المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حكم صلاة الرجال والنساء العراة إذا اجتمعوا في مكان واحد وتحت ظروف معينة ؟؟؟


أبو البراء
27-04-2005, 01:11 PM
سؤال/ رجال عراة ونساء عراة وأرادو أن يصلوا فكيف يفعلوا فإذا صلىالنساء خلف الرجال رأوا عورةالرجال ؟ فماذا يكون الحل هل يصلوا أم لا يصلوا ؟

بمعنى أنه : الرجال والنساء مجتمعون في مكان واحد وشق عليهم الصلاة كل واحد على حدة هذا المقصود من السؤال

فهل من حل ، وما الحكم ، وهل يصلوا أم لا وكيف ، وماالدليل

قصة 2004

أبو البراء
27-04-2005, 01:12 PM
يقول المفتي عبدالعزيز بن باز (رحمه الله واسع رحمته) في هذا الأمر

من شروط صحة الصلاة (((ستر العورة)))

الواجب على المصلي ستر عورته في الصلاة بإجماع المسلمين ، ولا يجوز له أن يصلي عريانا سواء كان رجلا أو امرأة .

والمرأة أشد عورة وأكثر . وعورة الرجل : ما بين السرة والركبة ، مع ستر العاتقين أو أحدهما إذا قدر على ذلك؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لجابر رضي الله عنه : إن كان الثوب واسعا فالتحف به وإن كان ضيقا فأتزر به متفق عليه ، وقوله صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة رضي الله عنه : لا يصلي أحدكم في الثوب الواحد ليس على عاتقه منه شيء متفق على صحته . أما المرأة فكلها عورة في الصلاة إلا وجهها .

واختلف العلماء في الكفين :

فأوجب بعضهم سترهما ، ورخص بعضهم في ظهورهما ، والأمر فيهما واسع إن شاء الله ، وسترهما أفضل خروجا من خلاف العلماء في ذلك .

أما القدمان : فالواجب سترهما في الصلاة عند جمهور أهل العلم .

وخرج أبو داود رحمه الله ، عن إذا كان الدرع سابغا يغطي ظهور قدميها قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في بلوغ المرام : ( وصحح الأئمة وقفه على أم سلمة رضي الله عنها ) .

وبناء على ما ذكرنا : فالواجب على الرجل والمرأة أن تكون الملابس ساترة ، فإن كانت خفيفة لا تستر العورة بطلت الصلاة ، ومن ذلك لبس الرجل السراويل القصيرة التي لا تستر الفخذين ، ولا يلبس عليها ما يستر الفخذين ، فإن صلاته والحال على ما ذكر غير صحيحة . وهكذا المرأة إذا لبست ثيابا رقيقة لا تستر العورة بطلت صلاتها ، والصلاة هي عمود الإسلام ، وهي أعظم أركانه بعد الشهادتين ، فالواجب على جميع المسلمين ذكورا وإناثا العناية بها واستكمال شرائطها ، والحذر من أسباب بطلانها؛ لقول الله عز وجل : حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى ولقوله سبحانه : وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ

ولا شك أن العناية بشرائطها وجميع ما أوجب الله فيها داخلة في المحافظة والإقامة المأمور بها ، وإذا كان عند المرأة أجنبي حين الصلاة وجب عليها ستر وجهها ، وهكذا في الطواف تستر جميع بدنها . لأن الطواف في حكم الصلاة . وبالله التوفيق .

أختكم / البرفسورة

أبو البراء
27-04-2005, 01:13 PM
الإجابة خطأ :

( الإجابة الصحيحة " يقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين يرحمه الله ---
يصلي الرجال ويستدبرهم النساء ثم يعكسوا " ومعنى تستدبرهم النساء تلقيهم ظهورهن ، فتكون ظهور النساء إلى القبلة ، لئلا يرين عورات الرجال ، ثم بعد ذلك تُصلي النساء ويستدبرهن الرجال ، فتكون ظهور الرجال نحو القبلة لئلا يروا عورات النساء . إنتهى كلامه يرحمه الله -- الشرح الممتع لزاد المستقنع ص 189

قصة 2004

أبو البراء
27-04-2005, 01:14 PM
مثل هذا الحال قد ينذر حصوله ، ولكن لو حصل ، فكما قال العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - ، والواجب على المسلم أن يعلم أن الصلاة لا تسقط عن المسلم بأي حال من الأحوال ، إلا في حالة رفع التعكليف كما جاء في الحديث الصحيح ، وعلى الإنسان أن يتفي الله ما استطاع ، وتقبلوا تحيات :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

إسلامية
17-09-2010, 05:57 PM
سبحان الله

أسامي عابرة
17-09-2010, 11:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم جميعاً

نفع الله بعلمكم ونفعكم وزادكم من فضله وعلمه وكرمه

أحسنتم أحسن الله إليكم

في رعاية الله وحفظه

@ كريمة @
20-11-2010, 01:47 AM
جزااك الله كل الخير ونفع بك وجعله بميزاان حسناااااااات