المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تصلب الشرايين يتصدر قائمة الأمراض الخطيرة في العالم !!!


د.عبدالله
05-05-2005, 06:07 AM
50% من مرضى القلب مصابون بضيق الشرايين الطرفية
تصلب الشرايين يتصدر قائمة الأمراض الخطيرة في العالم

يعد مرض تصلب الشرايين الذي يصيب الأوعية الدموية في الجسم سواء الشرايين التاجية ، المخية ، الكلوية ، أم الطرفية ، من الأسباب الرئيسية للوفاة . ومن المعروف أن مرضى السكري الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والمخ والشرايين الطرفية ، وأن حوالي 50% من مرضى القلب يعانون في نفس الوقت من الإصابة بضيق الشرايين الطرفية ، وبالتالي فإنهم معرضون للإصابة بجلطات المخ وقصور الدورة الدموية في الأطراف أكثر من غيرهم .
ويؤكد الدكتور طاهر القاضي ــ أستاذ أمراض القلب والباطنية والأوعية الدموية ــ أن أمراض الشرايين الطرفية ترتبط بزيادة التدخين ومرض السكري وتقدم السن وزيادة نسبة الدهون بالدم وارتفاع ضغط الدم الشرياني . ويعتبر علاج هذه المسببات من أهم وسائل علاج مرض الشرايين الطرفية ، فالمرضى الذين يعانون من ضيق أو انسداد في الشرايين الطرفية في الفخذ أو الساق أو القدم ، ويكونون معرضين لعمليات بتر الساق أو القدم في حوالي 5 إلى 10% من الحالات .

علاج بالأسبرين

وأفاد الدكتور طاهر القاضي أن علاج مثل هذه الحالات يشمل علاج العوامل المسببة لتصلب الشرايين كعلاج ارتفاع ضغط الدم والسكري وزيادة نسبة الكولسترول والإقلاع عن التدخين وتعاطي بعض العقاقير الطبية مثل الأسبرين وضادات الصفائح الدموية كعقار Clopidogrel وعقار السيلوسنتازول المضاد لمثبط الفوسفوداسيتراز الذي يؤدي إلى توسيع الشرايين بنسبة كبيرة من الحالات ، كما يجب التركيز على وضع برنامج رياضي لزيادة مدة السير على الأقدام بالنسبة لهؤلاء المرضى ، وفي حالات فشل العلاج الطرفي ، والتخفيف من آلام مرضى الشرايين الطرفية فإنه يبقى اللجوء إلى العلاج الجراحي بعمل وصلات شريانية أو وريدية أو العلاج التداخلي باستخدام القسطرة البالونية مع تركيب الدعامات التي أثبتت نجاحا وفاعلية في علاج هؤلاء المرضى ، وخاصة أن العلاج الجراحي يحمل شبه خطورة واضحة ، حيث أن غالبية هؤلاء المرضى يعانون في نفس الوقت من أمراض القلب أو الدورة المخية .
وأضاف الدكتور طاهر أن العلاج بالقسطرة البالونية أثبت نجاحا كبيرا في علاج هؤلاء المرضى مع تجنب الغالبية منهم للجراحة وعمليات بتر القدمين .

الشريان الكلوي

أما مرضى ضيق الشريان الكلوي فلهم ظروف خاصة جدا حيث إن إصابة الصغار (( الشباب )) بهذا المرض تحير الأطباء ، حيث إن المريض يكون صغيرا في السن ويعاني من ارتفاع في ضغط الدم ، مما يثير شك الأطباء في حالته .
وأشار الدكتور طاهر القاضي إلى أن مرضى الشريان الكلوي معرضون للإصابة بارتفاع ضغط الدم الشرياني وغالبا لا يستجيبون لأدوية مثبطات الضغط ما يؤدي في النهاية إلى الإصابة بهبوط القلب وأمراض الشرايين التاجية وغالبا إلى الفشل الكلوي المزمن ، وعادة ما يكون المريض صغيرا في السن (( كما ذكرنا )) ويعاني في نفس الوقت من إصابة بضيق الشريان الكلوي ، وفي أوقات كثيرة تكون الإصابة في الكليتين .
وأكد الدكتور طاهر القاضي أن علاج هذه الحالة يبدأ بعلاج السكر إن وجد والكولسترول العالي ، ثم أدوية مثبطات الضغط ، وفي حالة فشلها في الهبوط بضغط المريض للمعدل الطبيعي فإننا نلجأ إلى العلاج الجراحي أو العلاج بالقسطرة البالونية والدعامات التي أثبتت فاعلية كبيرة في علاج هؤلاء المرضى .

العلاج بالقسطرة

ومن أخطر الحالات التي يمكن أن يصادفها الطبيب وتحتاج إلى رعاية خاصة وعلاج بأسلوب معين ، حالات ضيق الشريان السباتي بالمخ ، وقد أفاد الدكتور طاهر القاضي أن هؤلاء المرضى يعانون من خطورة الإصابة بجلطات في الشرايين التاجية ، وقد كان العلاج الجراحي العلاج الأمثل لهؤلاء المرضى ، ولكن أثبتت الدراسة الحديثة ، التي أجريت على عدد كبير من المرضى ، أن العلاج بالقسطرة البالونية والدعامة ، أقل خطورة في الإصابة بجلطات المخ أو جلطة القلب من العلاج الجراحي ، وخاصة في المرضى الذين يعانون من ضيق الشريان السباتي وضيق الشرايين التاجية ويكونون أكثر عرضة للإصابة بجلطة في المخ أثناء عملية توصيل الشرايين التاجية ، ولذلك يكون العلاج بالقسطرة البالونية والدعامة للشريان السباتي هو الأمثل في مثل هذه الحالات ، ويتم قبل إجراء جراحة القلب المفتوح .
وعن إنشاء وحدة متخصصة بمعهد القلب لعلاج حالات الشرايين الطرفية وبالذات الذين يحتاجون جراحات قلب مفتوح منهم ، أوضح الدكتور طاهر القاضي أن هذه الوحدة تم إنشاؤها تحت إشرافه وقد كان الهدف من إنشائها علاج مرضى الشرايين الطرفية الذين يعانون في نفس الوقت من قصور الشريان التاجي وخاصة لدى المترددين على معهد القلب القومي . ومن بينهم علاج مرضى ضمور الدورة المخية وخاصة الذين سوف يقومون بإجراء جراحات القلب المفتوح ، أيضا بالإضافة إلى ذلك ، علاج حالات ارتفاع ضغط الدم المستعصية نتيجة الإصابة بضيق الشريان الكلوي .
ويتم من خلال هذه الوحدة دراسة أسباب انتشار أمراض الشرايين الطرفية داخل المجتمع المصري ، وتم أيضا الاتصال بالمراكز العلمية بالخارج والداخل والتعاون معها لإدخال أحدث وسائل التكنولوجيا لعلاج هؤلاء المرضى .
وتعد وحدة الشرايين الطرفية هي أكبر مركز في منطقة الشرق الأوسط ، وقد قام بإجراء عدد من حالات توسيع الشريان السباتي للمخ باستخدام الدعامات الشريانية مع استخدام الجهاز الواقي من جلطات المخ في الوقت نفسه .
كما يتم أيضا إجراء توسيع لجميع الشرايين الطرفية في الفخذ والقدم والذراع بالبالونة والدعامة وتتم أيضا عمليات إجراء زرع الفلتر الواقي من جلطات الرئة للمرضى الذين أصيبوا بجلطات في أوردة الساق وخاصة السيدات . منقول .
00000000000000000000000000000000000000000000000000 0000

قصة طريفة :

قبل عدة أشهر كان أخي يعاني من نسبة (كولسترول ) عالية جدا ، أكتشف ذلك من خلال الفحص الطبي والتحاليل المختبرية ، فوصف له الطبيب ببعض الأدوية الخاصة لعلاج الكولسترول ، مع مزاولة الرياضة والمشي المستمر يوميا .
وكان بطبيعته يكره الأدوية التقليدية بعلمه أنها تسبب أمراض خطيرة ومضاعفات وتأثيرات جانبية في المستقبل ، كونها أدوية كيماوية .
فأوصاه الوالد حفظه الله بأكل الثوم ( عدد فصين أو ثلاثة في كل يوم ) فاستمر على هذه الوصفة لمدة شهر تقريبا .
ثم ذهب إلى المستشفى وأجرى التحاليل والفحوصات الطبية ، وكانت هناك المفاجئة .. عندما دخل على الطبيب .. قال له : وباستغراب وبلهجته المصرية العذبة الجميلة (( إنت عملت إيه ــ ما فيش عندك كولسترول )) .

الثوم :


يحتوي الثوم على 49% بروتين و 25% زيوت طيارة كبريتية ، ونسب من الأملاح والهرمونات المقوية جنسيا والمضادات الحيوية والمدارات للبول والصفراء والطمث ، وأنزيمات فحمية ومذيبات للدهون ومواد قاتلة للديدان وكلما استمرت التحليلات والبحوث كلما ظهرت عجائب وفوائد للفوم .
ولقد ثبت علميا أن الثوم ينقي الدم من الدهون ** الكوليسترول } والتي تسبب أمراض ضيق الشرايين وأمراض القلب وأنه يذيبها وينظف الدم من كل الجراثيم والميكروبات حتى غنه أقوى من المضادات الحيوية ، وثبت انه يعوق من انتشار سم الأفاعي في جسم الإنسان ، وانه ينظف المعدة من الطفيليات . وقد قال ابن سينا ** الثوم ملين يحل النفخ جدا ، مقرح للجلد ، ينفع من تغفير المياه ، ورماده إذا طلي بعسل على البهق نفع ، وينفع من داء الثعلبة وعرق النسا ، وطبخه ومشويه يسكن وجع الأسنان وكذلك المضمضة بطبيخه ويصفي الحلق مطبوخا وينفع من السعال المزمن ومن أوجاع الصدر من البرد ، والجلوس في طبيخ ورقه يدر البول والطمث ، وشربه مدقوق مع العسل يخرج البلغم } .
وهو ترياق للسموم ، مطهر للمعدة ، مذيب للكولسترول ، مانع للجلطة ، مدر للبول ومطهر للمجاري البولية .

أوصي جميع الأخوة والأخوات الأعضاء والمشاركين في هذا المنتدى المبارك ، بتناول الثوم يوميا ، مع جميع الوجبات ، وخاصة مع السلطة بإضافة القليل من زيت الزيتون وعصارة الليمون . (( مفيد جدا وصحي )) .
والثوم علاج عجيب (( مجرب )) يقاوم أكثر من 48 مرض .

كما أنصح جميع الأخوة والأخوات بإجراء الحجامة الوقائية ولو كان ذلك في السنة مرتين أو ثلاث مرات (( ضروري جدا )) وكما نعلم وقرأنا قبل قليل عن الأخطار التي تحيط بنا (( من أمراض قلب ــ وتصلب الشرايين )) والوقاية خير من العلاج .

كما أنصح الجميع بمزاولة الرياضة .. والمشي يوميا ولو كان لمدة (( نصف ساعة على الأقل ))
أرجو من الله سبحانه و تعالى أن أكون قد وفقت بنقل هذا الموضوع واسأله تعالى أن يعم عليكم بنعمة الصحة والعافية والسعادة والسرور وأن يحفظكم من كل مكروه . (( اللهم آمين )) .

أخوكم / عبد الله بن كرم .

أبو البراء
05-05-2005, 06:11 AM
الأخ الحبيب ( عبدالله بن كرم ) حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

بارك الله فيكَ أخي الحبيب على هذه النصائح القيمة ، ولكن تبقى مسألة تحتاج إلى تقديم المزيد من قبلكم ، وهيَّ الرائحة الخاصة بالثوم ، كيف يمكن التخلص منها خلال اليوم بعد الاستخدام ؟؟؟ ، مع تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

د.عبدالله
05-05-2005, 07:12 AM
شيخنا الفاضل ( أبو البراء ) حفظه الله ورعاه ( جزاك الله خيرا ) على هذا التنبيه الهام .
.يمكن تفتيت الفصوص إلى قطع صغيرة وتبلع مع الماء بدلا من المضغ حتى لا تنتشر رائحته في الفم . يفضل أكل ملعقة طحنية بعد أكل الثوم للقضاء على الرائحة .

أو ( البقدونس ) وهذا مجرب . ( مع تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة ) .

أبو فهد
27-06-2006, 05:18 PM
... بسم الله الرحمن الرحيم ...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله في الجميع وجزاكم خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
... معالج متمرس...