المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يأثم إذا لم يشعر المسلم بالراحة لشخص معين !!!


ناصح أمين
20-03-2005, 09:41 PM
هل يأثم إذا لم يشعر بالراحة لشخص معين ؟



http://www.so7bah.com/montada/images/bism.gif




سؤال رقم 27279: هل يأثم إذا لم يشعر بالراحة لشخص معين ؟



السؤال:

كانت علاقتي مع إحدى الأخوات جيدة لكني في الواقع لا أحبها . أنا ألقي عليها السلام وأحاول أن أكون مأدبة عندما أتحدث إليها لكني أتجنب التواجد حولها أو التحدث إليها مدة طويلة . فهل يعتبر فعلي معصية ؟.

الجواب:

الحمد لله

الذي يجب على المسلم ألا يحمل في قلبه بغضا أو حقدا على أخيه المسلم ، وقد قال تعالى عن عباده المؤمنين : ( وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ ) الحشر/10 ، وقال النبي - صلى الله عليه وسم - فيما رواه عنه أنس بن مالك رضي الله عنه : ( لا تباغضوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخوانا ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام ) رواه البخاري (571 ومسلم (2559)

وقال ابن عبد البر : " قوله لا تباغضوا نهي معناه الندب إلى رياضة النفس على التّحاب " الاستذكار 8/289

لكن قد يشعر المرء أن مودته مع شخص ما ليست بتلك الدرجة التي تجعله صديقا مقربا ، مع أنه يؤدي حقه الشرعي من رد السلام والتشميت ومساعدته إن احتاج إلى مساعدة ، ونحو ذلك ، وليس ما بينهما من باب الهجر ، فهذا يعفى عنه إن شاء الله ، وقد قال النبي - صلى الله عليه وسم – فيما روته عنه عائشة رضي الله عنها : ( الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف ) رواه البخاري برقم 3158 ، ومسلم برقم 2638

قَالَ الْخَطَّابِيُّ : يُحْتَمَل أَنْ يَكُون إِشَارَة إِلَى مَعْنَى التَّشَاكُل فِي الْخَيْر وَالشَّرّ وَالصَّلاح وَالْفَسَاد , وَأَنَّ الْخَيِّرَ مِنْ النَّاس يَحِنّ إِلَى شَكْله وَالشِّرِّير نَظِير ذَلِكَ يَمِيل إِلَى نَظِيره فَتَعَارُف الأَرْوَاح يَقَع بِحَسَبِ الطِّبَاع الَّتِي جُبِلَتْ عَلَيْهَا مِنْ خَيْر وَشَرّ , فَإِذَا اِتَّفَقَتْ تَعَارَفَتْ , وَإِذَا اِخْتَلَفَتْ تَنَاكَرَتْ اهـ .

وَقَالَ الْقُرْطُبِيّ : الأَرْوَاح وَإِنْ اِتَّفَقَتْ فِي كَوْنهَا أَرْوَاحًا لَكِنَّهَا تَتَمَايَز بِأُمُورٍ مُخْتَلِفَة تَتَنَوَّع بِهَا , فَتَتَشَاكَل أَشْخَاص النَّوْع الْوَاحِد وَتَتَنَاسَب بِسَبَبِ مَا اِجْتَمَعَتْ فِيهِ مِنْ الْمَعْنَى الْخَاصّ لِذَلِكَ النَّوْع لِلْمُنَاسَبَةِ , وَلِذَلِكَ نُشَاهِد أَشْخَاص كُلّ نَوْع تَأْلَف نَوْعهَا وَتَنْفِر مِنْ مُخَالِفهَا . ثُمَّ إِنَّا نَجِد بَعْض أَشْخَاص النَّوْع الْوَاحِد يَتَآلَف وَبَعْضهَا يَتَنَافَر , وَذَلِكَ بِحَسَبِ الأُمُور الَّتِي يَحْصُل الاتِّفَاق وَالانْفِرَاد بِسَبَبِهَا اهـ .



الإسلام سؤال وجواب (www.islam-qa.com (http://www.islam-qa.com/))

وضحى
21-03-2005, 03:57 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اخي ناصح امين اسئل الله ان يقيضك لنصح كل ضال ويهدي بك كل مبتدع
انه ولي ذلك والقادر عليه اللهم امييييييييييييييين
وقد قال النبي - صلى الله عليه وسم – فيما روته عنه عائشة رضي الله عنها : ( الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف ) رواه البخاري برقم 3158 ، ومسلم برقم 2638
وكما قلت في نقلك لكن قد يشعر المرء أن مودته مع شخص ما ليست بتلك الدرجة التي تجعله صديقا مقربا ، مع أنه يؤدي حقه الشرعي من رد السلام والتشميت ومساعدته إن احتاج إلى مساعدة ، ونحو ذلك ، وليس ما بينهما من باب الهجر ، فهذا يعفى عنه إن شاء الله
ان شاء الله على الموضوع الجميل اسئل الله ان ينفع بعلمك وعملك

http://www.gafelh.com/modules/Cards/images/upimg/Mahabah.jpg

أبو البراء
29-03-2005, 08:39 PM
بارك الله فيكَ أخي الحبيب ( ناصح أمين ) ، مع تمنياتي لكِ بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

إسلامية
17-09-2010, 05:08 PM
جزاكم الله خيراً

rafika
13-01-2011, 08:18 PM
شكر ا لكم و بارك الله فيكم

عبق الريحان
13-01-2011, 09:30 PM
جزاك الله خيرا

أسامي عابرة
13-01-2011, 10:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم

شكر الله لكم هذا الموضوع المهم نفع الله به ونفعكم وزادكم من فضله وعلمه وكرمه

أحسنتم أحسن الله إليكم

في رعاية الله وحفظه