرما منك و فضلا
ما تعلمته من تجربة مرضك لنستفيد و نتعلم مما علمك الله
و كذلك أنت يا من تقربه أكنت زوجا أو أخا رفيقا أو صديقا ...
و لن ننساك أيها المعالج
فخبرات المرضى لا شك مرت عليك ملازمة لحالاتهم و تصرفاتهم و ردات أفعالهم
و ما قد أسروه لك بحكم قربك منهم و مكانتك عندهم لم يستطيعوا أن يسروه لغيرك
ماذا تعلمت من تجربة مرضك

أسامي عابرة
01-01-2009, 09:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما شاء الله تبارك الله أخيتي زهرة الأمل قلم رائع وأفكار نيرة ..

موضوع مهم وقيم شكر الله لك هذا العرض المميز وإن شاء الله لي عودة لأسطر بعض منن الله علي ..

وأتمنى من الأخوة والأخوات التفاعل مع الموضوع وكتابة تجاربهم القيمة والمفيدة ..

بوركتي أختنا الفاضلة أين ما كنت وأين ما حللتِ

موفقة بإذن الله

تمنياتي لكم بوافر الصحة والسلامة والرضا والقبول من الله عز وجل

في حفظ الله ورعايته

زهراء و الأمل
02-01-2009, 10:09 PM
حياك الله يا كريمة
سباقة للخير كما عرفناك و هكذا عهدناك
بارك الله فيك و نفعنا بما تتكرمين به
من سطورتشرق بالنور و تنبض بالخير
في إنتظار إشراقات كلماتك
دمتي و دام فضلك

زهراء و الأمل
08-01-2009, 06:58 PM
يعتقد بعض الناس بأن المريض بمرض الروحي خاصة
إنسان مغضوب عليه واقع في شر ما كسبت يداه
نال سخط الله و عقابه فكان جزاءه أن عوقب بالمرض
لكثرة معاصيه و استفحال ذنوبه و توطن الفساد في أوصاله
هذا اعتقاد يعتقده البعض في بعض المرضى
حتى أن بعضهم أصبح يستحي أن يقول أنه مريض بمرض روحي
لأن فئة من الناس قد يتهمونه بأن ذلك كان عقابا له جزاء نمن الله نكالا
هذا ما قاله لي بعض المرضى
و أقول إن القول بهذا الإعتقاد و الجزم به و تعميمه طعن في رسول الله عليه الصلاة و السلام
أتقى خلقه و أزهدهم و أخشاهم و أحبهم و أقربهم لربه ...
فقد إبتلي بالسحر و بأمراض أخرى و كان يعالج و يتطبب
و حقيقة نقولها إن المعالج الذي لا يتعلم من بعض المرضى فقد فاته شيء كثير
المريض و حالته و أحواله و مصابه و ردات أفعاله فيها الكثير من الدروس و العبر
فكم رأينا من المرضى رغم عظم إبتلائهم من كانوا مدارس في الصبر
لا يطعن في ثباتهم و عزمهم و جلدهم و صبرهم ..
أن دقوا باب الله الله عز و جل و أخذوا بالأسباب و طلبوا العلاج
لتطب أجسادهم و تصح عقولهم و تسموا أرواحهم و تقوى نفوسهم على طاعته الله سبحانه و تجنب معاصيه

أخي المريض إعلم أنه لا فرق بين الناس عند الله إلا بالتقوى
فكما يبتلى العاصي برحمة من الله ليعود إليه و يقلع عن معاصيه
فإن عاد و أنايب كان له المرض اختبارا و تمحيصا للذنوب
و إن أعرض و و ثنى عطفه غير مبال و لا معتبر كان له عقابا و وبالا ..
فكذلك يبتلى المؤمن الصالح بالمرض مريض لتوضع سيئاته
و يثقل ميزان حسناته و ترفع درجاته و يزداد قربا من الله و طاعة له ..
حتى لا يخرج من الدنيا إلا هو نقي من الذنوب طاهرا من الخطايا
و لذلك أخي المريض نريدك أن تكون ممن أنعم الله عليه و إن ابتلاه بالمرض
فاستفاد مما ابتلاه الله به فاتعظ و تعلم و ازداد خبرة و معرفة و علما و صبرا و حكمة و ....
فعلمنا أيها المريض مما علمك الله و ذكرنا و لو بكلمات موجزات و عبارات مختصرات
و لك أن لا يحرمك الله الأجر و الثواب فهو الذي لا يضيع أجر المحسنين

زهراء و الأمل
10-01-2009, 11:26 PM
قصة مريضة من الله عليها بالشفاء أنقلها لكم
و أسأل الله أن تكون فيها لمحات طيبة و كلمات معينة و نافعة لنا و لكم
نقلا عن صاحبة القصة
كنت أعرف أن السحر حق و الجن حق و العين حق و الإيمان بالإصابة بهم شيء من العقيدة
لأن الله سبحانه أخبر بذلك بأدلة في كتابه و سنة نبيه عليه الصلاة و السلام
و لكن لم أكن أعتقد أنني سأصاب يوما بذلك المرض الروحي الذي غير مجرى حياتي
لسبب كنت أعتقده أنا و أهلي و بعض ممن أعرفهم من الدعاة و الصالحين في بيئتي
ألا و هو أن حافظ القرآن لا يصاب بالسحر أو المس أو العين
فما يحفظه عن ظهر قلب كاف لحمايته و و قايته من الإصابة
كانت تنتابني الكثير من الأعراض التي بدأت تقتحم عالمي النفسي و الروحي تدريجيا فكنت أقول إنه المرض
مرة الروماتيزم و أخرى الشقيقة و ثالثة حالة نفسية ...
كنت أرى دائما أن بيتي الذي أعيشه أسودا و أن بعض الحيوانات تطاردني ..
فالقطط السوداء أصبحت رفيقة دربي في جل أحلامي حتى كأني تعودت عليها
فإذا بالكلاب تلاحقني تهاجمني تعضني مرة في قدمي و أخرى في بطني ...
و الكثير من العقارب تلذغني فأستيقض بألم شديد في مكان اللذغة أو العضة
و أثر التعب من جراء ما ألاقيه في المنام يسيطر على كامل جسدي و يتحكم في حركاته و سكناته
أصبحت أكره النوم مما أكابده خاصة و أنا أستيقض فزعة مرة أصرخ و أخرى أرتجف فأبكي و أبكي لما أصابني
ليس هذا فحسب بل ضاقت علي كل حياتي و أثر ذلك في عملي على صداقاتي على علاقتي بأهلي جميع معاملاتي ...
و مع كل ذلك فكل شيء كنت أضعه في إحتمالي إلا إصابتي بالمرض الروحي
لأنني حافظة لكتاب الله عز و جل أما الأذكار فكنت ألقنها للأطفال في المدارس كجزء من البرنامج و لم أكن أعلم أن علينا قراءتها صباحا و مساءا للوقاية من الإصابة
إشتدت بي الأزمة و صعبت حالتي حتى أصبح يغمى علي فأفقد الوعي و عندها أحسست بالخطر الكبير الذي يحوم بي
لجأت لله أن يفرج همي و يكشف غمتي و يزيل غمي فكان سبحانه أقرب سامع و خير مجيب
فاكتشفت إصابتي قدرا بالصدفة بفضل الله
طلبت العلاج و بحث عن السبل و كا أول ما طرقته باب الله سبحانه
فكان أكرم من جاد و أسخى من أعط
و الآن صرت أنبه الناس أثقفهم أرشدهم و إن كان على قدر علمي البسيط
و لكنني لا أحب أن يقع أي المريض كما وقعت فريسة الإعتقادات الخاطئة

زهرة القدس
11-01-2009, 04:58 AM
جزاكي الله خير اختي الفاضلة زهرة الأمل اسال الله الشفاء لنا وللجميع .

تحاتي لكي اختي الفاضلة .

أختك زهرة القدس

زهراء و الأمل
11-01-2009, 05:20 PM
جزاكي الله خير اختي الفاضلة زهرة الأمل اسال الله الشفاء لنا وللجميع .

تحاتي لكي اختي الفاضلة .

أختك زهرة القدس

حياك الله أخيتي زهرة القدس
و جزاك خيرا على التفضل
بالقراءة و المتابعة
دمتي و دام فضلك
و بؤتي من الجنة بأعلى المنازل

زهراء و الأمل
11-01-2009, 07:20 PM
قصة أكتبها لكم بعد إستئذان صاحبتها
تقول كنت إنسانة رقيقة المشاعر مرهفة الحس تثارعواطفي لأبسط موقف أو حادث فتسكب على الخدود أودية من الدموع
لم أترك يوما فرض صلاة أو صيام أو عبادة و كنت أبتعد قدر المستطاع عن الذنوب و المعاصي
و لكنني بكل صراحة أقولها
كنت أحب قراءة قصص الحب و مشاهدة الأفلام و المسلسلات العاطفية
كنت أنوي التخلي عن هذه العادة و لكنني لم أفلح حتى بعد الزواج (فمن شب على شيء شاب عليه )
أشاهد و تغمرني فرحات ثم يقتلني الحزن كلما مرى علي مشهد حزين
أثرت تلك المسلسلات في حياتي فقد بدأت أتأخر عن الصلاة و أتكاسل عنها
بل أصبحت أتضايق عندما أسمع صوت المؤدن إذا قطع صوته علي متابعة التلفاز
لجأت بعدها لجمع بعض الصلوات إذا تزامن أحدها مع مشاهداتي
التي أثرت على مجرى حياتي فقد كنت أجد زوجي مقصرا في حقي العاطفي
و أثور لأبسط الأسباب و كثيرا ما كنت أقارن حياتنا بتلك التي قرأت أحداث أصحابها أو شاهدتها على التلفاز
و أرى زوجي مختلفا عن تلك الشخصيات التي تغمر محبوبها بالعواطف الجياشة و المشاعرالدافئة .....
تأثرت أحلامي فأصبحت نسخة مما أقرأ أو أشاهده في النهار
تخليت تدريجيا عن الطاعات و العبادات إلا الفرائض التي أمارسها متثاقلة في بعض الأحيان
صحة كانت كالتاج على رأسي لم أشعر بنعمتها إلا عندما ضاعت مني
و إكتسحت الألام و الأحزان سماء حياتي و غزت أرضي شعرت عندها كم كنت سعيدة مع زوجي
ضيعت كل ذلك بسبب الغفلة و الإستخفاف بصغار الذنوب
و إهمال الواجبات و التقصير في أدائها على وجهها الأكمل
قلة إدراكي لحقيقة النعم التي أنعم الله بها علي أنتجت قلة شكري و اعترافي و امتناني
ضاعت نعمة الصحة و جرت معها ضياع نعم أخرى كثيرة
عدت بعد إصابتي لربي من جديد و لكن عودتي كانت عودة طيبة حميدة
و جدت أثرها في كل ناحية من نواحي حياتي عودة عوضتني عن كل خسارة خسرتها
فمن ربح القرب من الله فقد ربح كل شيء
و من خسر الله فماذا ربح

زهراء و الأمل
12-01-2009, 02:38 PM
تقاذفتني الأمراض الروحية
حتى أحسست أن الدنيا أطبقت على من كل صوب و أجلبت بنكباتها علي من كل حدب
كلما حاولت العلاج و بعد جهاد طيل تتحسن حالتي ثم تنتكس و تعاودني معاناتي من جديد
سمعت ذات يوم عن حديث عظيم عن سلامة الصدر
و ذلك الرجل الذي أخبر عنه رسول الله عليه الصلاة و السلام و كيف أنه من أهل الجنة ..
حتى تابع الصحابي الجليل أثره ليعرف سر بشارة دخوله الجنة و قدماه تطأ الثرى
لم تكن بكثرة صيام أو قيام أو نوافل ...
بل كان لسبب عظيم قليل من الناس من يستطيعه
إنها سلامة الصدر
فعمدت قبل النوم لفعل صنيع الصحابي الجليل فكنت أسامح و أتجاوز عن الجميع
و لا أنام حتى أجد صدري نقيا سليما تجاه كل مسلم
و كم كنت أتأذى و أظلم و أهم للدعاء على الظالم ثم لا ألبث أن أدعو له
فرأيت ذات يوم أن بابا من السماء قد فتح لي
و ذات يوم أثناء الصلاة عند السجود و قد أطلته أدعو الله لي و لأهلي و للمسلمين
أحسست بقشعريرة في جميع بدني و إنتفاضة في قدمي و لم أعرف ما سرها
بعد أيام لاحظت تغير حالي و تحسنه و ذهاب الأعراض التي كانت تلازمني فتحرمني الكثير من اللذات
بعدها تبين لي بأن الله قد من علي بالشفاء من فضله سبحانه
لذة التقرب من الله بعبادة سلامة الصدر على المسلمين
حرقت كل الآلام و طردت كل الأسقام فولى المتلبس فارا هاربا
و لا يعني هذا الإستنقاص من زيادة الطاعات و العبادات
و لكن سلامة الصدر منحة ربانية عظيمة
تعطى لمن جد و اجتهد لينقي سريرته و يطهر قلبه
من الأحقاد و الأضغان

ام عبودة
12-01-2009, 06:01 PM
بارك الله فيكي اخيتي زهرة الامل على موضوعك الاكثر من رائع فالانسان يكتب له الشفاء من اي مرض سواء روحاني او غيره باخلاصه لله فكما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عن ابا بكر الصديق فيما معناه ما رفعت منزلته في الجنة الا بشئ قد وقر في قلبه

زهراء و الأمل
14-01-2009, 05:57 PM
بارك الله فيك أختي الكريمة أم عبودة
على تشريفك و تكرمك
و أسأل الله أن يشفي مرضى المسلمين أجمعين
و يردنا لدينه العظيم ردا جميلا

زهراء و الأمل
14-05-2009, 06:26 PM
كتبت هذا الموضوع و كدت أن أنساه ..
و أنا أتصفح القسم و جدته فقرأته و كأنني لست صاحبته ...
و ما سرني أن عدد القراء 300 ..
ما دفعني لرفعه ثانية لمواصلة الكتابة فيه ..
و إن عزت أقلام من تمنينا مشاركاتهم

~ عدن ~
14-05-2009, 07:01 PM
بوركتِ... بوركتِ... بوركتِ...


موضوعك راااااااااااااااااااائع...


ولكِ ان تتصوري كم نحن بحاجة لهكذا مواضيع...

وكم اعجبني دعم الموضوع بقصص حالات منّ الله عليهم بالشفاء...

وخاصة انني احيانا اشعر بأن هكذا اصابات لا تنتهي...

فاسعدني موضوعك...

وجزاكِ الله خيرا...



واسال الله ان يشفي جميع مرضى المسلمين...


بانتظار المزيد

أبو البراء
14-05-2009, 10:02 PM
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( زهرة الأمل ) موضوع أكثر من رائع ، ومثل تلك المواضيع تزرع الأمل في نفوس المرضى وهذا ما نفتقده عند البعض في العصر الذي نعيش فيه 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

الطامعة في عفو الله
16-05-2009, 12:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي جعل شرط معافاتي توبتي
وسر شفائي في الرجوع إليه
ودوائي في كتابه

الحمد لله الذي جعل في ذكره تسكينآ لآلمي
الحمد لله الذي إبتلاني ليهديني
فالحمد لله رب العالمين

فشكرا لكي اختي الكريمه الغاليه ( زهرة الامل) علي اتاحة الفرصه لنا بالتفكير ففي التفكر عبادة لله فالحمد لله وجزاكي الله عنا خير الجزاء

فالحمد لله ما تعلمته من تجربتي كثير جدا جدا ولكني اخترت اعظمها واكتفي بها
فاخواني في الله أعظم ما تعلمت من تجربتي
إني علمت من هو( الله )


عندما أطرق الابواب فلا يجيب احد كلها مغلقه فهل من يفتح بابه لي ليفرج كربي او يزيل همي كادت انفاسي تخرج ولا تعود من شدة ضيق صدري فلا احد يسمعني ابحث اكثر ويزيد لهفتي بزيادة المي فهل من يعرف لدائي دواء هل من يدلني لااااااااااااااااااا احد


فأري الدنيا قبرا تضيق بما رحبت لا نور فيها اصبحت لا اري احد ولا يسمعني احد ولا يشعر بآلمي احد

فاقف بين يدي الله أرفع يدي ادعوه
فتفيض عيني بالبكاء
وها انا اري نورا في قلبي

فو الله اكاد ان آري بقلبي بابه مفتوحآ لي
اشعر به قريبآ مني فشعرت بأنه ارحم علي من الأم علي ولدها
سبحان الله فتنزل سكينه علي قلبي وتهدئ نفسي واشعر بسعادة بالابتلاء لم تكون موجدة منذ دقائق بل كان مكانها ألم وحزن
سبحان الله ما هذا ان ذلك لا يكون إلي لعظيم رحيم فانا لم اصف المي له فإن هذا لا يكون إلا لسميع بصير

فعلمت اني بين يدي( الله )
لا إله إلا الله محمد رسول الله

زهراء و الأمل
17-05-2009, 12:25 PM
بوركتِ... بوركتِ... بوركتِ...


موضوعك راااااااااااااااااااائع...


ولكِ ان تتصوري كم نحن بحاجة لهكذا مواضيع...

وكم اعجبني دعم الموضوع بقصص حالات منّ الله عليهم بالشفاء...

وخاصة انني احيانا اشعر بأن هكذا اصابات لا تنتهي...

فاسعدني موضوعك...

وجزاكِ الله خيرا...

واسال الله ان يشفي جميع مرضى المسلمين...


بانتظار المزيد
حياك الله أخيتي الكريمة عدن
و أشكر لك مرورك الطيب و تعليقك الواعي السخي بالنسبة للشعور الحقيقي الذي ينتاب الكثير من المرضى
و الحمد لله الذي بفضله وحده و منه علينا تتم الصالحات
أسأل الله أن يغفر لي تقصيري و إسرافي في حقكم و حق نفسي و أن يتجاوز عنا فما قدمنا شيء يذكر أخيتي
أنتم أهل الفضل بارك الله في أوقاتكم و أعماركم و أعمالكم و في كل نعمة أنعم الله بها عليكم
لا عجب أن نتعلم منكم فقد ابتلاكم الله و صبرتم بإذنه
و نسأل الله أن يمن عليكم بنقاوة النفوس و سلامة العقول
و شفاء القلوب مع صحة الأجسام من الأسقام

سعادتي بالغة لسعادتك يا غالية لو تعلمي

زهراء و الأمل
17-05-2009, 01:07 PM
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( زهرة الأمل ) موضوع أكثر من رائع ، ومثل تلك المواضيع تزرع الأمل في نفوس المرضى وهذا ما نفتقده عند البعض في العصر الذي نعيش فيه 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
حياك الله أخي الفاضل و المعلم الكريم (أبو البراء)
تشريفك منكم فضل و كرم و لنا فخر و شرف
و نسأل الله أن يغفر لنا تقصيرنا و أن يجعلنا مفاتيحا للخير مغاليقا للشر
إن أنعم علينا بذلك بفضل منه و رحمة ففزنا و رب الكعبة
اللهم يا ذا الحمد و الثناء ياذا المجد و السناء
ياذا العهد و الوفاء ياذا العفو و الرضا ياذا المد و العطاء
ياذا الجود و النعماء ياذا الفضل و الآلاء
يا من أظهر الجميل و ستر القبيح يا واسع المغفرة يا باسط اليدين بالرحمة
يا فارج الهم و كاشف الغم و غافر الذنب و قابل التوب
يا وفي العهد يا عالم السر يا من خلق فسوى يا من قدر فهدى
يا من يكشف البلوى يا من يسمع النجوى يا من هو ينقد الغرقى يا من هو ينجي الهلكى
يامن هو يشفي المرضى يا من هو أمات و أحيا و أضحك و أبكى
يا من هو أضل و أهدى يا أاقرب من كل قريب يا أحب من كل حبيب
يا من وسعت رحمته كل شيء اشفي مرضانا و مرضى هذا المنتدى خاصة و مرضى المسلمين أجمعين
اللهم اشفهم بشفائك و داوهم بدوائك اشفهم أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما
اللهم انزل عليهم الشفاء و ارفع عنهم الداء
آمين

زهراء و الأمل
17-05-2009, 01:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي جعل شرط معافاتي توبتي
وسر شفائي في الرجوع إليه
ودوائي في كتابه

الحمد لله الذي جعل في ذكره تسكينآ لآلمي
الحمد لله الذي إبتلاني ليهديني
فالحمد لله رب العالمين

فشكرا لكي اختي الكريمه الغاليه ( زهرة الامل) علي اتاحة الفرصه لنا بالتفكير ففي التفكر عبادة لله فالحمد لله وجزاكي الله عنا خير الجزاء

فالحمد لله ما تعلمته من تجربتي كثير جدا جدا ولكني اخترت اعظمها واكتفي بها
فاخواني في الله أعظم ما تعلمت من تجربتي
إني علمت من هو( الله )


عندما أطرق الابواب فلا يجيب احد كلها مغلقه فهل من يفتح بابه لي ليفرج كربي او يزيل همي كادت انفاسي تخرج ولا تعود من شدة ضيق صدري فلا احد يسمعني ابحث اكثر ويزيد لهفتي بزيادة المي فهل من يعرف لدائي دواء هل من يدلني لااااااااااااااااااا احد


فأري الدنيا قبرا تضيق بما رحبت لا نور فيها اصبحت لا اري احد ولا يسمعني احد ولا يشعر بآلمي احد

فاقف بين يدي الله أرفع يدي ادعوه
فتفيض عيني بالبكاء
وها انا اري نورا في قلبي

فو الله اكاد ان آري بقلبي بابه مفتوحآ لي
اشعر به قريبآ مني فشعرت بأنه ارحم علي من الأم علي ولدها
سبحان الله فتنزل سكينه علي قلبي وتهدئ نفسي واشعر بسعادة بالابتلاء لم تكون موجدة منذ دقائق بل كان مكانها ألم وحزن
سبحان الله ما هذا ان ذلك لا يكون إلي لعظيم رحيم فانا لم اصف المي له فإن هذا لا يكون إلا لسميع بصير

فعلمت اني بين يدي( الله )
لا إله إلا الله محمد رسول الله

حياك الله أخيتي تحية الإسلام تحية ربانية
فالسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
تذكرة عظيمة وصف رائع كلمات مؤثرة موقف عظيم و اكتشاف أعظم
الله أكبر و لله الحمد
قرأت موضوعك و لا عجب أن أعدت قراءته مشاركة مميزة رائعة بمعنى الكلمة أو يفوق
أحسست بقشعريرة تهز بدني بدن يتأثر بذلك فويح القلب إن لم يرتج رجا
الله أكبر يا أختي ما أعظم نعم الله علينا و ما أكبر تقصيرنا
إلى الله المشتكى
و الله إن ما خطت يداك ليكتب بماء الذهب بل هو أعظم و أغلى و أثمن
ماذا فقد من وجد الله
و ماذا وجد من فقد الله
سعادة الدنيا كلها مجموعة بمن فيها لا تقاس كقلامة مع سعادة من كان مع الله و كان الله معه
هنيئا لمن ذاق اللذة الحقيقية التي ستوصله للذات الدنيا و الآخرة

أبو البراء
17-05-2009, 02:55 PM
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

بارك الله في الجميع ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0