المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( سؤالين : حكم الصلاة قبل دخول الوقت - هل يجوز أن يشرب الكافر ماء زمزم ))


الصــابر
05-09-2007, 01:51 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركااته
وبعد السلام يحلو الكلام المهم انا عندي سؤال بس حبيت اعرف اذا انا الحين مثلا قعدت من النوم وصليت قبل الاذاان لا ياذان يوم خلصت من الصلاة اذن الاذاان ان شاء الله فهمتوني والسااعه كانت خرباانه وقلت اكيد صلو وخلصو يوم صلي وخلصت بعد عشر دقايق اذن الاذاان اصلي مره ثانيه يعني او عادي. انتظركم :marsa101:

بوراشد
05-09-2007, 02:39 AM
بارك الله فيك... أخي (الصابر)

على حرصك على صلاتك ...وثبت الله على طاعته ومرضاته وتفضل هذه الإجابات ...تفيدكم بإذن الله جل في علاه ....


الصلاة قبل الوقت

سؤال:هل يجوز أن نصلي العشاء قبل أن ننام بدلاً من أن نصليها في وقتها المحدد ؟ أرجو ذكر الدليل وشكراً.


الجواب:الحمد لله /فقد قال الله تعالى : ** إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتا } أي موقتاً بوقت ، وقد تقدم بيان أوقات الصلوات الخمس بياناً مفصلاً في السؤال (9940) .


" والصلاة لا تصح قبل الوقت بإجماع المسلمين ، فإن صلى قبل الوقت :

- فإن كان متعمداً فصلاته باطلة ، ولا يسلم من الإثم .

- وإن كان غير متعمد لظنه أن الوقت قد دخل ، فليس بآثم ، وتعتبر صلاته نفلاً ، ولكن عليه الإعادة لأن من شروط الصلاة الوقت "

انتهى كلام الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله من الشرح الممتع (2/88) .


(الإسلام سؤال وجواب)


ــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــ


وإليك اخي الحبيب هذا الرابط فتوى صوتية
للشيخ بن باز يرحمه الله


http://www.binbaz.org.sa/index.php?pg=mat&type=audio&id=2666 (http://www.binbaz.org.sa/index.php?pg=mat&type=audio&id=2666)

الصــابر
05-09-2007, 03:14 AM
جزااك الله خير ولانت
اخوي انا عندي سؤال وحبيت اقوله لك



أنا شغاالتنه شربت من ماي زمز عادي او ما حكم هذا ع فكره تراها ( مو مسلمه ) ارجو الرد السريع

وانا اسف علي الازعاج لان ما حبيت افتح موضوع جديد خليته في موضوع واحد احسن وجزاك الله خير

بوراشد
05-09-2007, 05:24 AM
السؤال: ماحكم كافر شرب واغتسل من ماء زمزم؟


وما ذا يقول الإنسان عند شرب ماء زمزم؟


وجزاكم الله خيراً



الفتوى: الحمد لله ...فإذا كان وجه السؤال عن استعمال الكافر لماء زمزم شربا أو اغتسالا هو:


هل يعد هذا العمل دخولاً في الإسلام أم لا؟ فالجواب لا.


فالكافر كافر ما لم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ويقيم الصلاة ويوت الزكاة، ويصوم رمضان، ويحج البيت إن استطاع إليه سبيلاً، ولو عمل ما عمل من أعمال البر.



أما إذا كان المسئول عنه هو جواز شرب الكافر أو اغتساله من ماء زمزم ؟


فالجواب:


أنا لا نعلم مانعا من ذلك


ولو صح ما ذهب إليه بعض أهل العلم من كراهة إزالة النجاسات به أو دفع الأحداث لكان الكافر أولى بذلك لكنه لم يصح.


وأما ما يقال عند الشرب منه. فعن أبي مليكة قال: جاء رجل إلى ابن عباس فقال: من أين جئت؟ قال: شربت من ماء زمزم. قال ابن عباس أشربت منها كما ينبغي؟ قال: وكيف ذاك ياابن عباس؟ قال: إذا شربت منها فاستقبل القبلة واذكر الله، وتنفس ثلاثا وتضلع منها، فإذا فرغت فاحمد الله فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "آية ما بيننا وبين المنافقين أنهم لا يتضلعون من ماء زمزم" رواه ابن ماجه والدارقطني والحاكم، وكان ابن عباس إذا شرب من ماء زمزم قال: اللهم إني أسألك علما نافعاً، ورزقاً واسعاً، وشفاء من كل داء.والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى (http://www.islamweb.net/ver2/archive/readArt.php?lang=A&id=13045)
( الشبكة الإسلامية )

بنت الجزيرة
05-09-2007, 06:13 AM
جزااااااااااااااكم الله خير وبارك الله فيكم ،،،،،

السابقون السابقون ،،،،،

بنت المدينه
05-09-2007, 06:24 AM
جزاك الله خير اخي بو راشد على الافاده

وشكرا للاخ السائل الصابر