المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( && عشر مخالفات في الرقية - فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء && ) !!!


خادم القوم
28-08-2007, 06:21 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، والمرفق به المحضر المعدّ من قبل مندوب فرع وزارة الشئون الإسلامية، ومندوب هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالقصيم، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم ( 139/س) وتاريخ 8/1/1418 هـ وقد تضمن المحضر عدة فقرات أجابت اللجنة عنها بما يلي :

الفقرة الأولى: القراءة على ماء فيه زعفران، ثم غمس الأوراق فيه، ثم تجفيفها، ثم حلها بعد ذلك بماء، ثم شربها:

الجواب: القراءة في ماء فيه زعفران ثم تغمس الأوراق في هذا الماء وتباع على الناس لأجل الاستشفاء بها - هذا العمل لا يجوز ويجب منعه؛ لأنه احتيال على أكل أموال الناس بالباطل، وليس هو من الرقية الشرعية التي نصّ بعض أهل العلم على جوازها؛ وهي كتابة الآيات في ورقة أو في شيء طاهر كتابة واضحة، ثم غسل تلك الكتابة وشرب غسيلها.

الفقرة الثانية: مدى صحة تخيّل المريض للعائن من جراء القراءة، أو طلب الراقي من القرين أن يخيّل للمريض من أصابه بالعين:

الجواب: تخيل المريض للعائن أثناء القراءة عليه وأمر القارئ له بذلك هو عمل شيطاني لا يجوز؛ لأنه استعانة بالشياطين، فهي التي تتخيل له في صورة الإنسي الذي أصابه، وهذا عمل محرم لأنه استعانة بالشياطين، ولأنه يسبب العداوة بين الناس، ويسبب نشر الخوف والرعب بين الناس، فيدخل في قوله تعالى: وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً [الجن:6].

الفقرة الثالثة: مس جسد المرأة يدها أو جبهتها أو رقبتها مباشرة من غير حائل بحجة الضغط والتضييق على ما فيها من الجان خاصة أن مثل هذا اللمس يحصل من الأطباء في المستشفيات، وما هي الضوابط في ذلك؟

الجواب: لا يجوز للراقي مسّ شيء من بدن المرأة التي يرقيها لما في ذلك من الفتنة، وإنما يقرأ عليها بدون مس. وهناك فرق بين عمل الراقي وعمل الطبيب؛ لأن الطبيب قد لا يمكنه العلاج إلا بمس الموضع الذي يريد أن يعالجه، بخلاف الراقي فإن عمله - وهو القراءة والنفث - لا يتوقف على اللمس.

الفقرة الرابعة: وضع أختام كبيرة الحجم مكتوب فيها آيات أو أذكار أو أدعية، منها شيء مخصص للسحر، ومنها ما هو للعين، ومنها ما هو للجان. ثم يغمس بالختم على ماء فيه زعفران، ثم يختم على أوراق تحل بعد ذلك وتشرب:

الجواب: لا يجوز للراقي كتابة الآيات والأدعية الشرعية في أختام تغمس بماء فيه زعفران، ثم توضع تلك الأختام على أوراق ليقوم ذلك مقام الكتابة، ثم تغسل تلك الأوراق وتشرب؛ لأن من شرط الرقية الشرعية نية الراقي والمرقي الاستشفاء بكتاب الله حال الكتابة.

الفقرة الخامسة: شم جلد الذئب من قبل المريض بدعوى أنه يُفصح عن وجود جان أو عدمه، إذ أن الجان - بزعمهم - يخاف من الذئب، وينفر منه ويضطرب عند الإحساس بوجوده:

الجواب: استعمال الراقي لجلد الذئب ليشمه المصاب حتى يعرف أنه مصاب بالجنون عمل لا يجوز؛ لأنه نوع من الشعوذة والاعتقاد الفاسد، فيجب منعه بتاتاً. وقولهم إن الجني يخاف من الذئب خرافة لا أصل لها.

الفقرة السادسة: قراءة القرآن أثناء الرقية بمكبر الصوت، أو عبر الهاتف مع بعد المسافة، والقراءة على جمع كبير في آن واحد:

الجواب: الرقية لا بد أن تكون على المريض مباشرة، ولا تكون بواسطة مكبر الصوت ولا بواسطة الهاتف؛ لأن هذا يخالف ما فعله رسول الله صلى الله عليه و سلم وأصحابه رضي الله عنهم وأتباعهم بإحسان في الرقية، وقد قال صلى الله عليه و سلم : ** من أحدث من أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد }.

الفقرة السابعة: الاستعانة بالجان في معرفة العين أو السحر، وكذلك تصديق الجني المتلبّس بالمريض بدعوى السحر والعين والبناء على دعواه:

الجواب: لا تجوز الاستعانة بالجن في معرفة نوع الإصابة ونوع علاجها؛ لأن الاستعانة بالجن شرك. قال الله تعالى: وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً [الجن:6]. وقال تعالى: وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ [الأنعام:128]، ومعنى استمتاع بعضهم ببعض أن الإنس عظّموا الجن وخضعوا لهم واستعاذوا بهم، والجن خدموهم بما يريدون وأحضروا لهم ما يطلبون، ومن ذلك إخبارهم بنوع المرض وأسبابه مما يطّلع عليه الجن دون الإنس؛ وقد يكذبون فإنهم لا يؤمنون، ولا يجوز تصديقهم.

الفقرة الثامنة: تشغيل جهاز التسجيل على آيات من القرآن لعدة ساعات عند المريض، وانتزاع آيات معينة تخص السحر، وأخرى للعين، وأخرى للجان:

الجواب: تشغيل جهاز التسجيل بالقراءة والأدعية لا يغني عن الرقية؛ لأن الرقية عمل يحتاج إلى اعتقاد ونية حال أدائها، ومباشرة للنفث على المريض. والجهاز لا يتأتى منه ذلك.

الفقرة التاسعة: كتابة أوراق فيها القرآن والذكر وإلصاقها على شيء من الجسد كالصدر ونحوه؛ أو طيّها ووضعها على الضرس، أو كتابة بعض الحروز من الأدعية الشرعية وشدها بجلد وتوضع تحت الفراش أو في أماكن أخرى، وتعليق التمائم إذا كانت من القرآن والذكر والدعاء.

الجواب: إلصاق الأوراق المكتوب فيها شيء من القرآن أو الأدعية على الجسم أو على موضع منه، أو وضعها تحت الفراش ونحو ذلك لا يجوز؛ لأنه من تعليق التمائم المنهي عنها بقوله صلى الله عليه و سلم : ** من تعلق تميمة فلا أتمّ الله له } وقوله صلى الله عليه و سلم : ** إن الرقى والتمائم والتولة شرك }.

الفقرة العاشرة: بعض الأدعية لم ترد مثل: ( حجر يابس، شهاب قابس، ردّت عين الحاسد عليه وعلى أحب الناس إليه ).

الجواب: هذا الدعاء لا أصل له، وفيه عدوان على غير المعتدي، فلا يجوز استعماله لقول النبي صلى الله عليه و سلم : ** من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد }.

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

****اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء****

**الرئيس: عبدالعزيز بن عبدالله بن باز**

**نائب الرئيس: عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ**

**عضو: بكر بن عبدالله أبو زيد**

**عضو: صالح بن فوزان الفوزان**

البرق من الامارات
28-08-2007, 08:34 AM
جزاك الله خير

أبو البراء
28-08-2007, 09:27 AM
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

الأخ الفاضل ( خادم القوم ) حفظه الله ورعاه

قبل أن أجيب على تساؤلكم ، فإنه لا يليق بنا إلا أن نحتفل بكم في منتدانا الغالي فنقول :

هلا باللي نهليبــــه......وشوفته تشرح البال
ولو رحبت مايكفي.......لك مليون ترحيبــــه

هلا وغلا بالأخ الحبيب ( خادم القوم )

في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية )

احدى الصروح الرائدة المتواضعة في عالم المنتديات الصاعدة

والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة

كلنا سعداء بانضمامكم لمنتدانا الغالي

وكلنا شوق لقرائة حروف قلمكم ووميض عطائكم

هلا فيكم

ونحن بانتظار قلمكم ومشاركاتكم وحضوركم وتفاعلكم

تمنياتي لكم بالتوفيق وإقامة مفعمة بالمشاركات النافعة

http://www.ojqji.net/vb/images/welcom/81.gif


ونحن نعلم بأنكم قد زرتم الموقع لأسباب واعتبارات خاصة ، ولكن واجب الضيافة يحتم علينا ذلك 0

فقط بعض الإيضاحات المتعلقة بالموضوع :

أولاً : مسألة المداد المباح تكلم فيها العلماء باسهاب قديماً وحديثاً :

قلت وبالله التوفيق : أعتقد أن اللجنة تقصد من الفتوى مسألة البيع واستغلال المرضى وليس المقصود مسألة المداد المباح بذاتها ، وعموماً أرجو مراجعة الرابط التالي للأهمية :

( && حكم استخدام المداد المباح ( كالزعفران ونحوه ) في العلاج والاستشفاء && ) (http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=715)

ثانياً : مسألة : ( تخيل المريض للعائن أثناء القراءة عليه وأمر القارئ له بذلك ) 0

قلت وبالله التوفيق : نعم أخي الحبيب فقد أصابت الجنة الدائمة في هذه المسألة كبد الحقيقة ، ولمزيد من التفصيل حول هذه المسألة أرجو منابعة الرابط التالي :

( && حكم اتباع طريقة تغطية العينين أو تغميضهما في علاج العين && ) (http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=18)

ثالثاً : أما مسألة : ( مس جسد المرأة يدها أو جبهتها أو رقبتها مباشرة من غير حائل بحجة الضغط والتضييق على ما فيها من الجان خاصة أن مثل هذا اللمس يحصل من الأطباء في المستشفيات )

قلت وبالله التوفيق : نعم أخي الحبيب هو ما قالته اللجنة الدائمة بخصوص هذه المسألة ولمزيد من التفصيل أحيلكم إلى الرابط الهام التالي :

( && حكم مس المرأة الأجنبية ، أو كشف موضع الألم منها && ) (http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=36)

رابعاً : أما بخصوص مسألة : ( وضع أختام كبيرة الحجم مكتوب فيها آيات أو أذكار أو أدعية ) 0

قلت وبالله التوفيق : إن كان قصد المعالج التيسير على المرضى بذلك واعطاء تلك الأوراق بعد ان تختم لوجه الله سبحانه وتعالى دون ان يكون ذلك من أجل أكل أموال الناس بالسحت والباطل فلا بأس وهذه من باب توفر الوسائل الحديثة التي تيسر عمل المعالج مقرون ذلك بنيته ، والله تعالى اعلم وأحكم 0

خامساً : أما مسألة : ( قراءة القرآن أثناء الرقية بمكبر الصوت، أو عبر الهاتف مع بعد المسافة ) 0

قلت وبالله التوفيق : المسألة فيها تفصيل ولمزيد من الفائدة أرجو مراجعة الرابط الهام التالي :

( && حكم العلاج عن طريق الهاتف والماسنجر ونحوه ، والعلاج بالآلات الصوتية && ) (http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=334)

سادساً : أما بخصوص مسألة الاستعانة فقد نبهنا مراراً وتكراراً على خطورة ذلك وأن العلماء قد حرموا الولوج في هذا الباب من باب سد الذرائع ، ولمزيد من التفصيل يرجى مراجعة الروابط التالية :

( && الاستعانة بالجن والشياطين بين المشروعية والمنع && ) (http://ruqya.net/forum/showthread.php?t=3347)

( && القول المبين واليقين للشيخ أبي عبيدة مشهور سلمان في الاستعانة بالجن && ) (http://ruqya.net/forum/showthread.php?t=5984)

( && القول الواضح المبين لـ ( أبي همام ) و ( أبي البراء ) في الاستعانة بالجن && ) (http://ruqya.net/forum/showthread.php?t=6158)

( && هداية الحيران فى مسألة الاستعانة بالجان - وليد كمال شكر && ) (http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=12145)

سابعاً : أما مسألة : ( كتابة أوراق فيها القرآن والذكر وإلصاقها على شيء من الجسد كالصدر ونحوه ) 0

قلت وبالله التوفيق : فهذا من التمائم التي تحدث عنها علماء الأمة الأجلاء ولمزيد من التفصيل يرجى مراجعة الرابط التالي :

( && حكم تعليق التمائم وأحكامها الشرعية && ) (http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=130)

ثامناً : اما الدعاء بـ ( حجر يابس، شهاب قابس، ردّت عين الحاسد عليه وعلى أحب الناس إليه ) .

قلت وبالله التوفيق : تم بحث المسألة بحثاً مستفيضاً في كتابي الموسوم ( المنهل المعين في اثبات حقيقة الحسد والعين ) على النحو التالي :

قال ابن القيم - رحمه الله - وقد ذكر عن أبي عبد الله الساجي ، أنه كان في بعض أسفاره للحج أو الغزو على ناقة فارهة ، وكان في الرفقة رجل عائن ، قلما نظر إلى شيء إلا أتلفه ، فقيل لأبي عبد الله : احفظ ناقتك من العائن ، فقال : ليس له إلى ناقتي سبيل ، فأخبر العائن بقوله ، فتحين غيبة أبي عبد الله ، فجاء إلى رحله ، فنظر إلى الناقة ، فاضطربت وسقطت ، فجاء أبو عبد الله ، فأخبر أن العائن قد عانها ، وهي كما ترى ، فقال : دلوني عليه ، فدل ، فوقف عليه ، وقال : بسم الله ، حبس حابس ، وحجر يابس ، وشهاب قابس ، رددت عين العائن عليه ، وعلى أحب الناس إليه ، ( فَارْجِعْ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ * ثُمَّ ارْجِعْ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ ) ( سورة الملك – الآية 3 ، 4 ) 0
فخرجت حدقتا العائن ، وقامت الناقة لا بأس بها ) ( الطب النبوي - 174 ، بصيغة التمريض " ذكر " ) 0

سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عن حكم بعض الأدعية مثل ( حجر يابس ، شهاب قابس ، ردت عين الحاسد عليه وعلى أحب الناس إليه ) ؟؟؟

فأجابت – حفظها الله - : ( هذا الدعاء لا أصل له وفيه عدوان على غير المعتدى فلا يجوز استعماله لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد " ( أخرجه الإمام أحمد في مسنده – 6 / 270 ، والإمام مسلم في صحيحه – كتاب الأقضية ( 18 ) – برقم ( 1718 ) ، انظر صحيح الجامع 6398 ، مختصر مسلم 1237 ، غاية المرام – 5 ، الإرواء 276 ) 0
) 0( جزء من فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء – الفقرة العاشرة – برقم ( 20361 ) وتاريخ 17 / 4 / 1419 هـ ) 0

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن جواز استخدام الأثر المذكور في علاج ورقية العين فأجاب - حفظه الله - :

( هذا الأثر ذكره ابن القيم في الطب من زاد المعاد وأقره وجعله من أسباب العلاج من العين ، وهو دليل على أنه ثابت عنده ، وحيث أنه موقوف ، وقد يكون ما حصل كرامة لأبي عبدالله الساجي ومع ذلك فإن هذا دعاء فيه الابتداء باسم الله والختم بآية من كتاب الله تعالى ، فلا مانع من الدعاء به وإن لم يظهر أثره كما ظهر لأبي عبدالله فإن السلاح بضاربه فقد قام بابي عبدالله من التقى والصلاح ما جعل هذا الدعاء مفيدا في الحال مع أن غيره قد لا يرى له أثرا ظاهرا وقد يتأخر أثره أو يضعف لبعض الأسباب والله أعلم ) 0 ( فتوى مكتوبة بتاريخ 24 شعبان سنة 1418 هـ ) 0

قال الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ : ( ومما يدخل في الرقى الممنوعة الرقى البدعية أو الرقى التي فيها اعتداء مثل الرقية التي ذكرت عن بعض العلماء أنه يقول فيها : رددت عين الحاسد إلى نفسه وإلى أعز الناس لديه ، هذا الحاسد اعتدى لكن أحب الناس إليه كوالدته أو والده أو ولده لم يعتد فكيف يرد العين إلى من لم يعتد ؟ فهذه دعوة فيها إثم واعتداء وهي من الرقى البدعية وإن كان ذكرها ابن القيم – رحمه الله - ) ( مجلة الدعوة – صفحة 22 – العدد 1683 من ذي القعدة 1419 هـ ) 0

قلت : والأولى بل الصحيح ترك ذلك للاعتبارات التالية :

أولاً : إن في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم من آيات وادعية مأثورة ما يغنينا عن ذلك كله ، وقد أشرت إلى بعض تلك الأدعية تحت عنوان ( رقية العين ) فليراجع 0

ثانياً : إن الأثر جاء بصيغة " ذكر " وهي صيغة التمريض ، وهذا لا يعتد به عند بعض أهل العلم 0

ثالثاً : إن حصول ذلك الأمر قد يكون خاصا بابي عبدالله الساجي وكرامة له 0

رابعاً : وردت صيغة الدعاء على أناس لا يستحقون ذلك :

حيث ورد ما نصه : ( ردت عين العائن عليه ، وعلى أحب الناس إليه ) ، والدعاء بهذه الصيغة جاء عاما وشاملا بحيث يشتمل على كل مقرب وحبيب لنفس العائن ، مع عدم اقترافه أي ذنب أو إثم يستحق عليه مثل ذلك الدعاء ، وقد يكون من الصالحين والأخيار ، وهذا بطبيعة الحال يتعارض مع القواعد والأسس والأحكام الشرعية .

هذا ما تيسر لي أخي الحبيب ( خادم القوم ) وحياكم الله وبياكم مرة ثانية في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية ) وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

خادم القوم
31-08-2007, 11:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
بارك الله فيكم على مروركم الكريم
و جزاك الله خيرا يا اخي الكريم ابو البراء على ترحيبك الجميل وعلى اضافتك و توضيحك
في حفظ الرحمن و رعايته

أبو البراء
31-08-2007, 02:40 PM
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

وفيكم بارك الله أخي الحبيب ( خادم القوم ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0