المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حكم جهر المرأة بصوتها في إمامة النساء ؟؟؟


أبو البراء
26-04-2005, 04:01 PM
لو صلت المراة في صلاة جهرية ..
وكانت إمامه على مجموعه من النساء مثلها ...
هل تجهر بصوتها ..

وجزاااااااااااكم الله خيرا

أختكم / المجاهدة

أبو البراء
26-04-2005, 04:02 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،، ثم أما بعد ،،،

بخصوص سؤالك أختي ( المجاهدة ) حول موضوع إمامة المرأة على مجموعة من النساء ، والجهر في الصلاة الجهرية ، فاعلمي يا رعاكِ الله أن هذه المسألة لها شقين :

أما الشق الأول : فهل يستحب أن تصلي المرأة بالنساء جماعة ؟

فقد رويَّ أن ذلك مستحب ، وممن رويَّ عنه أن المرأة تؤم النساء : عائشة ، وأمُّ سلمة ، وعطاء ، والثوري ، والأوزاعي ، والشافعي ، وإسحاق ، وأبو ثور 0
ورويَّ عن أحمد – رحمه الله – أن ذلك غير مستحب 0 وكرهه أصحاب الرأي ، وإن فعلت أجزأهن 0 وقال الشعبي ، والنخعي ، وقتادة : لهن ذلك في التطوع دون المكتوبة 0 وقال الحسن ، وسليمان بن يسار : لا تًؤُمُّ في فريضة ولا نافلة 0 وقال مالك : لا ينبغي للمرأة أن تؤم أحداً ؛ لأنه يكره لها الأذان ، وهو دعاء الجماعة 0 ( أنظر المغني لابن قدامة – 3 / 37 ) 0
ومن هنا يُرى أختي المكرمة ( المجاهدة ) أن إمامة المرأة لمثيلاتها في الصلاة مسألة خلافية بين أهل العلم ، فإن فعلت أجزأها وصلاتها صحيحة 0

أما الشق الثاني من السؤال : فهل تجهر في الصلاة الجهرية ؟

لا بد أن نعلم أن الأحكام الشرعية والأصل فيها أن ما ثبت في حق الرجال يثبت في حق النساء ، وما ثبت في حق النساء يثبت في حق الرجال إلا ما جاء به الدليل ويدل على خلاف ذلك ، فكل ما ثبت في الصلاة في حق الرجال فإنه يثبت في حق النساء ، إلا ما قام الدليل على التفريق فيه بين الرجال والنساء ، ومن ذلك الجهر بالصلاة ، فالأصل أن ما ثبت في حق الرجال في الصلاة يثبت في حق النساء ، فالمرأة في هذه الحالة إذا صلت منفردة أو في إمامة جماعة الصلاة السرية ، فإنها تسر في صلاتها ، وإن صلت الجهرية فإنها تجهر في صلاتها ، إلا أن يكون هناك رجالٌ أجانب عنها ، فلا تفعل خشبة الفتنة 0

يقول ابن قدامة – رحمه الله - : ( وتجهر في صلاة الجهر ، وإن كان ثم رجالٌ لا تجهر ، إلا أن يكونوا من محارمها ، فلا بأس ) ( المغني – 3 / 38 ) 0

ونشكر الأخ المكرم ( alethman ) على نقله فتوى فضيلة العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - والتي تؤكد على المعنى الذي أشرت إليه آنفاً ، فجزاه الله عنا وعنكم خير الجزاء 0

نسأل الله العلي العظيم أن يفقهنا في دينه وأن يعيننا على حمل أمانة هذا الدين إنه سميع مجيب الدعاء 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

إسلامية
03-11-2009, 05:39 PM
الحمدلله ...

وأقول للرجال أنتم في نعمة عظيمة تغبطكم عليها النساء ...

فما أعظم الصلاة في جماعة ... فحافظوا عليها