المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نبضات من أمل كتبتها زهرة الأمل


زهراء و الأمل
12-11-2008, 08:15 PM
تستطيع إذا اعتقدت أنك تستطيع
مثل عربي جميل قرأته منذ الطفولة
و كان له أثر طيب في حياتي
أي أن قوة الإستطاعة تكمن في قوة الإعتقاد
مثل جميل يدفع الإنسان دائما لتحقيق أهدافه وأماله و أحلامه
لأن الإعتقاد القوي يذلل الصعاب لكل من أراد
و يفتح الأبواب للسعي بجد و إجتهاد
كل ذلك من أجل تحقيق الآمال .
فما هوالأمل
أعطيه تعريفا بسيطا موجزا
الأمل هو اليأس من اليأس
الأمل هو نبض القلب و شريان الحياة
فمنذ أن خلق الله عز و جل آدم عليه السلام و هو يمده بالأمل...
الأمل في الرحمة ...الأمل في الخلود ...الأمل في الجنة ...
الأمل في الرضا ... الأمل في اللقاء ...
الأمل في الحياة الأبدية ...
الأمل في النعيم المقيم...
فبرغم معصيته لرب العزة و إخراجه من الجنة
إلا أن الله عز و جل أمده بالأمل في التوبة و المغفرة
و في العودة إلى جوار الرحمن في ديارالجنان ....
و كذا يمد الله المذنب بالأمل في التوبة و المغفرة
و إن بلغت ذنوبه عنان السماء ....
و يمد الذي أصابه العسر بيسرين ....
و الذي أصابه الهم و الضيق بالفرج
و يمد المحسن بمضاعفة الأجر
و فيه جرعة قوية من الأمل للإستكثار منه
و يمد العاصي بالأمل في التخلي عن معصيته
حتى إذا أصر أمده بالأمل في التوبة
يمد المريض الأمل في الشفاء
لأنه جعل مفاتيح الشفاء بيده
من خزائن لا ينقص مافيها
يمد المظلوم بالأمل بنصره و الإنتصار له
كيف لا و قد وعد بنصرته و لو بعد حين
يمد الضعيف بالأمل في أن القوة بيد الله
فيتقوى بذلك و يشد أزره
يمد جميع خلقه بالأمل
فمنهم سابق لأخذه و العمل به
و منهم مقتصد
و منهم ظالم لنفسه
فاختر لنفسك من أي الأصناف تحب أن تكون
و الآن بعد أن أخذت هذه الجرعات
قل لي كيف ترى طعم الحياة
يتبع

البلسم*
13-11-2008, 04:25 AM
بارك الله فيكم
نعم،الأمل هو تللك الطاقة الخفية التي تساعدنا على الإستمرار و لو زحفا...
واصلي ،متابعينك٠٠٠٠٠

لقاء
13-11-2008, 01:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بارك الله فيك أختي الكريمة وسلمت هذه الأنامل



الذهبية التي سطرت لنا حروف من نور
تضيء


الطريق لكل نفس احتل اليأس


جزء في كيانها




فالأمل هو مفتاح الحياة



الأمل يمد نا بالطاقة لفعل المستحيل




فالشخص الذي يتسم بقوة الإيمان


بالله لا بد أن يكون ملئ بالأمل




جزاك الله خيراً على هذا الموضوع الطيب

القصواء
13-11-2008, 08:58 PM
قل لي كيف ترى طعم الحياة


حينما يتعلق الانسان بالله ...يكون عنده ليس أملا بل يقين

برحمة الله ..وقدرة الله .. ومغفرة الله ..

وأن الله سيرزق عباده المؤمنين الخلود في جنة الفردوس بمشيئته تعالى ..

حينها سيكون للحياة طعم آخر ...لا يعرفه إلا من فهم حقيقتها ..

بارك الله فيك أختي أمل على هذا الموضوع

ونحن متابعين لك ان شاء الله

زهراء و الأمل
14-11-2008, 12:07 AM
بارك الله فيكم
نعم،الأمل هو تللك الطاقة الخفية التي تساعدنا على الإستمرار و لو زحفا...
واصلي ،متابعينك٠٠٠٠٠
حياك الله أختي أم أحمد و حيا الله أهل الجزائر
سرني مرورك الكريم و تعليقك الطيب
تقبلي تحية خالصة من أختك

زهراء و الأمل
15-11-2008, 10:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




بارك الله فيك أختي الكريمة وسلمت هذه الأنامل


الذهبية التي سطرت لنا حروف من نور تضيء


الطريق لكل نفس احتل اليأس


جزء في كيانها



فالأمل هو مفتاح الحياة


الأمل يمد نا بالطاقة لفعل المستحيل



فالشخص الذي يتسم بقوة الإيمان


بالله لا بد أن يكون ملئ بالأمل



جزاك الله خيراً على هذا الموضوع الطيب


و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
حياك الله أخيتي لقاء
سعدت بتشريفك العطر
و تنسمت عبير كلماتك الدافئة
طبتي و طاب مرورك

أسامي عابرة
16-11-2008, 02:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله أخيتي الفاضلة زهرة الأمل

أحسنت أحسن الله إليك



رائعة جداً كلماتك المشبعة بروح الأمل والنابضة بقوة الإيمان ...



رائع أسلوبك ..


نرجوا جديدك ونتمنى لك التوفيق




تمنياتي لكم بوافر الصحة والسلامة والرضى والقبول من الله عز وجل

في رعاية الله وحفظه

زهراء و الأمل
17-11-2008, 11:03 PM
حينما يتعلق الانسان بالله ...يكون عنده ليس أملا بل يقين

برحمة الله ..وقدرة الله .. ومغفرة الله ..

وأن الله سيرزق عباده المؤمنين الخلود في جنة الفردوس بمشيئته تعالى ..

حينها سيكون للحياة طعم آخر ...لا يعرفه إلا من فهم حقيقتها ..

بارك الله فيك أختي أمل على هذا الموضوع


ونحن متابعين لك ان شاء الله


حياك الله أخيتي و بارك فيك
تعطر الموضوع بمرورك الكريم
و كلماتك النورانية جعلته مشرقا
تقبلي أرق تحية

زهراء و الأمل
17-11-2008, 11:13 PM
جرعات الأمل
نستقيها من لحن من ألحان الحياة
بكل ود نهديه لكم
عندما تفتح عينيك فإذا بأنفاس صبح ندي يقترب منك
يسرق جماله ناظريك يلتقطك برفق و يسلم عليك
و يحتضنك بدفء ليظهر لك فتنة عالم جذاب ممتثلا بين يديك
عالم فيه قرص شمس إستيقضت بقوة لتزيل ظلام ليل و إن طال و تحرقه بأنوارها و تكشف للأحياء عن قوة أسرارها
سخية هي تلك الشمس عندما تمد خيوطها الذهبية
و ترسلها على الوهاد و التلال على الروابي و الجبال
فتتفتح على رونقها الأزهار و تغرد طربا في رباها الأطيار
و تميد مسرورة بها أغصان الأشجار و تسمع بين جنبات صوت الأنهار
هبات النسيم تتسلل لكل منفذ
سماء عالية مرتفعة صافية ممتدة بغير عمد
و أرض طيبة تبسط فراشها لا تبخل به عن أحد
عالم فيه من السحر و الجمال و الإبداع ما يأسر ناظريك
يقول لك بصوت شجي فيه من الطرب ما ترخي له المسامع

يناديك بشوق لتعيش معه لحظات تفكر و تدبر جميلة
تطفئ بها نيران الحسرات
و تدفن ما أحزن فؤادك من الملمات
و تكسر بين جنباته أشواك النكبات
عندما يصيح فيك إنتبه إنه لحن الحياة ينبؤ عن يوم جديد
يدعوك لأن تنعم بالأمل فبه ستكون سعيد
لو تأملت هذا الكون بكل حركاته و سكناته
لعلمت أنه كون مسبح مستبشرواثق مطمئن
يتولد الأمل في زواياه في بريق عينيه
في بسمات ثغره و في نبرات لسانه في رحابة يديه
كل تلك الصور و المشاهد تنبؤك عن الأمل
الذي يبعثه الله في جميع خلقه
و أولهم أنت و أوفرهم منه حظا أنت

إبداعات الخالق المتجددة في الكون تبعث بالأمل
كلما تأملتها و أحسنت قراءت وجناتها إمتلأت عينيك بالإشراق
و غمرت قلبك الأنوار و كساك الإبتهاج من حلله
فتولد الأنس مورقا في روحك و ريحانك
كائنات تعيش جميعها بروح الأمل
لتتقن السير في طريقها و تحسن العطاء و العمل

فكيف لا تستحي أن تعيش الكائنات بروح الأمل
و تقتله حوادث عابرات في قلبك و أنت من أنت حامل رسالة عجزت السماوت و الأراضين عن حملها
وكيف تسمح لخيوط واهية من اليأس أن تعشش في قلبك لتسكنه في لب الوهن
ألا تحس بتلك النملة الصغيرة كيف تسير المسافات تجد في عملها لا تثني عزمها المخاطر التي تحدق بها و هي الضعيفة الهزيلة و هي المعرضة لأي عارض يجعلها أثر بعد خبر
و مع ذلك لا تتوقف تجد و تعمل
بل و تحمل فوقها
ما يزيد عن حجمها

القصواء
19-11-2008, 06:03 PM
زهرة الأمل ...رائعة جرعات الأمل التي نستقيها من نبعكم

سيثبت الموضوع ...لنرد نبعكم ..كلما فاضت منه كلمات الأمل

بوركت أخية

زهراء و الأمل
20-11-2008, 02:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله أخيتي الفاضلة زهرة الأمل

أحسنت أحسن الله إليك



رائعة جداً كلماتك المشبعة بروح الأمل والنابضة بقوة الإيمان ...



رائع أسلوبك ..


نرجوا جديدك ونتمنى لك التوفيق




تمنياتي لكم بوافر الصحة والسلامة والرضى والقبول من الله عز وجل


في رعاية الله وحفظه


و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
الرائع تواجد أمثالك أخيتي الكريمة في موضوع متواضع كهذا
رفع الله قدرك و بلغك أعلى المنازل
بجوار النبيين و الصديقين و الشهداء
و حسن أولئك رفيقا
تقبلي شكري و امتناني

زهراء و الأمل
21-11-2008, 08:27 PM
زهرة الأمل ...رائعة جرعات الأمل التي نستقيها من نبعكم


سيثبت الموضوع ...لنرد نبعكم ..كلما فاضت منه كلمات الأمل


بوركت أخية

حياك الله أخيتي
كرما منكم المرور
و فضلا التثبيت
و لقد أشرقت الصفحات
بكلماتكم الطيبة
و فاح عبيرها
و أزهر أريجها

القصواء
28-11-2008, 04:30 PM
مازلنا ننتظر باقي جرعات الأمل أخيتي

فلا تتأخري ..

زهراء و الأمل
28-11-2008, 10:01 PM
حياك الله أخيتي القصواء
و هل نستطيع أن نتأخر على أهل الفضل منكم يا كرام
بل حبا و كرامة نواصل بإذن الله

زهراء و الأمل
28-11-2008, 10:04 PM
همسات بين الألم و الأمل
للألم وقع ثقيل لا ينزوي
و أثر عميق قد لا ينمحي
هو سيد المواقف غالبا
و أراك موؤدة دائما
أنت أيتها الأفراح أيتها الآمال
و إن كنت أكبر مساحة
أجمل منظرا
أطول متعة
أروع قصة
لكنك دائما مهملة
مظلومة و في الظلمات مغيبة
سريعا ما ينساك و ينكر وجودك الجميع
لا أدري لماذا ؟
هل لأن الإنسان حقيقة بطبعه جحود
أم هي طبيعة غرستها سهامك يا أحزان
بربك أيتها الأمال بصدق حديثيني
فقد أغرقتني الحوادث و الذكريات
في بحار أمواجها المتلاطمة سيطرت على تفكيري
و أريد أن ترسو سفينتي بثبات في شواطىء الحقيقة
في شواطىء الأمان و الإطمئنان
في شواطىء لا أريد أن تكون مكسوة بالرمال
أريدها خضراء و أزهار جميلة و ورود ندية تسكنها
زينتها تفتن اللبيب فتنة لا تذهب بعقله
و عطرها الأخاذ يسرق الأنوف
تزهو في رباها فسائل التفاؤل
أزهارها و و رود ها من أمل
زرعتها ببراعة و ثقة أيدي من أمل
و روتها من مياه نقية عذبة أيدي أمل
و لا تسمح لأحد بأن يراها
غير من يراك و يحبك و ينتظرك يا أمل
و أعظمك و أكملك
و أحسنك و أجملك
أنت أيها الأمل
عندما تكون
في الله عز و جل

زهراء و الأمل
10-12-2008, 08:52 PM
يحكى أن صيادا كان موضع حسد من زملائه
حيث كان يعلق في شباكه سمكا كبير الحجم و آخر من النوع الصغير
و ذات يوم إستشاط زملاءه غضبا عندما علموا بأن الصياد يلقي بالأسماك الكبيرة في البحر و يبقي فقط على الصغيرة حيث يعود بها لبيته
و لم يكسر جدار الحيرة و التعجب من صنيعه إلا عندما سألوه عن السبب
فهل يعقل أن يلقي الصياد بعد جهده و عنائه بالسمكات كبيرات الحجم
و يبقي على الصغيرات منها فقط ؟!!!
و كم كانت الصدمة كبيرة عندما أخبرهم بأنه يفعل ذلك
لأنه لا يمتلك مقلاة كبيرة الحجم تتسع للسمك الكبير
لاشك و أنك عندما تقرأ هذه القصة تتعجب من صنيع ذلك الصياد
و أقول أن الكثير من الناس يصنعون ما صنع ذلك الصياد تماما
فعندما يلقي المرء بالأفكال الجيدة البناءة
و الآمال المشرقة و الوضاءة
و الأحلام الجميلة الرائعة
و يطرحها جانبا لمجرد إعتقاده بأنها كبيرة
و يبقي بالأفكار الضيقة و الآمال الواهنة الضعيفة و الأحلام الصغيرة
يفعل تماما مثلما فعل ذلك الصياد
....... ........ ........ ........ .......
و عندما يرمي بالأفراح جانبا
و ينساها و يتناساها
و إن كانت أعمق أثرا
و أطول مدة
و أكبر مساحة من حياته
و يبقي أسير ما مر به من أتراح
و إن كانت عابرة
و إن كانت أضيق مساحة
و أقل عمقا
و أضعف أثرا في حياته
يفعل تماما ما فعله ذلك الصياد
....... ........ ....... ........ ......
عندما لا يعبء بالإحتمالات الممكنة للنجاح و الوصول و الرقي
و إن كانت أكبر و أقوى و أمتن و أصلب
لمجرد أنه أحس أنها شيء أكبر من عقله و إمكانياته و قدراته لمجرد الإعتقاد
و يكتفي بالقليل القليل و يزهد في
يفعل تماما ما فعله ذلك الصياد
...... ....... ........ ....... .......
و لكن ماذا لو طرحنا كل السلبيات و فكرنا بطريقة مختلفة
تكون أكثر نفعا و جدية تزهو بالأمال الكبير ة و الأحلام الرائعة
ماذا لو ألقينا بتلك المقلاة الصغيرة جانبا
و إقتنينا مقلاة أكبر حجما أو سع مساحة و أكثر عمقا ؟
ماذا لو توقعنا أننا يجب أن نكون أسعد
ماذا لو عملنا لتكون حياتنا أكثر فاعلية و نفعا و فائدة
ماذا لو فكرنا و خططنا لتكون أحلامنا أكبر و أجمل
لا شك و أننا سننظر للحياة بشكل آخر مختلف
لا شك و أننا سنعطي أكثر و سنأخذ أكثر
لا شك و أننا سنكون أسعد و أوفر حظا
لا شك و أننا سنتذوق الطعم الألذ و الأمتع
طعما يدفعنا بقوة الأمل
و يقودنا للعمل
للعطاء
للإنتاج
و للإبداع

القصواء
10-12-2008, 09:10 PM
ماذا لو ألقينا بتلك المقلاة الصغيرة جانبا
و إقتنينا مقلاة أكبر حجما أو سع مساحة و أكثر عمقا ؟

نعم أخيتي المبدعة زهرة الأمل ..

لماذا لم يلق الصياد بالمقلاة الصغيرة بدل إلقائه السمك الكبير ؟؟؟

أتوقع أنه سيبقى صيادا يرضى بالقليل من الرزق ..حتى لو أتاه الكثير منه ..

لماذا لأن ليس لديه رغبة في التغيير ..

إذن اين المشكلة ؟؟؟

المشكلة تكمن داخله ...

ولو نقيس مجريات هذه القصة على حال من يعاني من التعاسة ..

نجد المشكلة داخله ..

فقط انهض ..والق الهموم بعيدا ..وارسم الابتسامة على شفتيك رغما عنها ..

وقل ..رغم الألم ..رغم الواقع المر ..ساعيش سعيدا راضيا بنصيبي ..

ساتفاعل مع من حولي ..وساشق طريقي ..

وسالقي المقلاة الصغيرة بعيدا ..بعيدا ..وساحصل على مقلاة أكبر لتسع السمك الكبير


شكرا اخيتي زهرة ..التفاعل مع ما تكتبين حقا ....متعة

زهراء و الأمل
15-12-2008, 01:45 PM
أختي القصواء لك من الأعماق تحية قلبية خالصة
أشرقت الصفحة بمرورك الكريم و إضافتك الرائعة
سؤال وجيه جدا نعم لماذا لا يلقي الصياد بتلك المقلاة صغيرة الحجم بدلا من إلقائه للسمك كبير الحجم
سبحان الله للأسف هذا ما يفعله بعض الناس في جل نواحي الحياة
و الله يا أختي إن مرورك و تعليقك لهو الثمر اليانع
حلو فيه الخير و النفع يؤتي أكله كل حين بإذن ربه
بوركتي أينما كنتي

زهراء و الأمل
30-12-2008, 09:43 PM
فماذا إذا إنقطع الأمل
إذا إنقطع الأمل فقد جاء الندير بالموت
موت الطموح
تمزق الوجدان
موت الروح
موت التفكير في التقدم للأمام
موت العمل
موت العقل
موت الإبداع
.... ..... .....
بالأمل نحيا و نعيش و نجد و نجتهد لنصل
بالأمل تزهرالحياة و تظهر مظاهر الجمال فيها جلية بلا غبش
بالأمل تتولد حريرات النشاط و تخلق طاقات جبارة لا تحدها الحدود و لا تخيفها القيود
بالأمل ينعقد الإحساس بالوجود و يباد الخمول و القعود
و نمتطي جواد الطموح ليمضي بنا سريعا
الأمل هو لحن الحياة و لا حياة بلا أمل
و لذلك علينا أن نيأس من اليأس لنفوز بالأمل

رأى شابا جبلا عاليا و قد كانت نفسه تتوق لركوبه و لكن أمله كان ضعيفا
فإذا به يرى شيخا عجوزا و قد أتم نزول الجبل
فسأله كيف إستطعت برغم كبر سنك من صعود جبل يعجز عنه الشباب
فقال له الشيخ المسن:
إعلم يا ولدي أنك إذا كنت تأمل فعلا في صعود الجبل
فستقودك خطوات الأمل إلى الوصول حتما
و إذا كان أملك ضعيف أو منعدم
فستقودك خطوات الفشل و تجرك للوراء
حتى توقعك في القاع

أم مريم.
08-06-2009, 10:08 PM
بربك أيتها الأمال بصدق حديثيني
فقد أغرقتني الحوادث و الذكريات
في بحار أمواجها المتلاطمة سيطرت على تفكيري
و أريد أن ترسو سفينتي بثبات في شواطىء الحقيقة



كلمات جميله خرجت من القلب لتصل الى القلب
تبعث على الامل فى نفوس نسيت تلك الكلمه او تاهت منها وسط صخب الحياه
بارك الله فيكِ وحسن قوللك وننتظر المزيد من العطور الفواحه من زهرتنا

الطامعة في عفو الله
09-06-2009, 02:43 PM
ومن يتهيب صعود الجبال يعيش ابد الدهر بين الحفر


جزاكم الله خير اختي الكريمه زهرة الامل

سبحان الله فأنتي احسن ما في الامل

فأنتي زهرة الامل

اللهم ارزقنا الأمل الدائم مع العمل الصالح

زهراء و الأمل
12-06-2009, 07:07 PM
بربك أيتها الأمال بصدق حديثيني
فقد أغرقتني الحوادث و الذكريات
في بحار أمواجها المتلاطمة سيطرت على تفكيري
و أريد أن ترسو سفينتي بثبات في شواطىء الحقيقة

كلمات جميله خرجت من القلب لتصل الى القلب
تبعث على الامل فى نفوس نسيت تلك الكلمه او تاهت منها وسط صخب الحياه
بارك الله فيكِ وحسن قوللك وننتظر المزيد من العطور الفواحه من زهرتنا

حياك الله كريمتنا أفنان قد تشرفنا بمرورك العطر يا مشرفة قسم الأمل
لا أخفيك سري أنني لا أحب أن أسترسل في موضوع عندما تكثر صفحاته
هذا ما جعلني أتوقف عن الإضافة
و لكن نزولا لطلبكم الكريم فإما أن أضيف لهذا الموضوع ..
أو أكتب موضوعا آخر عن إشراقات الأمل في حياتنا ..
التي يجب أن نصبح و نمسي على أنوارها ..ضياء حق و أنوار صدق ..
يتشرب بها القلب فتفيض على جوارحه ..

***
05-12-2009, 12:20 AM
رفع الله قدرك أختنا الفاضلة الزهراء

لقاء
04-01-2010, 05:18 PM
جزاكِ الله خيراً أختي *زهرة الأمل*


http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504290656433bf62521b.gif


سلمت أناملكِ ... التي ترجمت لنا هذه النبضات التي خفقت لها قلوبنااا ...

التي كستها لمسة حزن ..تعاااانقها دموع القلق على ابتعااادك أختاه ...


لقد افتقدنا لمساتك البراقة أختاه ...


أسال الله لكِ السلامة والعودة لمواصلة التحلق في سماااء الابداااع





حفظك الرحمن


اللهم آمين



http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504290656433bf62521b.gif

البلسم*
16-04-2010, 10:22 AM
بارك الله فيكم أخيتي...

إلهام
18-04-2010, 11:36 PM
http://store1.up-00.com/Apr10/neQ33257.gif



http://i679.photobucket.com/albums/vv157/reema1_2009/25.gif

***
19-04-2010, 01:31 AM
يرفع رفع الله قدركم

زهراء و الأمل
25-06-2010, 09:12 PM
ومن يتهيب صعود الجبال يعيش ابد الدهر بين الحفر


جزاكم الله خير اختي الكريمه زهرة الامل

سبحان الله فأنتي احسن ما في الامل

فأنتي زهرة الامل

اللهم ارزقنا الأمل الدائم مع العمل الصالح

جزاك الله خيرا أخيتي الكريمة
سرني مرورك الكريم
و أخجلني ردك الجميل
أسأل الله أن ينير قلبك و يسعد أيامك
و يرزقك هناءة الدنيا و نعيم الآخرة

تفاؤل وأمل
25-06-2010, 09:25 PM
جزاااااج الله خييييييير موضوع قيم

روح التفائل
06-07-2010, 07:24 PM
بارك الله فيك

زهراء و الأمل
05-10-2010, 08:29 PM
رفع الله قدرك أختنا الفاضلة الزهراء

بوركت أخي الكريم
أشكر لك متابعتك الواعية

أزف الرحيل
17-10-2010, 10:03 PM
http://abeermahmoud07.jeeran.com/893-wonderful-AbeerMahmoud.gif