المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : &( الطب التكميلي يعيد الكلى الضامرة إلى العمل )&


د.عبدالله
18-04-2007, 04:07 PM
لا داعي للتعجيل بالغسل إذا كان هناك إدرار للبول

أثبتت دراسة حديثة أن الطب التكميلي نجح في إعادة الكلى الضامرة إلى العمل دون اللجوء إلى الغسل، وخطة العلاج تبدأ بالابتعاد عن الممنوعات التي تضر الكلى ومنها التدخين والسهر، والمخللات، اللحوم الحمراء، المسبكات والمانجو والكولا والشيكولاته.

وانتقدت الدراسة دعوة بعض الأطباء للمرضى إلى أكل ما يشاءون مع القيام بالغسل الكلوي، ليقضوا بذلك على ما تبقى من نسيج الكلى بدلاً من المحافظة عليه.


تحدثت الدراسة عن المشروبات التي تعيد تكوين نسيج الكلى ومنها:

* نصف ملعقة “لبان دكر” مع نصف ملعقة صمغ عربي وكوبا ماء، ثم يتم غلي هذا الخليط لمدة خمس دقائق وتحليته بملعقة عسل نحل وتناوله صباحاً ومساء، وهذا يساعد على إعادة تكوين نسيج الكلى.

* مشروب لضبط هرمونات الجسم ويتكون من حلبة حصى، ومريمية، وبروتون، وروز ماري، ويعد مثل الشاي الكشري، ويتناوله المريض مرتين يوميا.

* مشروب إذابة الحصوات والتخلص من الأملاح ويتكون من ملعقة شعير وملعقة بقدونس أخضر مع كوبين من الماء، ويتم غليه لمدة خمس دقائق، وتناوله 3 مرات يوميا.

* مشروب علاج الأنيميا ويتكون من 3 بلحات وملعقة صغيرة من حلبة الحصى وكوبين من الماء ويتم غليه لمدة خمس دقائق.

* أما بالنسبة للوجبات الغذائية المناسبة للمريض فأشارت الدراسة إلى أنها تتكون من شوربة بصل، سلاطة خضراء، بروتين من دون جلد (50 جراماً) وأي ثمرة فاكهة.

وقال د. جودة محمد عواد استشاري التحاليل والمناعة إنه تم إجراء التجارب على 300 مريض كلى نجح 150 منهم في المحافظة على الكلى وعدم اللجوء للغسل الكلوي، والباقي فشل لعدم التزامه بالتعليمات.

وأضاف أن مدة العلاج بهذه الطريقة تستغرق من 3 6 أشهر حسب التزام المريض، ونسبة ارتجاع المرض قائمة لو عاد المريض إلى أسباب المرض.

وأوضح أن الكلية وظيفتها استخلاص البولينا والكرياتينين وغيرهما من المواد السامة من الدم وإخراجها مع البول، مشيراً إلى أن الكلى قد تصاب بالضمور بسبب كثرة الأدوية أو كثرة الأملاح والحصوات حيث يقل حجمها قليلا عن الطبيعي وبالتالي يقل إخراجها للمواد السامة، وبالتالي ترتفع نسبة تلك المواد في الدم خاصة البولينا والكرياتينين.

وأشار إلى انه إذا كان ارتفاع نسبة المواد السامة في الدم تدريجياً على مدى سنوات فلا داعي للتعجيل بالغسل الكلوي.

وقال إن بعض الأطباء يوصي المريض بالاستعداد للغسل إذا كانت نسبة الكرياتينين 4 ملليجرامات وهذا غير صحيح، مؤكدا عدم تعجل الغسل الكلوي مادام البول يخرج بانتظام أكثر من نصف لتر كل 24 ساعة ومادام جسم المريض غير متورم، مشيراً إلى أن الدراسات أثبتت أن نسيج الكلى يعود للعمل تدريجياً.

وأضاف أن الحالة الوحيدة التي يوصي فيها بالغسل الكلوي هي الحالة التي يتوقف فيها إدرار البول مع تورم الجسم، وزيادة نسبة الكرياتينين على 12 ملليجراماً.

وأوضح أنه في دراسة على بعض الحالات تبين أن الكلى يزداد حجمها بعد شهر من العلاج سنتيمتراً واحداً ليصل من 6 7 سنتيمترات، وبعد شهر آخر تزيد سنتيمترا واحدا، وبعد الشهر الثالث يزيد نفس الحجم، وهكذا حتى تعود الكلى إلى حجمها الطبيعي، وبالتالي عدم الحاجة إلى الغسل الكلوي أو الزرع.

وأكد أن الأمل أصبح قائماً في استعادة نسيج الكلى، بعد أن صغرت في الحجم بشرط أن يكون التبول قائماً وألا تصل الكلية إلى الضمور التام.

واستعرض أضرار الغسل الكلوي مشيراً إلى أنها كثيرة ومنها بدء الضمور الحقيقي للكلى، حيث تضمر بمعدل واحد سنتيمتر مع مرور كل سنة للغسل حتى تصل إلى الضمور التام، توقف إدرار البول وهذا نذير خطر، وتوقف إفراز هرمونات الكلية خاصة التي تؤثر في إنتاج كريات الدم الحمراء مما يصيب المريض بالأنيميا الحادة.

وواصل حديثه عن أضرار الغسل الكلوي مشيرا إلى أنها تشمل أيضا توقف العرق وهذه كارثة، واضطراب ضغط الدم، حيث إن الكلية مسؤولة عن تنظيم ضغط الدم وبضمورها يضطرب الضغط هبوطا وصعودا، وانتقال العدوى مثل فيروسات الكبد أثناء الغسل، والتكاليف المادية المرتفعة والشلل التام للمريض وأسرته ما بين الغسل 4 ساعات والراحة في اليوم التالي.

المصدر : مجلة الصحة والطب .

المؤمن بالله
19-04-2007, 11:32 AM
جــزاك الله خير أخي الغـالي عبدالله بن كرم .
وبــارك الـمولى فيك على ما سقتـه لنـا مـن هـذه الوصفه .

حفــظك البـاري

sosweetsoul
10-01-2008, 05:41 PM
شكرا جزيلاااااااا
كيف أحصل على البريد الالكترونى للدكتور جودة؟

عبداللطيف حسان
10-01-2008, 06:48 PM
نعم صحيح وانا جربتها السنه الماضيه مع احد المريضات بالقصور الكلوي وارتفاع نسبة الكرياتينين فقط بالصمغ العربي يشرب يوميا بمعدل استكانه صغيره فقط يجب ان تكون هذه العمليه قبل فوات الاوان اذا تم الغسيل لا اعتقد تجدي نفعا والله اعلم