المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صلاة الفجر : أين نحن منها ؟


منذر ادريس
09-11-2007, 12:28 PM
أخي المسلم اقرأ و تأمل
صلاة الفجر تشكو من قلة المصلين فيها مع أنها صلاة مباركة مشهودة أقسم الله بوقتها فقال "و الفجر و ليال عشر"
أخي المسلم
كم من أجور ضيعتها يوم نمت عن صلاة الفجر
كم حسنات ضيعتها يوم سهوت عن صلاة الفجر أو أخرتها
كم من كنوز فقدتها يوم تكاسلت عن صلاة الفجر
* صلاة الفجر تعدل قيام ليلة كاملة
يقظة من نوم + إجابة للأذان + صلاة مع أهل الإيمان = ثواب قيام ليلة
قال صلى الله عليه و سلم " من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما قام الليل كله " أخرجه مسلم .
* الحفظ في ذمة الله لمن صلى الفجر
فعن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " من صلى الصبح فهو في ذمة الله " رواه مسلم . كن من رجال الفجر وأهل صلاة الفجر أولئك الذين ما إن سمعوا النداء يدوي الله اكبر" الصلاة خير من النوم " هبوا و فزعوا و إن طاب المنام و تركوا الفرش و إن كانت وثيرة ملبين النداء فخرج الواحد منهم الى بيت من بيوت الله تعالى و هو يقول " اللهم اجعل في قلبي نورا و في لساني نورا و اجعل في سمعي نورا و اجعل في بصري نورا و اجعل من خلفي نورا و من امامي نورا و اجعل من فوقي نورا " فما ظنك بمن خرج لله في ذلك الوقت لم تخرجه دنيا يصيبها و لا أموال يقترفها أليس هو أقرب إلى الإجابة في السعادة يعيشها حين لا ينفك النور عنه طرفة عين .
* صلاة الفجر جماعة نور يوم القيامة
قال صلى الله عليه و سلم :" بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة" .
* دخول الجنة لمن يصلي الفجر في جماعة
قال صلى الله عليه و سلم " من صلى البردين دخل الجنة" والبردين هما الفجر و العصر
وقال صلى الله عليه و سلم " لن يلج النار احد صلى قبل طلوع الشمس و قبل غروبها" .
* يمنع الرزق و بركته
قال ابن القيم : ونومة الصبح تمنع الرزق لانه وقت تقسم فيه الأرزاق
* قال صلى الله عليه و سلم
" ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها "
* تقرير مشرف يرفع لرب السماء عنك
قال صلى الله عليه وسلم:" يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل و ملائكة بالنهر و يجتمعون في صلاة الفجر والعصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسالهم الله و هو اعلم كيف وجدتم عبادي فيقولون تركناهم وهم يصلون و اتيناهم و هم يصلون" فيا عبد الله يا من تحافظ على صلاة الفجر سيرفع أسمك إلى الملك جل و علا ألا يكفيك فخراً و شرفاً .
* الرزق والبركة لمن صلى الفجر جماعة
قال صلى الله عليه وسلم " اللهم بارك لأمتي في بكورها " .
منقول من : صيد الفوائد
أخوكم المحب لكم : المشفق

بوراشد
09-11-2007, 02:31 PM
" اللهم اجعل في قلبي نورا و في لساني نورا و اجعل في سمعي نورا و اجعل في بصري نورا و اجعل من خلفي نورا و من امامي نورا و اجعل من فوقي نورا "

جزاك الله خيراً ...نسأل الله أن يوفقنا وإياكم لطاعته ومرضاته

sun rise
09-11-2007, 02:56 PM
جزاك الله خيرا ولكن لدى استفسار فهل هذا ينطبق فقط على من صلى الفجر في جماعة
فدائما يقولون صلاة المراة في بيتها فهل تؤجر بنفس الشئ؟
وشكرا جزيلا على التوضيح

بوراشد
09-11-2007, 03:06 PM
صلاة المرأة في بيتها خير من صلاتها في المسجد





سؤال:أنا شاب متزوج وامرأتي حاليا متواجدة بدولة غير التي أنا فيها لزيارة أهلها وقد سمعت هي حلقة عن فضل صلاة الجماعة وخاصة صلاة الفجر وهى تريد أن تأخذ أجر جماعة الفجر ولا يصح أن تذهب إلى هناك بسبب الوقت المتأخر وبعد المسافة التي تصل إلى حوالي ساعتين فهل إن صلت في البيت لها نفس أجر الجماعة ؟ وهل علي وزر إن صليت لها الفجر بعد أن أصليه لنفسي ؟




الجواب: الحمد لله



أولا : صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد ، فعن أم حميد امرأة أبي حميد الساعدي رضي الله عنهما : ( أنها جاءت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله إني أحب الصلاة معك قال : قد علمت أنك تحبين الصلاة معي ، وصلاتك في بيتك خير لك من صلاتك في حجرتك ، وصلاتك في حجرتك خير من صلاتك في دارك ، وصلاتك في دارك خير لك من صلاتك في مسجد قومك ، وصلاتك في مسجد قومك خير لك من صلاتك في مسجدي ، قال : فأمرت فبني لها مسجد في أقصى شيء من بيتها وأظلمه فكانت تصلي فيه حتى لقيت الله عز وجل ) . رواه أحمد ( 26550 ) . وصححه ابن خزيمة في " صحيحه " ( 3 / 95 ) وابن حبان ( 5 / 595 ) ، والألباني في " صحيح الترغيب والترهيب " ( 1 / 135 ) .



وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في حجرتها ، وصلاتها في مخدعها أفضل من صلاتها في بيتها ) رواه أبو داود ( 570 ) والترمذي ( 1173) . وصححه الشيخ الألباني في " صحيح الترغيب والترهيب " ( 1 / 136 ) .



( في بيتها ) هو الحجرة التي تكون فيها المرأة .


( حجرتها ) المراد بها صحن الدار التي تكون أبواب الغرف إليها ، ويشبه ما يسميها الناس الآن بـ ( الصالة ) .


( مخدعها ) هو كالحجرة الصغيرة داخل الحجرة الكبيرة ، تحفظ فيه الأمتعة النفيسة .


وانظر : "عون المعبود".



وعليه فأخبر أهلك بهذا الفضل والخير ، وأنها تنال بصلاتها في البيت أجرا فوق صلاتها في المسجد ، ولله الحمد والمنة .



ثانيا : صلاتك عن زوجتك لا تصح ، ولا تجزئ عن صلاتها ؛ إذ لا يصلي أحد عن أحد ، لا حيا ولا ميتا ، عند جماهير العلماء ، وحكاه بعضهم إجماعا . انظر : "فتح الباري" (11/584).



وجاء في "الموسوعة الفقهية" (2/334) : " أما العبادات البدنية المحضة كالصلاة والصوم فلا تجوز فيها النيابة حال الحياة باتفاق " انتهى.



والله أعلم .




الإسلام سؤال وجواب

sun rise
09-11-2007, 03:10 PM
جزاك الله خيرا على الاجابة وجعلها الله في موازين حسناتك شكرا جزيلا

بوراشد
09-11-2007, 03:14 PM
جزاك الله خيرا على الاجابة وجعلها الله في موازين حسناتك شكرا جزيلا


واياكم ....والشكر موصول لكم وللأخ المشفق صاحب الموضوع الأصلي

منذر ادريس
09-11-2007, 03:25 PM
لكم مني جميعا خالص الشكر وجزاكم الله خيرا أخي بو راشد على هذا الجواب ولله الفضل والمنة ثم إني نقلته من موقع واحة المسك المشترك مع موقع صيد الفوائد
أخوكم : المشفق

سمية سعيد محمد
09-11-2007, 03:28 PM
جزاكي الله خيرا وأعاننا على صلاة الفجرسبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته

sun rise
09-11-2007, 03:35 PM
وجزاكي الله خيرا

ام طلال 1428
09-11-2007, 11:02 PM
بارك الله فيك
*