المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (&&& نص شعري " يارب " / مروان كجك &&&)


منذر ادريس
14-12-2008, 08:31 AM
نص شعري
يارب
مروان كجك

لَكَ العُتْبَى [1] لَقْد صِرْنَا ... وإلى ضَعْفٍ وإعْياءِ
وأصْفادٍ تَدُورُ بنا ... على أعتَابِ أعداءِ
نَرُومُ العِزّ عندَهُمُ ... وهُمْ بَوّابةُ الداءِ
نَظُنّ النّصْرَ بالإغضا ... ء عن كُفْرٍ وأخْطاءِ
وعُدْوانٍ يَلُفّ النا ... سَ مِنْ دانٍ إلى نائي
ونَخْطُبُ [2] وُدّ من كانوا ... بني حِقْدٍ وَبَغْضاءِ
فَتأخُذُنَا خَطَايَانَا ... إلى ذُلّ ولأوَاءِ [3]
وننسَى أننا كُنّا ... شِفَا مِنْ كُلّ بأساءِ
وأنّا أمْةٌ التّحْرِي ... رِ من ألِفٍ إلى ياءِ
* * *
لكَ العُتبى ، لَقَدْ حِرْنا ... لِمَيْنٍ [4] رائحٍ جائي !
يُقامرُنا على الأحلا ... مِ في خُبْثٍ وإلْهاءِ
يقولُ : غَداً ، وأي غَدٍ ... نقَدّمْهُ لأبناءِ ؟
وهذا الحاضِرُ المنكُو ... د يَعْطِبُ كلّ أشيائي
يُبَعْثِرُها يُشَتّتُها ... يُقَيّدْها لأعدائي
***
لكَ العُتْبَى سُنُونَ ال ... قَحْطِ قَدْ عَاثَتْ بأرجائي
تَلُفّ الناسَ بالآثا ... مِ مِنْ ذَلْقٍ [5] لِتأتاءِ
ولمْ تَبْخَلْ على أحَدٍ ... بإعْنات وإزْراءِ [6]
فكُلّ القَوْمِ طُعْمَتُها ... ولوْ جَنَحُوا لإغْماءِ
وتخشى صَحْوَهُم يَوْماً ... على إيقاع حَدّاءِ [7]
يَسُوسُ الناسَ بالحُسْنى ... ويأتيهمْ بأنباءِ
***
لكَ العُتْبَى ولوْ عَصَفَتْ ... أعاصيرٌ ببَيْدائي
أو ازْدَحَمَتْ على بابي ... جِنَاياتي وأرزائي
أو اقْتَحَمَتْ جُنُودُ البَغْ ... يِ أوطاني وأحيائي
أو اختَبَأتْ لِيَ الأهْوا ... لُ في نفسي وأهوائي
وأقْبَلَ كُلّ جبارٍ ... بأوْشابٍ وغَوْغَاءِ [8]
وسارَ بهم إلى قتلي ... وتمزيقي وإفنائي
ولو مَلَكُوا نواصِي الأرْ ... ضِ أو صَعِدوا لجَوْزاءِ
فَلَنْ أرتَدّ عن ديني ... ولا أهلي وأنحائي
ولن أرضَى سِوى الإسلا ... مِ مِنْهاجاً لأبنائي
فَلَيلُ الظلمِ ، مهما طا ... لَ ، لنْ يَرْقى لعْليائي
ولَنْ يَحْظى بما يَبْغِي ... هِ من قَهْرِي وإحْنَائي
__________
(1) العتبى : الرضى .
(2) نخطب : نطلب .
(3) اللأواء : الشدة .
(4) المين : الكذب .
(5) ذلق : فصيح اللسان .
(6) الإعنات : الشدة ، الإزراء : التحقير والتهوين والعيب .
(7) حداء : منشد .
(8) الأوشاب : الأخلاط .

مجلة البيان / عدد : 89