المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حكم التصدق على الخادمة ؟


خزامى
26-09-2007, 04:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

ماحكم التصدق على الخادمه ؟

خاصه واني ماأعرف أحد محتاج .. وحتي اللي نشوفهم بالأسواق ماأثق فيهم .. خاصه ان كثير من العلماء حذروا منهم لكونهم متسولين !!

أتمنى الرد بأسرع وقت لأني أتمنى أن تكتب لي صدقه في هذا الشهر الفضيل ..


وجزاكم الله ألف خير

وأعانكم على فعل الخير

بوراشد
26-09-2007, 06:46 AM
(( إعطاء الصدقة لخادمة المنزل ))
المفتي د . رياض بن محمد المسيميري
رقم الفتوى 20234
السؤال هل يجوز إعطاء الصدقة لعاملة المنزل وحتى لو كانت الصدقة بملغ زهيد جدا ً ولا يذكر؟ وليس هناك من نوايا كي تقوم بأعمال منزلية أو غيرها وجزاكم الله خيرا .

الجواب الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين أما بعد :
فيجوز إعطاء الصدقة لعاملة المنزل وإننا في هذا المقام نوصي بالإحسان إلى العمال والعاملات ، لكثرة انتشار الظلم لهم نسأل الله العفو والعافية . فالإسلام حث على الإحسان للخدم والعمال والعبيد . قال الله تعالى: " وَاعْبُدُوا اللهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبالوَالِدَيْنِ إحْسَاناً، وَبِذِي القُرْبى، وَاليَتَامَى، وَالمَسَاكِينِ، وَالجَارِ ذِي القُرْبى، وَالجَارِ الجُنُبِ وَالصاحِبِ بالجَنْبِ، وَابْنِ السَّبيلِ، وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ " النساء: 36.
وعن المعرور بن سويدٍ قال: رأيت أبا ذرٍ، رضي الله عنه، وعليه حلةٌ، وعلى غلامه مثلها، فسألته عن ذلك، فذكر أنه ساب رجلاً على عهد رسول الله، صلى الله عليه وسلم، فعيره بأمه، فقال النبي، صلى الله عليه وسلم: إنك امرؤٌ فيك جاهليةٌ: هم إخوانكم وخولكم، جعلهم الله تحت أيديكم، فمن كان أخوه تحت يده؛ فليطعمه مما يأكل، وليلبسه مما يلبس، ولا تكلفوهم ما يغلبهم، فإن كلفتموهم فأعينوهم. متفقٌ عليه.
وعن أبي هريرة، رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: إذا أتى أحدكم خادمه بطعامه، فإن لم يجلسه معه، فليناوله لقمةً أو لقمتين أو أكلةً أو أكلتين؛ فإنه ولي علاجه رواه البخاري.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم ** : بينما امرأة تمشي بفلاة اشتد عليها العطش فنزلت بئرا فشربت ، ثم صعدت ، فوجدت كلبا يأكل الثرى من العطش ، فقالت لقد بلغ بهذا الكلب مثل الذي بلغ بي ، ثم نزلت فملأت خفها فأمسكته بفيها ، ثم صعدت فسقته فشكر الله لها ذلك وغفر لها قالوا : يا رسول الله إن لنا في البهائم أجرا ؟ قال : نعم في كل كبد حراء رطبة أجر } . هذا أجر من أحسن إلى كلب فكيف يكون أجر من يحسن إلى إنسان .

(شبكة نور الإسلام )

خزامى
27-09-2007, 02:27 AM
جزاكم الله كل خير

وجعله الله في ميزان حسناتك

بوراشد
28-09-2007, 12:46 AM
وإياكم...بارك الله فيكم