المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((( حكم الاحتفال بعيد الأم )))


( أم عبد الرحمن )
22-03-2007, 06:47 AM
حكم الاحتفال بعيد الأم

الشيخ محمد صالح العثيمين رحمه الله

السؤال :
عن حكم الاحتفال بما يسمى عيد الأم؟
الجواب :
إن كل الأعياد التي تخالف الأعياد الشرعية كلها أعياد بدع حادثة لم تكن معروفة في عهد السلف الصالح وربما يكون منشؤها من غير المسلمين أيضًا، فيكون فيها مع البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى ، والأعياد الشرعية معروفة عند أهل الإسلام؛ وهي عيد الفطر، وعيد الأضحى، وعيد الأسبوع "يوم الجمعة" وليس في الإسلام أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة، وكل أعياد أحدثت سوى ذلك فإنها مردودة على محدثيها وباطلة في شريعة الله سبحانه وتعالى لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردٌّ)). أي مردود عليه غير مقبول عند الله وفي لفظ ((من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ردٌّ)).
وإذا تبين ذلك فإنه لا يجوز في العيد الذي ذكر في السؤال والمسمى عيد الأم، لا يجوز فيه إحداث شئ من شعائر العيد؛ كإظهار الفرح والسرور، وتقديم الهدايا وما أشبه ذلك، والواجب على المسلم أن يعتز بدينه ويفتخر به وأن يقتصر على ما حده الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم في هذا الدين القيم الذي ارتضاه الله تعالى لعباده فلا يزيد فيه ولا ينقص منه، والذي ينبغي للمسلم أيضًا ألا يكون إمَّعَةَّ يتبع كل ناعق بل ينبغي أن يُكوِّن شخصيته بمقتضى شريعة الله تعالى حتى يكون متبوعًا لا تابعًا، وحتى يكون أسوة لا متأسيًا؛ لأن شريعة الله والحمد لله كاملة من جميع الوجوه كما قال الله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً} [المائدة:3]. والأم أحقُّ من أن يحتفى بها يومًا واحدًا في السنة، بل الأم لها الحق على أولادها أن يرعوها، وأن يعتنوا بها، وأن يقوموا بطاعتها في غير معصية الله عز وجل في كل زمان ومكان.




http://www.saaid.net/mktarat/aayadalkoffar/36.htm (http://www.saaid.net/mktarat/aayadalkoffar/36.htm)

( أم عبد الرحمن )
22-03-2007, 06:51 AM
حكم الاحتفال بعيد الأم وأعياد الميلاد

الشيخ صالح بن فوزان الفوزان

السؤال :
ما حكم الشرع في نظركم بالاحتفال بعيد الأم وأعياد الميلاد وهل هي بدعة حسنة أم بدعة سيئة؟
الجواب :
الاحتفال بالموالد سواء مواليد الأنبياء أو مواليد العلماء أو مواليد الملوك والرؤساء كل هذا من البدع التي ما أنزل الله تعالى بها من سلطان وأعظم مولود هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يثبت عنه ولا عن خلفائه الراشدين ولا عن صحابته ولا عن التابعين لهم ولا عن القرون المفضلة أنهم أقاموا احتفالاً بمناسبة مولده صلى الله عليه وسلم ، وإنما هذا من البدع المحدثة التي حدثت بعد القرون المفضلة على يد بعض الجهال، الذين قلدوا النصارى باحتفالهم بمولد المسيح عليه السلام، والنصارى قد ابتدعوا هذا المولد وغيره في دينهم، فالمسيح عليه السلام لم يشرع لهم الاحتفال بمولده وإنما هم ابتدعوه فقلدهم بعض المسلمين بعد مضي القرون المفضلة.
فاحتفلوا بمولد محمد صلى الله عليه وسلم كما يحتفل النصارى بمولد المسيح، وكلا الفريقين مبتدع وضال في هذا؛ لأن الأنبياء لم يشرعوا لأممهم الاحتفال بموالدهم، وإنما شرعوا لهم الاقتداء بهم وطاعتهم واتباعهم فيما شرع الله سبحانه وتعالى، هذا هو المشروع.
أما هذه الاحتفالات بالمواليد فهذه كلها من إضاعة الوقت، ومن إضاعة المال، ومن إحياء البدع، وصرف الناس عن السنن، والله المستعان.



http://www.saaid.net/mktarat/aayadalkoffar/37.htm (http://www.saaid.net/mktarat/aayadalkoffar/37.htm)

المؤمن بالله
22-03-2007, 07:16 AM
بــارك الله فيك أخيتي الكريمه ومشرفتنا القديره الجنه الخضراء ..
وأثـابك الله على نقل هذه الفتـاوى ونفع الله بها ..

ووفقنــا الله وإيـاك لما يحب ويرضى .

ابن حزم
22-03-2007, 09:46 AM
والله الذي يري مايحدث عند الناس في هذه الأعياد مثل عيد الإم وعيد الحب ومش عارف إيه وإيه يشعر إننا أصبحنا مثل الغرب تماما في فراغهم الروحي والنفسي رغم أن الله سبحانه وتعالي أعزنا بالإسلام وكرمنا به
وأنا لن أنتقد هذه الأعياد من منطلق الشرع فشيوخنا الأجلاء قالوا فيها كلمتهم ولكن أريد أن أنتقدها من جانب إجتماعي وأخلاقي فالعور أصاب أمتنا في دينها وخلقها وترابطها الإجتماعي أيضا"

بالأمس شاهدت منظرا" عجيبا محلات الورود والهدايا مكتظة عن آخرها والشوارع ممتلأة بالناس والجميع كبير وصغير يحمل هدية عيد الأم والمشاهد السطحي يقول شيء جميل وماله ياأخي لما نخصص يوم للأم نحتفل بها فيه
ولكن المتعمق سيري الأمر مزعج ومفجع
الله سبحانه وتعالي وضع الأم في مرتبة عالية مقدسة ووصانا بها وكذلك نبيه الكريم صلي الله عليه وسلم أمك ثم أمك ثم أمك ،، الجنة تحت أقدام الأمهات ،، إلخ ومعني هذا أن إهتمامنا بأمهاتنا ورعايتنا لهم لابد أن تكون علي الدوام فهي بابنا للجنة وكذلك الأب فمن لا يصل والديه فلاخير فيه أبدا أبدا
أما الغرب ليس عندهم ماعندنا لذا ستجدهم يبتدعون مثل هذه الأيام للإحتفال بالأم ووصلها ،، يعني الواحد منهم يريد في مثل هذا اليوم أن يفعل شيء جديد عليه فيصل إمه ويتحبب إليها بهدية او بغيره
هو يحتاج مثل هذا لإنه يفتقده أما نحن فلا

فديننا وعاداتنا وتقاليدنا كمسلمين وعرب تدفعنا وتوجب علينا أن تكون كل أيامنا عيد للأم والاب لايوم واحد في السنة كل يوم هو عيد لأمي أقبل فيه يديها وقدميها وكل ماتريده وأقدر عليه لاأبخل به عليها أبدا فديننا وعاداتنا وتقاليدنا تفرض علي هذا

لذا ياأخوتي في الله لماذا ننقاد وراء الغرب في كل شئ غبي يفعلونه والله ثم والله لو عندهم نصف ماعندنا ماخصصوا يوم واحد يحتفلون به بالأم وماكانوا إبتدعوا مثل هذه الأعياد أبدا

وأخيرا أشكر أختنا الكريمة الجنة الخضراء أن أتاحت لنا الفرصة لنخرج مكنون الصدر في هذه المسألة الهامة

( أم عبد الرحمن )
22-03-2007, 11:15 AM
وفيكم بارك المولى أخى الكريم المؤمن بالله
وجزاكم الله خيرا



فديننا وعاداتنا وتقاليدنا كمسلمين وعرب تدفعنا وتوجب علينا أن تكون كل أيامنا عيد للأم والاب لايوم واحد في السنة كل يوم هو عيد لأمي أقبل فيه يديها وقدميها وكل ماتريده وأقدر عليه لاأبخل به عليها أبدا فديننا وعاداتنا وتقاليدنا تفرض علي هذا


وهذه هى الخلاصة وبارك الله فيكم أخى الفاضل ابن حزم الظاهرى وسلمت يمينك على ماخطت وابدعت ....
وفقكم الله لكل خير