المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم قول ادعى لي بين الناس


العنزي
14-06-2007, 10:57 AM
حكم قول ادعى لي بين الناس
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كثيرا ما يتحدث الواحد منا مع اخيه ثم يختم حديثه بقولها ((ادعوا لي))واذا هم بالسفر الى الاماكن المقدسه يوصيه ((لاتنسانا من الدعاء
وهكذا اصبحت هذه الكلمه تترددعلى السنتنافي كل مناسبه دون ان نعي ان طلب الدعاء من غير الله له احكام شرعيه

ينبغي ان نعرفها وننشرها بين الناس

حتى نعرف متى تقال؟؟ وكيف تقال ؟؟

فنقول وبالله التوفيق

ان السائل قد يتوجه بالدعاء الى الله سبحانه وتعالى ؛او يسال المخلوق ان يدعو له 00

|--*¨®¨*--|المرتبه الاولى000|--*¨®¨*--|
هي ان سال الله تعالى في افضل المراتب واجلها لقوله تعالىفَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ{7} وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ{8} سورة الشرح الايه 7/8

أي الى ربك يا محمد فاجعل رغبتك دون من سواه من خلقه00وقال صلى الله عليه وسلم لرهط من الصحابه
((لاتسالو الناس شيئا00فكان سوط احدهم يسقط من يده فلا يقول لاحد ناولني اياه000))
قال ابن رجب- رحمه الله-(واعلم ان سؤال الله عز وجل دون خلقه هو المتعين) لان السؤال فيه اظهار الذل
من السائل والمسكنه والحاجه والافتقار؛وفيه الاعتراف بقدرة المسؤول على رفع هذاالضر ونيل المطلوب
وجلب المنافع ودرءالمضار؛ولايصلح الذل والافتقار الا لله وحده؛لانه حقيقة العبادة00))
واما ان يسال المخلوق ان يدعو له 00وذلك كطلب المؤمنين بعضهم من بعض الدعاء 00
فهذه المساله لها ثلاث حالات:
*·~-.¸¸,.-~*الاولى*·~-.¸¸,.-~*:ان يطلب الدعاء من رجل صالح يرجو بركةدعائه لمصلحة المسلمين عامه؛فهذا جائزومباح
كما كان المسلمون يستشفعون بالنبي صلى الله عليه وسلم في الاستسقاء ويطلبون منه الدعاء00ولهذا قال العلماء
يستحب ان يستشفى باهل الصلاح والخير فاذا كانوا من اهل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم
كان احسن))
*·~-.¸¸,.-~*الثانيه*·~-.¸¸,.-~*::ان يطلب الدعاء من غيره لينتفع به الداعي والمدعو له؛وان كان المدعوله افضل من الداعي
كما في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قالاذا سمعتم المؤذن فقولو مثل ما يقول ثم
صلو علي.فانه من صلى على مره صلى الله عليه بها عشرا,ثم سلو الله لي الوسيله...)فالرسول عليه السلام
قصد بهذا الامروالطلب نفع الماموروالاحسان اليه وهو صلى الله عليه وسلم ايضا ينتفع بتعليمهم الخير
وامرهم به وينتفع بالخير الذي يفعلونه من الاعمال الصالحه ومن دعائهم له 0000
وهكذا كل من طلب من اخيه الدعاء له وقصد انتفاعهما جميعا بالدعاء,اما الداعي فينتفع بالدعاء من جهة
حصوله على مثل مادعا لغيره,لقوله صلى الله عليه وسلم((ما من مسلم يدعو لاخيه بظهر الغيب بدعوة
الاوكل الله به ملكا كلما دعالاخيه بدعوة قال الملك امين ولك بمثل))
لان فيه احسانا الى الخلق وطلب الاجر من الله فيكون قائما بحق الله وحق عباده ويكون السؤال راجحا على الترك
[size=2*·~-.¸¸,.-~*]الثالثه*·~-.¸¸,.-~*::ان يطلب من غيره الدعاء وقصده نفع نفسه فقط,,ولعل هذه المرتبه هى حال عامة من يطلب الدعاء
من غيره000وهذا في حكمه خلاف بين العلماء على قولين ارجحهما انه يكره لالانسان ان يطلب الدعاء من غيره وان كان صالحا ان قصد بذلك نفع نفسه فقط,,لانه لم يكن من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ولا من هدى خلفائه الراشدين
طلب الدعاء من غيرهم 000
فمن ذلك
1/كتب رجل الى عمر-رضي الله عنه-فقال ادع لي,فكتب عمر-رضى الله عنه-اني لست بنبي,ولكن اذا اقيمت الصلاة فاستغفر الله لذنبك
2/عن سعد بن ابي وقاص-رضي الله عنه-انه لما قدم الشام,اتاه رجل,فقال:استغفر لي:فقال:غفر الله لك,
ثم اتاه اخر:فقال:استغفر لي:فقال لاغفر الله لك ولاذاك,انبي انا!!
3/جاء رجل الى ابراهيم النخعي-فقال :يااباعمران ادع الله ان يشفيني فكره ذلك ابراهيم وقطب وقال :
جاء رجل الى حذيفه- رضي الله عنه –فقال :ادع الله ان يغفر لي ,فقال :لاغفر الله لك0
وقال ايضا-رحمه الله-كانوا يجتمعون فيتذاكرون فلا يقول بعضهم لبعض استغفر لنا 0
وانما كره السلف طلب الدعاء من بعضهم لبعض وان كان في اصله مشروعا,,لانه دخل فيه امر زائد
صار الدعاء فيه بتلك الزيادة مخالف للسنه .وهى ان السائل يعتقد فيهم انهم مثل الانبياء,او انه وسيله
الى ان يعتقد ذلك,او يعتقد انه سنه تلزم,او يجري في الناس مجرى السنن الملتزمه0
ولان في طلب الدعاء من غيره لمصلحة نفسه فقط,اضرار بالداعي,لانه قد يؤدي به الى العجب
والاغترار بنفسه0
قال شيخ الاسلام –رحمه الله- ((فسؤال المخلوقين فيه ثلاث مفاسد,مفسدة الافتقار الى غير الله*وهي نوع من الشرك*
ومفسدة ايذاء المسؤل *وهى نوع من الظلم*وفيه ذل لغير الله*وهو ظلم للنفس*
ولان طلب الدعاء من غيره لمصلحة نفسه فقط,يدخل في المساله المذمومه,وقد بايع النبي صلى الله عليه وسلم
على ان لايسالو الناس شيئا0
واما الحديث المشهور ان عمر-رضي الله عنه-استاذن من الرسول صلى الله عليه وسلم في العمرة
فقال(:أي اخي اشركنا في دعائك..)فحديث ضعيف لاتقوم به الحجه,وعلى فرض صحته فقصد نفع المطلوب
منه والاحسان اليه كطلب ان يصلى عليه,ويسلم عليه,ويسال الله له الوسيله,وهذا حال اهل الفضل اذا حثو على طلب الدعاء ينوون بذلك ان الذي يطلبون منه الدعاء اذا دعالهم كان له من الاجر على دعائه لهم اعظم من اجره لو دعا لنفسه وحدها0
واما حديث اويس القرني وقول النبي عليه الصلاة والسلام((فمن لقيه منكم فليستغفر لكم))فهذه خاصه به,
لانه كان رجلا بار بامه واراد الله سبحانه وتعالى ان يرفع ذكره في الدنيا,ولهذا لم يامر النبي صلى الله عليه وسلم-
بان يطلب احد من احد ان يدعو له مع ان هناك من هو افضل من اويس كابي بكر رضي الله عنهما0
وبهذا يتبين ان التوسع في طلب الدعاء من غير الله لمصلحة نفسه مكروه الا اذا قصد ان ينتفعا جميعا
بهذ الدعاء00والاولى والافضل ان يعود الانسان نفسه الا يسال الناس شيئا وهذه منزله عظيمه

فهل نسعي بجد لبلوغها
نسال الله لكم التوفيق والسداد
مع تحيات محبكم العنزي

أبوسند
14-06-2007, 06:33 PM
جزاك الله خير وبارك الله فيك وفي علمك وجهدك وعملك
والله يكفيك شر الأشرار وكيد الفجار

العنزي
14-06-2007, 07:43 PM
الشكر روالتقدير موصول لك اخي الحبيب عبدالله السلفي على هذا الرد الممتع نسال الله ان يجمعنا واياك في الفردوس الاعلى وجميع اخواننا اعضاء هذا المنتدى السلفي الغالى على قلوبنا واخيرا نقول بارك الله فيك وفي ذريتك وجعلكم من الصالحين اللهم .....آميين اخوكم ومحبكم .....الراقي العنزي