المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسالة إلى مسافر


الجرح النازف
22-10-2007, 08:56 PM
حالتان .... تستطيع أن تسافر فيها بدون تردد ؛ الحالة الأولى ...
إن كنت قصدت في سفرك طاعة الله ؛ فسافر عندها ولا تتردد ..
والحالة الثانية ... إن كنت تنوي في سفرك معصية الله !!! فأيضاً سافر ولا تتردد !
لكن بشرط ! أن لا تجعل الشهود الأربعة - الذين هم معك - يسجلون عليك أخطاءك !!!

شهود أربعة !!! أمعي شهود أربعة ؟! نعم ...... شهود يحصون عليك ما تفعل ....

تعرف عليهم أولاً ، فإن استطعت إيقافهم عن مراقبتك ، أو استطعت كفهم عن تسجيل أخطائك ... فسافر ، وبدون أي تردد

الشاهد الأول :
الأرض ..... قال تعالى " يومئذ تحدث أخبارها " أي تخبر بما فعل عليها ... فمهما تخيرت مكان لتسافر إليه ، فلن يكون إلا لأرض الله .....فكيف تهرب من شهادة الأرض عليك ... كيف بك إذا شهدت عليك وقالت : علي شرب الحرام ، وعلي وقع في الفاحشة . وعليها تهاونتِ أختي في الحجاب ، ولم تبالِ بالخلوات المحرمة مع السائق أو غيره ..... سوف تحدث الأرض أخبارها يوم القيامة ، فكيف إذا انكشف ما كان مستوراً ! وبدت فضائح مخفاة .... في يوم مشهود ...
" يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية " .

الشاهد الثاني :
الملائكة الموكلون بك ، فمهمتهم إحصاء أعمالك وتدوينها . قال الله تعالى " وإن عليكم لحافظين ، كراماً كاتبين يعلمون ما تفعلون " يسجلون عليك تضيعيك للصلوات والواجبات ، يسجلون نظراتك التي أطلقتها ترتع في ما حرم الله ، يسجلون حديثك الفاحش ، يسجلون معاصيك في ليالي الرقص والغناء ومسامرة المنكرات ... وسفرك أختي بلا محرم ، وتوسعك في الاختلاط ، وخروجك سافرة أو متعطرة ليجد الرجال رائحة عطرك ، و تكسرك في حديثك مع الرجال كل ذلك في كتاب .....



. قال الله تعالى " ويقولون يا ويلتنا مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها ووجودا ما عَمِلوا حاضراً ولا يظلمُ ربك أحداً "
فكم من معصية حُجبت عن أنظار الناس ...... وأغلقت دونها الأبواب ..... لكنها رصدت في كتاب

الشاهد الثالث :
الأعضاء والجوارح ... التي تسخرها اليوم بإرادتك في المحرمات ، والله لا تدري فقد تفضحك وتشهد عليك غداً
وبدون إرادتك !
ألا تنظر بعين عقلك وحيائك .... هذه الأعضاء جعلها الله عوناً لك فيما يرضيه ، فجعلتها عوناً على معصيته !!!

وهل تظن أنك تستطيع كف شهادتها عليك ؟! كيف وقد قال الله تعالى " الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ " فعندها تسقط كل حيلك وتفشل كل مبرراتك . قال تعالى " وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدْتُمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنْطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنْطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ " .

فبم تجب ؟! إذا قالت الرجل أنا للحرام مشيت ، وإن نطقت العينان وقالت أنا للحرام رأيت ، وإذانطق جلدك وقال أنا للحرام استمتعت ، وبالحرام تلذذت . كبف بك والكرب عظيم ، والموقف عسير ، والفضائح تنشر في موقف يشهده الأولون والآخرون ؟!

الشاهد الرابع :
الله عزوجل ..... سبحانه ونعالى .... تبارك رب العالممين ..... ولولم يشهد عليك إلا هو فكفى به شهيداً .. الذي وسع سمعه المسموعات ووسع بصره المشاهدات .. قال الله تعالى " أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد " ... الذي أحاط بكل شيء علماً ... يعلم ما توسوس به النفوس ، يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور .....

فإن نويت شراً في سفرك ....فعليك - إن استطعت ! - أن تقصد مكاناً لا يراك الله فيه فافعل مابدالك !
وإن كنت تعلم أنه يمكنك التخفي عن نظر الإله إليك حتى لا يشهد عليك وأنت تعصيه !!! فسافر ولا تتردد !

فوالله ياإخوتاه ... إن الأمر عظيم ... وإلا .. لم يكن علينا من الله شهود أربعة !!!

فاللهم جنبنا الزلل ومنكر العمل ،،، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ، والباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه ... آمين .
منقول

@ كريمة @
22-10-2007, 10:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شـكــ وبارك الله فيك

سهر
29-10-2007, 06:54 AM
فاللهم جنبنا الزلل ومنكر العمل ،،، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ، والباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه ... آمين .